قصص أطفال

قصة الصديقات الثلاثة قصة جميلة وهادفة للأطفال قبل النوم

قصة الصديقات الثلاثة

ما اجمل تلك الحدوتة التي نحكيها لاطفالنا الصغار ، نعلمهم بيها فكرة ونزع في عقولهم فكرة جميلة ، تساعدهم على التغلب على صعوبات الحياة الكثيرة ، وتساعدهم على مواجهتها والتغلب على الكثير من العقبات ، وينصح الاخصائيين النفسيين الأباء بأهمية الحدوتة قبل النوم ، اقدم لكم في موقع قصص واقعية قصة الصديقات الثلاثة قصة جميلة وهادفة للاطفال قبل النوم .

الصديقات الثلاثة
الصديقات الثلاثة

الصديقات الثلاثة

 

في يوم من الايام ، كانت الطفلة  سمر  تجلس بجوار صديقتها  المقربة ندى  على  نفس المِقعدِ في الفصل ،  كانت الفتاتان صديقتان مقربتان بشدة وتحبان بعضهما البعض وتزور كلا منهما الاخرى من حين لاخر ، وتحب كلا منهما الاخرى في الله وحتى امهاتهما كانت مقربتان وصديقتان مقربتان ايضا منذ زمن ، كانت صديقتهما في الفصل الفتاة مروة ولاحظت صداقهما الكبيرة وحبهما ، كانت الغيرة تدب في قلبها من تلك الصداقة الجميلة ، ففكرت بأن تُفسد تلك العلاقةَ الجميلةَ والصداقة حاولت أن تنشىء بعض الخصامَ  بين الصديقتان .

اخذت مروة قلمَ سمر ووضعَتْه في مقلمة صديقتها ندى في الفُسحة وبينما الفصل خالي من الفتيات ، وحِينَ عادتْ سمر لم تجد القلم في حقيبتها ، وهنا فتحتْ ندى حقيبتَها فوجدت قلم سمر فاعتذر ها وقالت لا أعلم كيف دخل حقيبتي يا سمر ، ردت سمر على صديقتها ندى وهي تقول لا يهم ربما دخل عن طريق الخطأ يا ندى لا تشغلين بالك يا صديقتي.

شعرت مروة بالضيق الكبير، لانها كانت تريد من سمر ان تخاصم ندى ويتشاجران ، ولكن  لم يحدُثْ ما كانت تتوقع وما ارادت  ولكن خطتها واخفاء القلم لم يفلح ، كانت مروة تشعر بالغيرة الشديدة وكانت ندى وسمر تسيران بجوار بعضهما البعض ، كانت مشغولة في تفكيرها وهنا اقتربت منها  سمر وندى ، وقالت سمر : صديقتي مروة هل عرفت بان هناك دورة لحفيظ القران الكريم في المسجد القريب من منزلك .

وهنا شعرت مروة بالتعجب والأرتباك الكبير من كلام صديقتها وسؤالها لها ، وايضا  من تلك المفاجأةِ لتى لم تتوقعها اطلاقا وهي التي كانت تريد التفرقة بين الصديقتين منذ قليل،  فقالت لها : لا أعرف يا سمر ، قالت سمر : انت صديقتنا المقربة يا مروة وسوف نذهب اليها وقمنا بالتسجيل في  الدورةِ  حتى نحفظ  القرآن الكريم ، فانت صديقتنا المقربة يا مروة .

قالت لها  ندي لها  بود كبير وهي تبتسم : أنت صديقتنا المقربة يا مروة ونحن نحبك  دوما ونريدك معنا  يا صديقتي ، وهنا  تذكرت مروة ما فعلته منذ قليل ، وقالت لهم انا اعتذر لكم على ما فعلت ، و صارحت ندى وسمر بما حدث منها واخفائها للقلم في حقيبة ندى حتى تفرق بينهما ، اعتذرت مروة وتقبلت الصديقتان اعتذارها ، واصحبت الثلاث فتيات صديقات مقربات  ، ويذهبن معن الى المسجد لحفظ القرآن الكريم  معا ، ولا تفترقان فيما بينهما أبدا  ويذهبن  للمدرسة معا أيضا ويحاولان أن يكن معا دوما في كل شيء ، وتحفظان كلام الله عز وجل .

وفي النهاية لابد أن نتعلم شيء مهم جدا ومفيد بالحياة فلا تجرح مشاعر أحد فعندما يكون هناك ثلاث اصدقاء جالسين معا فلا يتحدث اثنان ويتركان الثالث وحيداً بلا حديث معه ، فيشعر بالغيرة الكبيرة والحزن ، وإن كانت هناك مجموعة فليتشاركوا الحديث معا فتلك هي أداب الحديث ، حتى لا يغضب أحد ويشعر بالحزن والوحدة وبأنه غير مرغوب فيه في الجلسه .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق