التخطي إلى المحتوى

استمتعوا الآن مع اجدد القصص المسلية والطريفة لجميع الاعمار ننقلها لكم في هذا المقال من خلال موقع قصص واقعية ونتمني لكم قراءة ممتعة ومسلية وللمزيد يمكنكم زيارة قسم : قصص مضحكة .

قصة الارنب الجبان

هطلت الثلوج بغزارة فأصبح كل شئ ابيض اللون، الغابات والسهول والتلال كلها اكتست حلة بيضاء، جلس الثعلب فوق تلة صغيرة وقد أذهله منظر الثلح الذي غطي المكان، وبدأ يفكر كيف يجد لنفسه طعاماً وفجأة رأي ارنباً يركض من بعيد مسرعاً وعندما اقترب منه سأله الثعلب : ايها الارنب لماذا تركض بهذه السرعة وانت خائف ؟ قال الارنب وهو يلهث : اركض بعيداً ولو كان بامكاني الطيران لفعلت .

ثم ابتعد مسرعاً خارج الغابة، ركض الثعلب خلفه وهو يقول في نفسه : ما كان الارنب ليركض بهذه السرعة إلا لأمر خطير، وبينما هو يركض صادفه صديقه الذئب فسأله : لماذا تركض بهذه السرعة الكبيرة ؟ فرد الثعلب : لا وقت لدي للشرح، ولكن علي ان اخرج بسرعة من الغابة، لم يفكر الذئب طويلاً وانطلق يجري هو الآخر خلف الثعلب قائلاً : ما كان الثعلب ليركض بهذه السرعة إلا لأمر خطير .

وبينما هو يركض صادفه دب كان يصطاد السمك من النهر فسأله : لماذا تركض هكذا ايها الذئب؟ فرد وهو يلهث : اركض .. هناك .. الغابة ، لم يستطع الدب ان يسمع سوي هذه الكلمات القليلة لأن الذهب كان قد ابتعد عنه، شعر الدب بالخوف من كلمات الذئب فترك الاسماك وانطلق هو الآخر يركض بكل قوته خلف الذئب وهو يقول في نفسه : لابد ان امراَ خطيراً قد حدث في الغابة وليس من الحكمة ان ابقي بينما الكل يركض هرباً منها .

ظل الدب يركض ويركض بكل قوته ولكن فجأة توقف الذئب ليستريح فتقدم الدب منه وسأله : لماذا كنت تركض ؟ فقال : لقد رأيت الثعلب يركض بسرعة فخفت وركضت خلفه، فإذا اردت ان تعرف سبب ركضه عليك ان تقترب منه وتسأله، ركض الدب خلف الثعلب الذي وجده ايضاً يستريح فسأله عن سبب ركضه فقال له : لا ادري، لقد رأيت الارنب يركض فقلت في نفسي لابد ان هناك خطراً قد حدث في الغابة فخفت علي نفسي واذا اردت ان تعرف ما هو السبب عليك ان تسال الارنب .

شعر الدب بالغضب فاتجه نحو الارنب وسأله عن سبب ركضه، قال الارنب خائفاً : بينما كنت جالساً اقضم اوراق الصفصاف اللذيذة سمعت صوتاً قوياً كصوت الرعد عندما سقطت بجانبي كتلة كبيرة من الثلج فخفت كثيراً علي نفسي وهربت .

ضحك الدب والذئب والثعلب بأعلي صوت، فقال الارنب منزعجاً : بامكانكم السخرية الآن لأن كتلة الثلج لم تقع علي رؤوسكم علي ايه حال، لقد بدأت اشعر بالجوع وعلي ان اعود لاتابع قضم اوراق الصفصاف اللذيذة ثم مضي الارنب مختفياً داخل الغابة .

قال الثعلب : يا له من ارنب جبان، فرد الذئب : نعم صدقت لم أر اجبن منه في حياتي، نظر الدب اليهما وهو يهز رأسه قائلاً : اذا اردتما رأيي، فانا اري ان الجبان الحقيقي هو من يري ارنباً يركض في يوم مثلج فيتبعه دون ان يدري لماذا ؟! ثم انفجر الثلاثة ضاحكين .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.