قصص أطفال

قصة الديك الذكي والثعلب المكار قصة هادفة للأطفال قبل النوم

قصص هادفة للأطفال قبل النوم

ما اجمل تلك القصة الجميلة والحدوتة التي نحكيها لاطفالنا قبل النوم ، فنزرع في رؤسهم  الصغيرة فكرة ونغرس هدفا ، وننمي بها مهاره ونعلمهم بيها فكرة جميلة  ، ونزرع  في نفوسهم فكرا جدا ، اقدم لكم قصة في موقع قصص واقعية بعنوان قصة الديك الذكي والثعلب المكار قصة جميلة جدا .

 

قصة الديك الذكي والثعلب المكار قصة جميلة جدا

 

كان يا مكان في قديم الزمان في تلك الغابة البعيدة المليئة بالحيوانات الكثيرة ، المختلفة الاشكال والالوان والاحجام ، المليئة بالازهار الملونة الجميلة ، وفي ذلك اليوم كان  هناك يقف ديك  فوق غصن شجرة  عالي جدا ، وكان  يصيح  بصوت عالي جدا بصوته الرائع الجميل ،  وفي ذلك الوقت مر ثعلب  شرير مكار اسفل  الشجرة التي يقف عليها الديك.

فسمع  الثعلب صوت الديك وصياحه الجميل ، ونظر إليه  بمكر وقال :  ما أجمل صوتك  أيها الديك الجميل وصياحك الرائع ، رد الديك على الثعلب وقال له  : أشكرك  أيها الثعلب على كلامك الجميل .

فقال الثعلب برجاء  : ما أجمل صوتك يا صديقي ، فأنا  معجب  بشدة بصوتك الجميل  وريشك الرائع وصوتك العذب وصياحك الرائع ، فهل يمكنك ان تصيح من جديد  وتصدر صوتك الجميل من أجلي .

رد الديك بفخر وفرح على الثعلب  : حاضر ايها الثعلب وبدأ الديك يصيح من جديد بصوت عالي جميل ، اخذ الثعلب يطلب منه ان يصيح من جديد ،  فصاح الديك  واستمر الثعلب يطلب من الديك الصياح  ،  للمرة الثالثة والرابعة  والخامسة والسادسة ، والديك يقبل في كل مرة ويصيح من أجل الثعلب بفخر .

 

وابتسم الثعلب وقال بصوت هادىء : أنت طائر جميل  جدا أيها الديك الرائع ، ولديك صوت مميز ورائع وقلب طيب جدا ومتسامح ، لماذا نحيا مع بعض  في عداوة ونفور ولماذا تخاف مني لا افهم فانا طيب جدا ، لما لا نحيا  معا ونعيش في صداقة وسلام، انزل يا صديقي من فوق الشجرة وتعالى لنتصافح ونبدأ صفحة جديدة معا ونعيش أصدقاء .

 

وهنا أخذ  الديك الذكي  يفكر  في كلام الثعلب ، فهو يعرف كم هو الثعلب ماكر وشرير ، فرد قائلا : أصعد أنت أيها الثعلب  لنتصافح ونبدا الصداقة كما تريد ، وهنا  قال الثعلب بمكر  : ولكنني  لا استطيع الصعود يا صديقي إلى الشجرة مثلك  ، فلتنزل أنت  سريعا يا صديقي الديك الجميل ونبدا صداقتنا الأبدية  ، لانني ذاهب الى مشوار هام الان وليس لدي وقت هيا انزل من فوق الشجرة .

وهنا قال الديك الذكي بمكر وحيله  :  موافق يا صديقي الثعلب سوف انزل ولكن  انتظر دقيقة واحدة حتى يأتي هذا الكلب الكبير ، فانا اراه قادم بالطريق حتى يكون شاهد على صداقتنا الابدية  وربما يقبلك ويتصافح معك هو ايضا ويصبح صديقك   وتنتهي عداوتكم الابدية منذ الازل بين الثعلب والكلب ، وهنا جري  الثعلب المكار بسرعة كبيرة  جدا عندما سمع كلمة كلب ، واخذ يقول : أنا مشغول  الآن ولدي مشوار هام يا صديقي ، لنؤجل صداقتنا وتصافحنا ليوم اخر ، إلي يوم آخر، وأخذ يركض  بسرعة كبيرة والديك يضحك عليه بشدة لأنه انتصر عليه بذكائه وحيلته .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق