قصص جن

في بيتنا عفريت قصة رعب حقيقية باللهجة المصرية بقلم منى حارس

في بيتنا عفريت

الكثير من الأمور المرعبة تحدث ليلا ولا نعرف السبب لذلك ولكنها تحدث حتى لو لم يعجبنا الأمر ، أتدرون ربما كانوا هم ، لا تتعجبون وتهزون رؤوسكم وتقولون من ؟

ربما كان أصحاب المنزل من الجن هم السبب فيها ، فلا تندهش من فضلك وتهز رأسك متعجبا فما لا تعرفه ، أن عمار المكان يسكنون بالمنزل كما تسكن  أنت ، ويمارسون حياتهم كما تمارسها انت يا عزيزي  ، فقط هم يحبون الليل ويلهون فيه كما يريدون وانت تحب النهار  ويتركونك تلهو تمارس جياتك كيفما تشاء ، واليوم تحكي صديقتنا  من مصر قصتها المرعبة عن عمار منزلهم من الجن ، وكيف ضايقوها في قصة مرعبة كما عودناكم وللرعب وجوه كثيرة ، بعنوان في بيتنا عفريت قصة رعب باللهجة المصرية بقلم منى حارس

في بيتنا عفريت

 

في بيتنا عفريت
في بيتنا عفريت

 

بعد تفكير طويل وحيرة كبيرة أووى ، قررت أحكي قصتي واللي حصل معايا يومها ، الأول أنا أسمي ” رنا ” من محافظة البحيرة من مصر ، عندي 22 سنه ، عايشة مع بابا وماما القصة حصلت معايا من سنة ونصف تقريبا ، وحبيت اشاركها معاكم يا دكتور ، رغم اني مبحبش قصص الرعب وبخاف منها بس بالصدفة شوفت صفحتك للرعب وجوه كثيرة وشوفت القصص الحقيقية المنشورة ، وقررت أحكي أنا كمان قصتي وليه لا ، هحكلم العفريت اللي كان في بيتنا عمل ايه معايا وازي رعبني وعذبني ، ايوة عفريت والله العظيم عفريت ،  استنوا اسمعوا القصة وانتم تعرفوا إنه كان عفريت  ومش بهزر معاكم ومحدش يقولي أن مفيش حاجة اسمها عفاريت لو سمحتوا يا جماعة علشان هما موجودين وبلاش تستخفوا بيهم من فضلكم  ، القصة حصلت معايا يومها  ، كان يوم جمعه ما اعرفش إيه اللي حصل ، بس كنت في البيت  لوحدي  ، بابا وماما كانوا مسافرين البلد كان عندهم عزاء وواجب جوز عمتي  في البلد ،  وهناك تقاليد البلد والعزا بتاعهم صعب أووى  فماما قالتلي خليني  مش هينفع أسافر ، قالتلي أروح ابات عند مرات أخوايا بس أنا رفضت لأني مبحبش أبات عند حد ، المهم بت لوحدي  في الشقة .

اقرأ ايضا قصص رعب مخيفة بقلم منى حارس اختي والقرين وللرعب وجوه كثيرة بقلم منى حارس قصة باللهجة المصرية

 

وهو أنا كنت خايفة شوية لأنها المرة الأولى أنام فيها لوحدى في البيت ، اتفرجت على التلفزيون شوية فيلم هندي واتعشت و دخلت نمت الساعه 11 بالليل  ، حطيت دماغي على المخده  وكنت مش جايلي نوم ، حسيت احساس غريب قوي حسيت إن في حد معايا في الأوضه مش عارفه  ليه ، يمكن يكون كان بيتهيالي بس ده كان احساسي إن في حد بيراقبني في الأوضه  ، استعذت بالله من الشيطان الرجيم  ، وانا بقول مفيش حاجة كل دا وهم ، وغطيت وشي وحطيت المخده على راسي ، وأنا بحاول أنام بس الفكره  كانت مسيطره على عقلي ، إن  في احد معايا في الاوضه بيراقبني .

أنا مش شايفة حد بس حاسة بكدة ، وكمان متأكدة من دا ، اعدت اقرأ قرآن كتير واستعيذ بالله من الشيطان الرجيم ، قلت هاقوم اشغل اذاعه القران الكريم  ، يمكن يكون الوهم عشان لوحدي  في الشقة ،  نزلت من على السرير وأنا جسمي بيرتعش من الخوف ، وهنا سمعت صوت غريب زي ما يكون حد بيهمس وبيوش بيعمل كدة بالظبط ” ششششش” ، وكأن حد بيقلي اسكتي  أو بيعمل صوت  غريب ما كنتش عارفه ايه الصوت ده  ، انا خفت بصراحه خفت قوي وكان قلبي هيقف من شدة الخوف ، قلت يمكن يكون الصوت من عند الجيران ،  رحت عشان اشغل الراديو على اذاعه القران الكريم  ، بس النور اتقطع النور انطفي مره واحده ، والصوت كان عالي قوي ،  وسمعت صوت الدولاب الجرار بيتفتح لوحده في الضلمة ،  كان قلبي هيقف من الخوف  والله ، أنا متاكده إن في حد في الاوضه معايا دلوقتي ، استعذت من الشيطان الرجيم  ، وقعدت اقرا ايه الكرسي والمعوذتين ،  جريت على السرير وشديت  البطانيه على وشي بسرعة وغطيت كل جسمي  وانا مرعوبه  وقلبي بيدق بسرعة ، انا ممكن كان يجيلي سكته قلبيه فعلا بس لولا ستر ربنا وفضلة ، حاولت أنام بس ما قدرتش او معرفتش وعماله اتخيل ان حد هيشد الغطا من فوقي دلوقتي ، حاولت أقرأ واية الكرسي ، كثير قوي ما اعرفش  الصراحة اليوم  دا عدي ازاي  ، والحمد لله لقيت النهار طلع وسمعت أذان الفجر  .

أختى الملبوسة قصة رعب باللهجة المصرية بقلم منى حارس

اول ما سمعت صوت اذان الفجر حسيت براحه كبيره ، شلت البطانية لقيت النور رجع ، قمت شغلت اذاعة القرآن الكريم وصليت الفجر ، بس الغريب اني لقيت كل الهدوم وقعه على الأرض  ، معرفش مين اللي فتح الدولاب  ووقع الهدوم دي كلها على الارض  وازاي اصلا  ومين اللي وقعها كدة وفتح الدولاب  ، انا دولابي والهدوم مرصوصة  كويس قوي ،  انا بصيت للدولاب وسكت ومردتش انطق .

شبح الجيران قصة رعب حقيقية حدثت في العراق بقلم منى حارس

لما قلت لماما  وحكيت لهم اللي حصل  ، ماما قالت : يمكن يكون كان بيتهيالك ويكون الدولاب كان مش مترتب كويس  ، ومكنتش مطبقه  وحطه الهدوم غلط ، مش فاهمة  بس انا والله العظيم  ما كانش بيتهيالي الغسيل ده حد وقعه بس ما اعرفش مين اللي وقعه  ، ومين اللي كان معيا بيراقبني في الأوضه من يومها  ، وأنا مرعوبه بصراحه أنام لوحدي في الأوضه لأني بسمع أصوات غريبه وبسمعها بالليل بخلي ماما تفضل معيا لغايه ما أنام و أشغل إذاعه القران الكريم وأروح في النوم ، انا ما اقدرش انام لوحدي ما اعرفش ده وهم  ، ولا فعلا في حد في الاوضه معيا ودول فعلا عمار المنزل من الجن  كنت قريت قبل كدة  إن في عمار من الجن في كل بيت وبيستغلوا وجود الانسان لوحده علشان يضايقوه ويخوفوه ،  بس انا ما عملتش لهم حاجه ، ولا بحب اقرأ قصص رعب اصلا  ولا اتفرج على افلام رعب لأني بخاف وجبانه بس ليه يعملوا معايا كدة وأنا مأدخلتش في عالمهم ولا ليا دعوة بيهم ، بس هي دي القصه بتاعتي ومعرفش إيه تفسيرها لغاية انهاردة ، بس مش هنكر إن من بعدها وأنا بحاول أقرأ  في الحجات دي يمكن أفهم أنا ليه حصلي كدة يومها .

اقرأ ايضا قصص مرعبة جدا قاتل الفتيات قصة رعب باللهجة المصرية

لو عندك قصة رعب او موقف غريب حصل معاك او مع حد من معارفك احكيهلنا  واكتبه في التعليقات مع ذكر اسم بلدك ،  لنتعرف على اكثر ما يخيف الناس في الوطن العربي ،  والعالم أو إرسله على صفحة للرعب وجوه كثيرة بقلم ، عرفكم بنفسي أنا كاتبة مهتمية بالأمور الخارقة والغريبة  التي ليس لها تفسير علمي ولا منطقي ،  وليا اكتر من كتاب منشور ورقي في ادب الرعب وما وراء الطبيعة  ، وأهم اعمالي في أدب الرعب المتواجدة بالمكتبات والمعارض الدولية ” رواية لعنة الضريح – رواية قرين الظلام – رواية – نحن نعرف ما يخيفك – رواية قسم سليمان – رواية المبروكة – رواية مقبرة جلعاد – رواية ابنة سراحديل – رواية رسائل من الجحيم – رواية ساديم – رواية متجر العجائز – رواية قلادة الجحيم – مجموعة قصصية  جحيم الأشباح – لعنة الأرواح – سجلات عزازيل  ” ، ويهمنى اعرف اراء حضراتكم في كتباتي وأعمالي وأسمع قصص حضراتكم المختلفة والحجات اللي بتخافوا منها  علشان نتكلم عنها اكيد لما بنتكلم عن الحجات اللي بتخوفنا بنواجه وبنتغلب على الخوف جوانا ، وشكرا ليكم جميعا

 

أقرا ايضا قصص رعب جدا بقلم منى حارس قصص رعب جنون أختي قصة مرعبة من مصر بقلم منى حارس

 

مع تحياتي

د منى حارس

الوسوم

مني حارس

طبيبة بيطرية وكاتبة روايات رعب وما وراء الطبيعة من الأعمال المنشورة ورقيا رواية "لعنة الضريح- قرين الظلام- متجر العجائز- قسم سليمان- لعنة الارواح- جحيم الأشباح - نحن نعرف ما يخيفك " flash fiction " - ساديم - رسائل من الجحيم - المبروكة - وفي الأدب الساخر رواية عدلات وحرامي اللحاف

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق