قصص أطفال

قصة السمكة والضفدعة والحمار قصة كوميدية مسلية للأطفال بقلم منى حارس

قصة السمكة والضفدعة والحمار

إن قصص الأطفال المسلية والطريفة مهمة جدا للصغار ، فهي تجعلهم يضحكون ويحبون القصص واليوم أقدم لكم قصة مسلية وجميلة بعنوان السمكة والضفدعة والحمار قصة كوميدية ساخرة للأطفال بقلم د منى حارس .

الضفدعة والسمكة والحمار

قصة السمكة والضفدعة والحمار
قصة السمكة والضفدعة والحمار

كان يا مكان في قديم الزمان ، في تلك الغابه في البعيده ، المليئه بالحيوانات الكثيره الصغيره والكبيرة ، الطويلة والقصيرة ، أكلة العشب وأكلة اللحوم ، كانت الحيوانات تعيش يالغابة في سعادة وهناء ، كانت الضفادع كلها تعيش في البركه ، وكانت الضفدعه الصغيرة ضفدوعة ، تعيش بالبركة والطمي السميك مع عائلتها اصغيرة ، تحب اللعب في البركه والطين  كل يوم ، وكانت تلعب وتاكل الاعشاب التي تنمو في البركه ، وكانت الضفدعه ضفدوعة لها صوتا مزعجا جدا ،  لا تحب أن تلعب وتغني بصوت عالي الا في الليل .

وكانت السمكه سموكه الجميلة ذات الألوان البرتقالية والصفراء وابخضراء ، لا تعرف النوم من تلك الأصوات الغريبه المزعجة والنقنقة ليلا ، وقالت لها االسمكة الجميلة بصوتها الرقيق، برجاء أنا لا أستطيع النوم ليلا بسبب أصواتك المزعجة  ، فهل تخفضين صوتك رجاء حتى أستطيع النوم ، فأنا أعمل  طوال النهار وأكون متعبة جدا وأريد الراحة  ، ولكن الضفدعه ضفدعه أصرت على أن تصدر الأصوات المزعجه ليلا ، و رفضت أن تسمع كلام السمكة سموكه كثيرا ، وكانت السمكة حزينه جدا ومتعبة بشدة فهي تعمل طوال النهار ولا تستطيع النوم في الليل ، وقررت سموكه ان تذهب الى ملك الغابه الأسد ، حتى بعاقب الضفدعة ضفدعه ويجبرها على التوقف عن إصدار الأصوات المزعجة ولكن كانت هناك مشكله كبيره .

القط مشمش ومصيدة الفئران قصة مسلية للأطفال قبل النوم

فكيف تستطيع أن تذهب إلى الأسد ملك الغابه ، وهي تعيش بالماء ، فلقد كانت السمكه سموكة تعيش في البركه ، أخذت تنادي على أي حيوان حتى ينقلها إلى الاسد ومنزله في نهاية الغابة ، وهنا شاهدتها القطة وارادت أن تتناولها على الغداء ، فأقنربت وقالت القطه أيتها السمكه ، ماذا تريدين، قالت السمكة أنا أريد الذهاب إلى الأسد ، هل تأخذينني إليه ، ولكن القطة كانت تريد أن تأكل ، السمكة سموكه ، فقلت لها تعالى إلى فمي ، وسوف أنقلك سريعا ثم كلادن تصعد ، إلى فم السمكة لتأخذها للملك ، ولكنها فكرت وهي ترى لعاب القطة يسيل وعيونها الماكرة ، فخافت منها وقالت أستأذن أمي أولا ، وهنا غضبت القطة وقالت لها هيا يا غبية إقفزى لفمي فأنا جائعة .

نظرت لها سموكة بخوف وغطست في الماء مبتعدة ، وفي اليوم التالي خرجت السمكة تبحث عن حيوان يوصلها للأسد غير القطة ، فوجدت الكلب كلوبه  وكان يشرب من البركة ، فقالت له السمكة برجاء ايها الكلب  الجميل هل تساعدني  ، وتأخذني إلى الأسد ملك الغابة رجاء ، فقال  لها الكلب تعالي يا أيتها السمكه  ، اقفزي هيا إلى فمي فلم أتذوق طعم السمك منذ فترة ، وأنت طعام لذيذ وهنا ، خافت على نفسها فظلت في الماء  ، وفكرت ماذا تفعل وهنا شاهدت النسر يطير من بعيد  ، فاخذت تقفز وتقفز لتخرج من الماء ويراها ليساعدها للذهاب الى الاسد .

الضفدع المزعج قصة مسلية ومفيدة للاطفال قبل النوم بقلم منى حارس

ورأى النسر الضخم السمكة من بعيد وأقترب من الماء  ، فقال ما اجملك من طعام  ، سوف أتناول السمك الليلة ،  وعندما اقترب منها قال لها ماذا تفعلين ايتها السمكه  ولما تقفزين لأعلى لا أفهم ، قالت أريد الذهاب الى  منزل ملك الغابة أقصى الغابة ولا أعرف ، فقال لها  يمكنني أخذك في فمي فنظرت له  ، وقرحت بمساعدته لها ، وقالت اشكرك لطيبة قلبك أيها الطائر الجميل ، فقالت أفتح فمك سوف أقفز وعندما فتح فمه لتقفز فيه شاهدت بواقي عظام أسماك في فم الطائر وبين أسنانه ، فخافت وعادت للماء ، فقال لها النسر هيا اقفزي أيتها الغبية ولكنها لم تقفز وأخذ النسر يضحك وبعدها طار بعيدا .

 

وبينما هي كذلك  والنسر يسخر منها ، اذا مر الحمار الطيب حموره  ، فقالت له أيها الحمار الطيب هل تأكل الأسماك ، فقال لها لا أنا لا أنا لا أكل إلا الأعشاب والتبن لا أحب الأسماك ورائحتها ، فقالت بفرح الحمد لله والآن  هل تنقلني الى  منزل ملك الغابه الأسد في أقصى الغابة بعيدا  ،ليجعل الضفدعة المزعجة تتوقف عن الغناء ليلا ،  فقال لها الحمار  وهو يضحك كثيرا حتى سقط على الأرض من شدة الضحك  ، هل تعرفين لقد كنت اعتقد بأنني أغبى الحيوانات أيتها السمكه الصغيرة ، ولكن هناك من هو اغبى مني بالغابة ، فكيف ستعيشين بلا ماء كل تلك المسافة إن أخذتك إلى ملك الغابة بعيدا في تلك الشمس الحارقة ، فلما لا تطلبين من الحيوانات أن يحضره إليك يا سموكة أسهل من ذهابك أنت ،  فقالت له هل تستطيع ان تفعل  وتحضر لي الأسد ، فقال لها  نعم استطيع فانت سمكه ان خرجت من البحر  والماء ستموتين ،  فقالت له عندك حق أيها الحمار لما لم أفكر هكذا من قبل ؟

مع تحياتي

وأتمنى القصة تكون عجبتكم ، وممنوع نقل القصص لأنها من تأليفى الخاص وليها ملكية فكرية وحقوق

د منى حارس

الوسوم

مني حارس

طبيبة بيطرية وكاتبة روايات رعب وما وراء الطبيعة من الأعمال المنشورة ورقيا رواية "لعنة الضريح- قرين الظلام- متجر العجائز- قسم سليمان- لعنة الارواح- جحيم الأشباح - نحن نعرف ما يخيفك " flash fiction " - ساديم - رسائل من الجحيم - المبروكة - وفي الأدب الساخر رواية عدلات وحرامي اللحاف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق