قصص أطفال

قصة الأميرة صوفيا الحقيقية وكيف اصبحت اميرة في القصر الملكي

قصة الأميرة صوفيا الحقيقية تعتبر واحدة من امتع و اجمل القصص التي نتعلم منها دروسا و عبر مفيدة في حياتنا ، موعدنا اليوم مع واحدة من امتع القصص والتي يمكن ان يتعلم منها الاطفال ان الخير هو السبيل الوحيد للنجاة ، وان الشر ومهما بلغت قوته فان له نهاية آتية لا محاله ، ولذلك يسعدنا ان نقدم لكم اليوم من خلال موقع قصص واقعية قصة الأميرة صوفيا الحقيقية ، فنتمنى ان تستمتعوا بقراءة هذه القصة و نتمنى ان تنال اعجابكم.

 

قصة الأميرة صوفيا الحقيقية

 

تدور احداث هذه القصة حول فتاة اسمها صوفيا ، كانت صوفيا تعمل مع والدتها ميرندا في مجال صنع الاحذية ، كانت ميرندا مشهورة بيديها الماهرتين و لذلك كان الملك رولاند على علم بشهرتها الامر الذي دفعه الى طلبه ميرندا لكي تحضر الى القصر و تصنع له حذاء بمواصفات محددة ، لم يسبق لميرندا ان ذهبت الى القصر الملكي و لكنها كانت تراه من الخارج فقط ، بالنسبة لصوفيا فكانت تشعر بسعادة عارمة لانها سترى اخيرا القصر الملكي ، وصلت الام و ابنتها وبمجرد ان رأى الملك ميرندا اعجب بها جدا ولم يتردد في طلب الزواج منها.

 

اقرأ ايضا : قصة قصيرة عن الخوف للاطفال قصة الطفل سمير وصديقه الظلام

 

وافقت ميرندا على الفور وطلب الملك من معاونيه تنظيم حفل زفاف ضخم جدا احتفالا بهذه المناسبة السعيدة ، شعرت صوفيا بالسعادة لانها سوف تنتقل للعيش في القصر الملكي الذي كانت دائما ما تحلم برؤيته ، خلال تلك الفترة تعرفت صوفيا على الاميرين الصغيرين و هما الامير جيمس و الاميرة آمبر وهما ابنا الملك رولاند ، استقبل الامير جيمس صوفيا استقبالا حسنا على عكس الاميرة آمبر و التي كانت دائما ما تنظر الى صوفيا نظرة يملأها الحقد و الكبرياء ، قرر الملك رولاند ان يقيم حفلا خصيصا لتنصيب الاميرة صوفيا باعتبارها الآن اميرة و ليست مجرد مواطنة عادية.

كانت صوفيا تشعر بالقلق فهي لم تعتد على مثل هذه المناسبات ، و عندما دخلت صوفيا الى غرفتها شعرت بالدهشة لان الغرفة كانت كبيرة جدا ، ولكن ذلك ادخل السرور الى قلبها وقررت ان تتشجع من اجل الحفل الذي كان مقررا له نهاية الاسبوع ، علمت ميرندا بقلق صوفيا ولكنها طمأنتها وزرعت الثقة داخل قلبها ، اهدا الملك رولاند صوفيا قلادة ثمينة كهدية لها ، في صباح اليوم التالي اتجهت صوفيا برفقة الاميرين آمبر و جيمس الى المدرسة الملكية باعتبارهما اميرين ، كانت صوفيا تشعر بالاثارة خاصة ان العربة كانت تطير في السماء بواسطة احصنة لها اجنحة.

 

و يمكنكم ايضا قراءة : قصص مضحكة للاطفال pdf اتحداك تمسك نفسك من الضحك

 

وصلت صوفيا الى المدرسة وكان بانتظارها ثلاث ساحرات ، استقبل الجميع صوفيا استقبالا ادخل السرور الى قلبها ، عندما رأت آمبر كيف تم استقبال صوفيا شعرت بالغيرة الشديدة ، قررت حينها آمبر ان تقوم بخداع صوفيا حيث طلبت آمبر من صوفيا ان تركب ارجوحة ، صدقت صوفيا كلام آمبر ولكن الارجوحة كانت سحرية فقامت بقذف صوفيا بعيدا وسقطت على الارض ، عندما سقطت صوفيا على الارض رأت عصفورا مجروحا فقامت صوفيا باعادة هذا العصفور الى عشه ، بعدها شعرت آمبر بالخجل مما فعلته وقررت التوقف عن ايذاء صوفيا.

 

قصص
قصة الاميرة صوفيا الحقيقية

 

عندما عادت صوفيا الى القصر مرة اخرى تعرفت على الساحر سيدريك ، طلب الساحر سيدريك من صوفيا ان تأتي لزيارته ليتأكد من ان القلادة التي تحملها صوفيا قلادة اصلية ، رفضت صوفيا طلب الساحر سيدريك ، وفي صباح اليوم التالي تفاجئت صوفيا بمجموعة من الطيور و الحيوانات عند شرفة الغرفة ، كانت صوفيا مذهولة لانها كانت تسمع و تفهم لغة الحيوانات ، حينها علمت ان هذه القلادة ليست عادية ، مع الوقت اعتادت صوفيا التصرف مثل الاميرات وقد ساعدها في ذلك الامير جيمس ، بالنسبة لآمبر فقد عادت الغيرة مرة اخرى لتسيطر عليها.

 

اقرأ كذلك من خلال موقعنا : قصص اطفال قصيرة جميلة جدا قصة الصديقان و الدب وقصة الاسد و الخادم

 

قامت آمبر باهداء صوفيا حذاء جديدا بغرض الرقص ، عندما ارتدت صوفيا الحذاء الجديد و بدأت في الرقص على الفور سقطت صوفيا ، كان الحذاء الذي اهدته آمبر لصوفيا مسحورا ، لم تصدق صوفيا ذلك وحاولت الرقص مرارا و تكرارا باستعمال الحذاء ولكن في كل مرة كانت صوفيا تسقط ارضا ، حينها شعرت صوفيا بالحزن فقد كانت تظن ان المشكلة تكمن في قدرتها على تعلم الرقص وليس في الحذاء ، لم تكن الفتاة المسكينة تعلم ان المشكلة الحقيقية تكمن في الحذاء المسحور التي كانت صوفيا ترتديه كلما حاولت تعلم الرقص.

قررت صوفيا ان تذهب الى الساحر سيدريك وتطلب منه تعويذة تساعدها في الرقص لان الحفل قد اقترب موعده وصوفيا لم تتعلم بعد الرقص بشكل لائق ، حينها استغل سيدريك الفرصة واعطى صوفيا تعويذة وطلب منها الا تلقي هذه التعويذة الا وقت الحفل ، بالفعل اثناء الحفل قامت صوفيا بالقاء التعويذة فنام الجميع في الحفل ، لحسن حظ صوفيا لم تكن آمبر متواجدة في الحفل لانها تأخرت قليلا ، عندها طلبت صوفيا من آمبر مساعدتها في ابطال التعويذة ، بفضل آمبر و مجموعة الحيوانات اصدقاء صوفيا تم ابطال التعويذة وعاد الجيمع للاحتفال في اجواء مليئة بالسعادة و السرور ، لتفشل بذلك جميع المخططات الشريرة من الساحر سيدريك في الوصول الى القلادة السحرية التي تمتلكها صوفيا ، واصبت آمبر اخيرا صديقة مقربة لصوفيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى