قصص أطفال

قصة الأميرة النائمة الحقيقية كاملة للاطفال

هناك الكثير من القصص و الاساطير التي تروى على مر التاريخ ، ومن هذه القصص الشهيرة القصة المعروفة باسم ( قصة الاميرة النائمة ) ، يذكر ان هذه القصة ليست مجرد قصة نروي احداثها للاطفال الصغار ، بل ان هذه القصة تمت ترجمتها الى فيلم كرتوني ، تجدر الاشارة الى ان قصة الاميرة النائمة تختلف احداثها فهناك اكثر من رواية لهذه القصة ، وما سنذكره من خلال قصتنا اليوم هي الرواية الاكثر شيوعا او الاقرب الى الحقيقة ، ولذلك يسعدنا ان نقدم لكم اليوم من خلال موقع قصص واقعية قصة الاميرة النائمة الحقيقية كاملة بالتفصيل ، فنتمنى ان تنال هذه القصة اعجابكم.

 

قصة الاميرة النائمة الحقيقية

 

في قديم الزمان كان هناك ملك و ملكة يعيشون في قصر كبير في احدى البلاد البعيدة ، كان الملك يحكم هذه البلاد في ود و سلام وكانت البلاد تعيش في حالة من الرخاء و الامن بسبب هذا الملك الذي كان محبوبا من الجميع ، على الرغم من امتلاك الملك و الملكة للعديد من الثروات و المجوهرات فضلا عن حب الجميع لهم الا ان هناك شيء كان يجعلهم يشعرون بالحزن وهو عدم انجابهم للاطفال ، بعد فترة انجبت الملكة فتاة صغيرة ، شعر الملك و الملكة بالسعادة تسكن داخل قلوبهما لان حلمهما اخيرا تحقق.

 

اقرأ ايضا : قصص اطفال مكتوبة هادفة قصيرة

 

قرر الملك ان يقيم حفلا ضخما احتفالا بهذه المناسبة وان يدعو جميع سكان المدينة الى هذا الحفل ، كما قرر ايضا دعوة سبعة جنيات لكي تتمنى كل جنية امنية خير للطفلة الصغيرة وهذه الامنية سوف تتحقق في المستقبل ، بالفعل بدأت الاحتفالات وكان الملك و الملكة و جميع السكان في المدينة سعيدين بهذه المناسبة واستمروا في الرقص و الغناء طوال الليل ، جلست الجنيات على الطاولة وقد اهدى الملك لكل جنّية منهن طبقا من الذهب ، الجنية الاولى تمنت ان تكون الاميرة الصغيرة جميلة مثل الفراشات.

تمنت الجنية الثانية ان يكون صوت الاميرة ناعما و جميلا مثل صوت البلبل ، بالنسبة للجنية الثالثة فتمنت ان تتمكن الاميرة من عزف اجمل الموسيقى على الاطلاق ، الجنية الرابعة تمنت ان تكون الاميرة الصغيرة ماهرة في رقص الباليه ، وتمنت الجنية الخامسة ان يكون مزاج الاميرة دائما في حالة جيدة لا يعكره احد ، بالنسبة للجنية السادسة فقد تمنت ان يحب الاميرة الصغيرة كل شخص يراها ، قبل ان تتمنى الجنية السابعة حدث ما لم يكن في الحسبان ، اقتحمت القصر جنية شريرة عجوز كانت قد خرجت من البلاد منذ بضع سنوات.

 

و يمكنكم ايضا قراءة : قصص اطفال مفيدة وقصيرة

 

تمنت الجنية الشريرة ان تموت هذه الاميرة بوخزة ابرة من ماكينة للغزل تصيبها في اصبعها ، صعق الجميع من هذه الجنية الشريرة فهي امنية سوف تتحقق لا محاله ، على الرغم من ذلك كانت هناك امنية متبقية وهي للجنية السابعة ، حينها تمنت الجنية السابعة ان تظل الاميرة الصغيرة نائمة لمدة 100 عام ، فهذا هو السبيل الوحيد لانقاذها ، قرر الملك ان يقوم بحرق جميع آلات الغزل الموجودة في القصر حفاظا على حياة ابنته الوحيدة ، كبرت الاميرة الصغيرة وبلغت عاماها الخامس عشر ، وذات يوم وبينما كانت الاميرة تتجول في انحاء المملكة رأت برجا عاليا جدا.

 

قصص
قصة الاميرة النائمة

 

كان لدى الاميرة فضول كبير لتكتشف ماذا يوجد داخل هذا البرج ، لم تكن الاميرة تعلم ان هذا البرج يحوي داخله الجنية الشريرة حيث كانت الجنية في شكل عجوز تقوم باستعمال ماكينة الغزل والتي كانت قد اخفتها عن اعين الملك حتى لا يقوم بتحطيمها ، شعرت الاميرة الصغيرة بالفضول وطلبت من السيدة العجوز ان تقوم بتجربة هذه الآلة ( ماكينة الغزل ) ، وافقت السيدة العجوز وما ان بدأت الاميرة في استعمال الآلة حتى سقطت مغشيا عليها ، علم الملك و الملكة بما حدث للاميرة الصغيرة فحزنا جدا عليها.

لم يكن امام الملك و الملكة سوى ان يجهزا لابنتهما سريرا مريحا لكي تنام عليه لمئة عام قادمة ، كانت حالة الحزن هي المسيطرة على البلاد بالكامل ، اقترحت الجنية الطيبة ان تقوم بجعل الملك و الملكة و الجميع في القصر ينامون ايضا لمئة عام مثل الاميرة الصغيرة ، فلا احد يعلم ماذا سيحدث بعد مئة عام بالتأكيد ستشعر الاميرة عندما تستيقظ بالوحدة ، لم يكن امام الملك و الملكة سوى اتخاذ هذا القرار فقد كان الملك لا يهتم سوى بابنته الاميرة النائمة ، بالفعل اشارت الجنية الطيبة بعصاها فغط جميع من في القصر في نوم عميق.

 

اقرأ كذلك من خلال موقعنا : قصص عن تحدي الصعاب

 

لم تكتفي الجنية بذلك بل قامت بانبات الكثير من الاشجار و الغصون حول القصر وذلك بغرض حمايته كل هذه الفترة ، كان هناك امير يعيش بالقرب من هذه البلاد ، اعتاد الامير ان يسافر بعيدا من اجل الصيد ، وفي احدى الرحلات لاحظ الامير هذا القصر ، كان القصر يبدو عليه انه مهجور ولا احد به ، شعر الامير بالفضول واراد ان يدخل الى القصر باي حال من الاحوال ، على الرغم من تحذير حراسه له من الدخول الا انه كان مصرا على الدخول واكتشاف ما في داخل هذا القصر.

بدأ الامير يقطع الاغصان ويزيل الحواجز و العوائق حتى وصل الى البوابة الداخلية للقصر ، دخل الامير القصر وبدى عليه الاندهاش مما يراه ، فالحراس في اماكنهم بدون حراك ، ايضا الخدم في المطبخ وكل شيء متجمد في مكانه ، وصل الامير الى غرفة الاميرة النائمة ودخلها ، اعجب الامير بجمال الاميرة النائمة وقام بالمسح على شعرها ، فجأة افاق جميع من في القصر ، قرر حينها الامير ان يتزوج من هذه الاميرة الصغيرة واقام الملك و الملكة احتفالا ضخما بهذه المناسبة السعيدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى