قصص أطفال

قصة الثعلب والارنب للاطفال قبل النوم

قصة الثعلب والارنب

قصة الثعلب و الارنب تعتبر واحدة من امتع القصص التي يحب الكثير من الاطفال قرائتها ، و هي قصة نستخلص منها الكثير و الكثير من العبر المفيدة ، و لا شك ان القصص تعتبر عالم مشوق و مثير و بصفة خاصة الاطفال ، فلا يوجد طفل لا يحب قراءة القصص سواء قصص قبل النوم او قصص الاطفال المصورة وغيرها من انواع القصص ، واليوم تعتبر القصص واحدة من اهم وسائل التربية الحديثة التي لا غنى عنها في اي منزل ، حيث يمكننا ايصال المغزى من القصة للطفل الامر الذي ينعكس على سلوكه في الحياة ، و اليوم نقدم لكم قصة الثعلب و الارنب للاطفال ، فنتمنى ان تستمتعوا بقراءة هذه القصة و نتمنى ان تنال اعجابكم.

 

ارنب
قصص اطفال روعة

 

قصة الثعلب و الارنب

 

تدور احداث هذه القصة في احدى الغابات البعيدة و الشاسعة ، حيث كان هناك ارنب صغير اسمه ارنوب ، و كان ارنوب شقي جدا ولا يحب الجلوس ابدا في المنزل بل ان كل ما يحبه هو اللهو و اللعب هنا و هناك ، وعلى الرغم من ان اصدقاء ارنوب دائما ما يتوخون الحذر ويلعبون قريبا من منازلهم حتى لا يتعرضون للاذى الا ان ارنوب كان لا يلتزم باوامر امه التي كانت ترجوه كل يوم الا يبتعد عن المنزل حتى لا يتعرض لخطر الالتهام من اي من الحيوانات المفترسة التي تجوب الغابة بحثا عن اي فرائس.

 

اقرأ ايضا : قصص اطفال مفيدة وقصيرة قصة الكنز والكلب الوفي

 

في يوم من الايام ذهب ارنوب الى امه و قال لها : امي اريد ان اذهب الى خارج المنزل والعب ، فردت عليه الام قائلة : يا ابني العزيز لا اريد منك ان تبتعد عن المنزل حتى لا يمسّك اي ضر من اي حيوان مفترس قد يعثر عليك و انت بعيد عن المنزل ، وهنا رد ارنوب : حسنا يا امي ، و لكن الحقيقة ان ارنوب لا يعترف بوجود اي حيوانات مفترسة وان ما تخبره به امه عبارة عن تهديدات حتى لا يبتعد عن المنزل ، و عندها خرج ارنوب من المنزل واخذ يلعب و يلهو جيئة و ذهابا وكان مسرورا وبصفة خاصة انه لم يقابل اي حيوان مفترس.

 

ثعلب
قصة الثعلب و الارنب

 

و خلال سير ارنوب في الغابة و بينما كان بعيدا جدا عن المنزل لاحظ ارنوب حركة عجيبة حول الاشجار و شعر بانه ليس بمفرده ، و بينما كان ارنوب يتفقد الارجاء رأى عينان تلمعان بين الاعشاب ففزع ارنوب واخذ يصرخ بصوت عالي جدا و هو يقول : انقذوني هناك حيوان مفترس سوف يقوم بقتلي.. ارجوكم ساعدوني ، وبعدها بدأت رحلة المطاردة حيث اخذ ارنوب يركض باقصى سرعته باحثا عن اي مكان يمكن الاختباء به ، وبينما كان الثعلب على وشك الامساك بارنوب تمكن ارنوب من الهرب بعيدا و اختبئ داخل احدى الاشجار الكبيرة.

 

و يمكنكم ايضا قراءة : قصص اطفال من زمان الملك والأمراء الثلاثة

 

على الرغم من ان الثعلب ظل يبحث عن ارنوب طويلا الا انه في النهاية لم يتمكن من العثور عليه ، بعد ذلك عاد ارنوب الى المنزل وهو حزين جدا بسبب ما حدث له ، وما ان رأت الام ارنوب حتى ركضت باتجاهه وهي خائفة عليه وتقول : ماذا حدث لك يا ارنوب ، وهنا رد عليها ارنوب قائلا : لقد كاد الثعلب ان يتمكن مني ويلتهمني .. انا آسف يا امي العزيزة فانا لن اخالف امرك بعد اليوم ، و اعدك بعدم الخروج من المنزل كثيرا واذا لعبت فسوف العب بجوار المنزل.

 

 

العبرة من القصة

 

من المهم جدا بالنسبة للاطفال دائما ان تلتزم بتوجيهات الام او الاب او من هم اكبر سنا ، فهم بالتاكيد لا يقصدون اصابتنا بالحزن ولكنهم في نفس الوقت دائما ما يحرصون على سلامتنا ، ولذلك علينا جميعا ان نحترم هذه الصفة وان نقدرها فالاب او الام دائما حرصين على سلامة ابناءهم ، ولذلك نجد دائما النصح و الارشاد هو السبيل الذي يلجأ اليه الوالدين لتربية الابناء.

 

و للمزيد يمكنكم قراءة : قصص اطفال لعمر سنتين ريبونزل والساحرة الشريرة

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى