قصص نجاح

قصة إبراهيم الفقي بالتفصيل منذ نشأته و حتى وفاته

موعدنا اليوم مع احدى قصص السيرة الذاتية لشخصية يعرفها الكثير ، وهو ابراهيم الفقي ، الرجل الذي اضاف الكثير الى علم النفس ، و تتلمذ على يده عدد كبير جدا من الاشخاص ، واليوم ومن خلال موقع قصص واقعية يسعدنا ان نقدم لكم قصة الدكتور إبراهيم الفقي منذ نشأته وحتى وفاته ، فنتمنى ان تنال هذه القصة اعجابكم.

 

قصة إبراهيم الفقي منذ نشأته و حتى وفاته

 

اسمه بالكامل هو ابراهيم محمد السيد الفقي ، ولد ابراهيم الفقي في مدينة الاسكندرية في حي يسمى فكتوريا ، كان ابراهيم الفقي في صغره يحلم ان يكون بطلا قوميا في احدى الرياضات ، وان يمثل مصر في المحافل الدولية ، وبالفعل تمكن ابراهيم الفقي في احراز العديد من الانتصارات و النجاحات في رياضة التنس ، حتى انه حقق حلمه في تمثيل مصر في بطولة العالم لرياضة تنس الطاولة ، والتي اقيمت في المانيا الغربية في عام 1969 م.

 

اقرأ ايضا : قصة نجاح بعنوان الفشل طريقي للحصول على مليون دولار! (هديل قاسم)

 

كان ابراهيم الفقي يعمل بكل جهد و جد في اي مهنة يشغلها ، فقد سافر الى كندا وعمل هناك كمنظف للاطباق ومن ثم اصبح حارسا للمطعم وحتى عتّال للطاولات و الكراسي في احد الفنادق ، وكان ذلك من اجل دراسة الادارة ، من المهن التي عمل بها ابراهيم الفقي ايضا مدير قسم في احد فنادق الاسكندرية ، كان اسم الفندق هو فلسطين ، كان معروف عن ابراهيم الفقي طموحه الذي لا حدود له.

في احد محاضراته قام بذكر تفاصيل قصة سفره الى كندا ، حيث سافر الى كندا برفقة زوجته ( امال عطية ) ، حيث ارتبط بها في عام 1974 م ، رزقه الله منها بابنتين وهما ( نيرمين و نانسي ) ، واجه ابراهيم الفقي بعض الصعوبات في بداية طريقه في كندا ولكنه سرعان ما تدارك الموقف حتى وصل الى ان اصبح المدير العام لاحد اكبر الفنادق ليس في كندا فقط بل في امريكا الشمالية بالكامل.

 

و يمكنكم ايضا قراءة : قصة نجاح بعد معاناة “ماري كوري” عالمة الفيزياء والكيمياء الحاصلة على جائزتي نوبل

 

تمكن ابراهيم الفقي من احراز العديد مد النجاحات والتي ادت الى لمعان اسمه وظهوره في سماء العلم ، على الرغم من الكم الهائل من الصعوبات و العقبات التي تعرض لها ابراهيم الفقي الا انه لم ييأس ، واظهر صلابة لا مثيل لها ، فالمصاعب بالنسبة لابراهيم الفقي ما هي الا محن تولد النجاحات ، فبعد ان اصبح المدير العام لاحد اضخم فنادق امريكا الشمالية نال العديد من الشهادات الدولية ، بالاضافة الى حصوله على شهادة الدكتوراه في علم التنمية البشرية.

 

قصص
قصة الدكتور ابراهيم الفقي

 

اضاف ابراهيم الفقي الكثير الى علم النفس ، فقد قام بانشاء علمين جديدين وهما ( علم الطاقة البشرية ) بالاضافة الى ( علم ديناميكية التكيف العصبي ) ، وقد اشتهر ابراهيم الفقي بالقائه العديد من الدورات و المحاضرات عن علم النفس في مختلف دول العالم ، حيث تتلمذ و تمرن على يده اكثر من 700 الف شخص ، كما قام ابراهيم الفقي بتأليف الكثير من الكتب والتي حققت ملايين المبيعات.

من اشهر الكتب التي قام ابراهيم الفقي بتأليفها كتاب الطريق الى النجاح ، المفاتيح العشرة للنجاح ، قوة الحب و التسامح ، فضلا عن الكتب التي تم تأليفها فابراهيم الفقي امتلك ايضا مجموعة من الشركات مثل المركز الكندي للتنمية البشرية بالاضافة الى المركز الكندي للتنويم بالايحاء ، اما عن وفاته فقد توفي ابراهيم الفقي في عام 2012 م وبالتحديد في اليوم العاشر من شهر فبراير.

 

اقرأ كذلك من خلال موقعنا : قصة نجاح سفيرة النوايا الحسنة للأمم المتحدة الفتاة الباكستانية “منيبة مزاري”

 

كان سبب وفاته هو تعرض الطابق الثالث في مركزه للتنمية البشرة لحريق هائل ، وصلت النار الى باقي اجزاء المبنى ليموت ابراهيم الفقي ومعه شقيقته ( فوقية ) ، كان ابراهيم الفقي وقتها يبلغ من العمر 62 عاما ، اما شقيقته فقد كان عمرها 72 عام ، توفيت ايضا مربية الاطفال والتي كان اسمها ( نوال ) وكان عمرها ايضا 72 عاما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى