قصص جن

في مملكة الجان الجزء الثاني قصة رعب تحبس الانفاس

كما أخبرتكم من قبل وفي الجزء الأول بأن قرينتي الشريرة ، استبدلت الأدوار وأخذت مكاني في عالم البشر لتحيى كبشرية ، وذهبت أنا إلى مملكة الجان لأعيش هناك كقرينة من الجن ، ولقد أتى خادم الجن لأصطحابي ولكن صديقي القديم ظهر في أخر لحظة ليغير كل شيء ويعطيني هذا الجهاز الحساس الذي يلتقط الترددات والذبذبات المختلفة ولم يخبرني شيء ومن خلال الجهاز الألماني، وبفضل الله استطعت تهكير ” الجن بوك ” وارسال رسالتي هذة للأرض لأخبركم كل شيء وما يدور هنا بمملكة الجان وسوف استكمل معكم اليوم في موقع قصص واقعية قتي المثيرة جدا والمرعبة ولكنها في النهاية شيقة لن أنكر في تلك القصة بعنوان في مملكة الجان الجزء الثاني

في مملكة الجان

كماا أخبرتكم فأنا لم احب كلارا ابدا رغم ودها وبراءتها الظاهرة ، لا أدري لماذا لا تقولون الغيرة من فضلكم فأعرف بان الفتاة مثيرة جدا وفاتنة ولكن ليس بسبب فتنتها أبدا وجمالها الخلاب صدقوني  ،  غنه شيء أخر لقد اخدنا صور للذكرى ، ورحل وليام مع كلارا إلى ألمانيا وعندما اخذت اشاهد الصور وجدت شيء غريب بكلارا ، فالفتاة ليس لها أي انعكاس بالمرآة عندما كنا في ذلك المطعم .

 

يا الله لا افهم ، اخذت انظر كثيرا وحقا ليس هناك اي انعكاس يا للمصيبة لا افهم ، هل كلارا مصاصة دماء كما اعرف ومعلوماتي،  بأن مصاصو الدماء ليس لهم انعكاس ولكن الفتاة كانت في نزهة في الشمس  ولم تحترق كباقي مصاصو الدماء ، وكانت عادية جدا لا افهم ، كلمت وليام على الميل،  وارسلت له الصورة ولكنني فوجئت بردة الغريب ، واخبرني بأن بسبب طاقة الاهرامات الكبيرة لم يظهر انعكاس وذبذبات كلارا بالمرأة لأنها فتاة شفافة وكلام غريب ليس له طعم ولا رائحة ولم اقتنع بهذا الهراء .

 

ولكن د وليام يفسر كل شيء بطريقة مختلفة تماما عن المألوف بعدها شعرت بان تعامله اختلف معي وبدأ يبتعد شيء فشيء تعجبت من الامر ولكن هززت رأسي بأنه حر فليفعل ما يفعل وبعدها انقطعت اخباره تماما منذ خمس سنوات مضت لم يرسل لي أي إيميل نهائي وأنا طبعا لن أسافر ألمانيا أبحث عنه ، فقلت ربما غضب من كلامي عن كلارا وقرر ألا يتحدث معي لا يهم .

 

واستمرت الحياة عادية جدا فكل يوم نخسر أصدقاء وناس كانوا يؤثرون في حياتنا ولكن عجلة الحياة تدور ولن تتوقف عند أحد هذا ما اعرفه دوما ، المهم اول أمس عندما نشرت القصة وجدت رسالة وليام  وهو يقول د منى حارس ،  اريد مقابلتك قبل الرحيل انا بالإسكندرية إن الامر هام لن أعطلك انها دقائق لم اصدق حقا بانه الصديق القديم وفعلا وافقت على مقابلته وكانت المفاجأة انه حقا د وليام  صديقي القديم .

 

ولكن الشعر الابيض يملا رأسه والتجاعيد يبدوا في السبعون من عمره فزعت وقلت له ماذا حدث د وليام اخبرني بانها قصة طويلة ولكن ليس هناك وقت واعطاني جهاز يشبه الهاتف الجوال كثيرا وقال لي بان بمقدرة ذلك الجاز اختراق والوصول لذبذبة اي شيء وتجميع طاقته ستستطيعين من خلاله الوصول لتردد الارض والتواصل معي اريدك ان تخبريني عن كل شيء بالتفصيل ، وبعدها رحل وتركني حائرة  دوما هو غريب اطوار د وليام وغير مفهوم اخذت الجهاز.

 

وعدت للمنزل لأودع اطفالي ووضعت الجهاز بين الثياب وثواني ووصل احدى المرسلين من مملكة الجان وكان الخادم ” عماديل ” وهو من سيوصلني الى مملكة الجان وبيتي الجديد  كان مثلة مثل باقي الجان ليس مخيفا ابدا طويل جدا اطول من المتران عيونه زرقاء مشقوقة طوليا له ممص طويل ينتهي بثلاث انياب حادة وله اذنان كأذن الحصان وكان اسود اللون مشعر انه حقا مرعب لن انكر ولكن لن يرعبني قال لي بصوت عميق :

 

  • هيا ايتها الانسية لقد حانت رحلتك الابدية لمملكة الجان انا خادم مملكة الشمال الخادم ” عماديل “

كنت اريد ان اضحك ولكن وجدت قرينتي تقف امامي لا اعرف من اين اتت مخيفة هي وشريرة قالت لي :

  • اياك والسخرية في مملكة الجان فلن يتقبلك احد وسيضعونك بأبشع مكان ” السقرهيل ” يا الله وما هو هذا السقرهيل لا افهم شيء وبعدها رحلت وهي تدخل غرفة اطفالي قلت لها بصوت عالي : ارجوك حافظي على نظافة المنزل وعلى قطتي وسلحفاتي وهنا تذكرت لم اذكر اطفالي وعائلتي ولكنني ابتسمت فسوف يجعلونها تكره حياتها كبشرية أنا اعرف وسمعت صوت عماديل وهو يصرخ في اذني :

 

  • هيا لنغادر هذا المكان الآن ورحلت مع خادم الجان  كان الخادم يكرهني ولا اعرف السبب فهناك نظرات عدائية في عيونه لي ولكن ماذا فعلت لك انا يا عماديل فأنا أول مرة أرك اليوم اقسم لك لم يتكلم عماديل ولكنه وضعني في شيء غريب  من الزجاج كنت اشعر بانني داخل صندوق لا افهم شعور غريب بالدوار والصداع والغثيان والرغبة بالتقيؤ انت تقف مكانك ولكن تشعر بان جسدك في مكان اخر الالم رهيبة لا تحتمل ابدا كنت اريد الصراخ ولكن الصرخات محبوسة بداخلي وابت الخروج من حلقي يا الله انه عذاب واخيرا توقف كل شيء ووجدت نفسي بمكان غريب والنيران تحيط بيه من كل جانب ما هذا انه كحمم البراكين تساءلت بفزع :
  • اين نحن يا عماديل
  • انت في سقرهيل
  • ولكن لماذا يا عماديل فانا لم افعل شيء وقالت لي قرينتي بانه مكان للعقاب
  • وانا اخبرك بانك معاقبة
  • ولكن ماذا فعلت ارجوك دعني اذهب لمنزل قرينتي الجنية اخذ خادم الجن يضحك بسخرية وقال :
  • لن تغادري سقرهيل الا بعد ان تعيشي يوم كامل وسأخبر الملك بذلك وبانك سخرت مني
  • ولكنني لم اسخر يا عماديل لا تكذب فالجن معروف بانهم لا يكذبون
  • هل تسخرين مني
  • لا اقسم لك لا اسخر ولكني اعرف الجن لا يكذبون وهم افضل من البشر لذلك انا احبهم صدقني فصفاتهم اجمل منا بكثير
  • ولماذا سخرتي من ابن عمي وعشيرته في رواية قسم سليمان
  • لا لا لم اسخر منه ومن ادراني بأن بسمائيل هو اسم ابن عمك ارجوك سامحني فانا حقا مرهقة واريد الطعام والنوم أيها الجني الطيب

 

نظر لي طويلا وبعدها قال :

  • سآخذك الى مملكة الجن ولكن بشرط عديني عند عودتك لعالم البشر تغيرين نهاية بسمائيل فهو ليس جني شرير ابدا كما افتريت عليه ونعتيه أيتها الفتاة السيئة
  • هززت رأسي بإرهاق شديد قائلة :
  • اتفقنا يا عماديل عندما اعود سأفعل لك ما تريد صدقني ولا تقلق  ثق في هيا ارجوك فالجو هنا حار جدا وأنا مرهقة وجائعة جدا فماذا تأكلون هنا يا عماديل في مملكة الجان  ؟

يمكنكم ايضاً قراءة :

في مملكة الجان الجزء الأول 

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. بصراحه دگتوره منى انا گتير حابه قصصگ وهالشغلات الجريئه الي بتگتبيها وعنجد انا معجبه فيگي وبأسلوب گتابتگ ادي گنت خاف من قصص الجن وانا صغيره بس هلأ عم حس حالي قويه وگل مابقرئلگ قصه جديده بيصير عندي اصرار گفي غيرها بتمنى تنزل لگماله وياريت صير متلگ حدا قوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق