قصص أطفال

غيط الفئران قصة أطفال هادفة قبل النوم

حواديت قبل النوم

تعلم أن تزرع في أرضك فقط وما تملكه يداك ، ولا تزرع غير ارضك وفي ما يملكه غيرك ،  لأن وقتها  ستخسر الكثير ، ولن تحصل على شيء فلا بد أن تعرف  ، وتتعلم اين تضع مجهودك واين تزرع بذورك ، حتى لا تندم في النهاية وتحصل الثمار التي تتمناها ، هكذا لابد أن نعلم أطفالنا الصغار ، تلك الحكمة ، ألا يضعوا مجهودهم في أشياء لا تستحق ولن يحصلوا منها على فائدة بالنهاية ،  اليوم اقدم لكم قصه اطفال مفيدة جدا وتعليمية  بعنوان غيط الفئران في موقع قصص واقعيه

غيط الفئران قصة أطفال هادفة للأطفال قبل النوم

 

كان يا مكان في قديم الزمان في ذلك الزمان  ، والمكان هناك في الغابه البعيده  التي يتحدث البشر فيها معها الحيوانات ، يسكن سرحان وهو طفل صغير مع والده  ، يحب اللعب امام المنزل ، وكانت هناك قطعه ارض فارغه امام المنزل  ، ليس فيها أي زرع ولا شجره  ، فكر سرحان لماذا لا يزرع  امام الكوخ ، وكانت هناك ترعه بها ماء ، والأرض واسعه خاليه من الزرع والشجر،  يسميها الناس أرض الفئران،  خرج سرحان من الكوخ .

 

أخذ ينظر الى الأرض ويفكر ، ورجع سرحان إلى ابيه ، وقال له يا ابي انا من غير عمل ،  لماذا اظل من غير عمل ، سازرع هذه الارض  ، فقال الاب : هذه الارض أرض الفار ،  الفأر يغضب  ، اذا زرع احد ارضه يا بني ، فلا تقترب منها افضل لك ولا تزرع في غير ارضك .

لم يستمع سرحان لكلام الأب ، وكان الفأر يقف خلف سرحان ، فسمع كلام سرحان  مع والده ، وشاهد سرحان وهو يذهب الى الغيط  ، وراح يزرع  بجد  وتعب في الارض ، اخذ الفأر ينظر الى سرحان وهو غضبان ، ويقول في نفسه الله  ان سرحان يزرع أرضي وارض أبنائي  ، سوف اريه .

شعر سرحان بالتعب من العمل  ، واراد ان يستريح ،  وهنا اقترب منه الفار وقال له : اهلا وسهلا  ، انت تعبت من الشغل  يا سرحان ، هل تحب ان اساعدك  يا صديقي  ،  فرح سرحان ، وقال اشكرك يا صديقي اشكرك جدا ، هل تعرف كيف تزرع الارض ، فقال الفأر يا ليتني اعرف  ، لو كنت اعرف  لكنت زرعت الأرض ، ولكن تعالى علمني يا صديقي سرحان  ، وانا اعلم اولادي ونزرع  لك  الغيط ونريحك من العمل والشغل .

 

صدق سرحان كلام الفأر بسذاجة ،  فقال انت يا صديقي طيب  القلب ، وسوف اعلمك الزراعه  هيا بنا يا صديقي الفأر يو شد الحزام على وسطه  يستعد للشغل ، نظر إليه الفار و شد الحزام على وسطه وفرح سرحان ، لانه علم الفار الزراعه ونادى  الفأر اولاد  ، وقال لهم تعالوا يا اولاد نساعد سرحان في الزراعة هيا ، تعجب   الاولاد  من كلام ابيهم  وقالوا صحيح يا أبي هل نساعد سرحان  يا ابي ،  فقال لهم نعم هيا نساعد سرحان ، عمل الفأر واولاده  مع سرحان وبذروا البذور ووضعوها في التراب .

 

وسقوها برشاشات الماء  من الترعة القريبة ، ويوم بعد يوم كبر الزرع  ، ووقف سرحان ينظر اليهم وهو سعيد ويقول لهم شكرا ، انا مسرور أنا فرحان ، سوف اعطيكم التبن واخذ انا الثمار ،  وكبر الزرع و ظهرت فيه ازهار وثمار ،  وعرفت الطيور مكانه ، فكانت تسقط عليه و تاكل منه ، خاف سرحان على الزراعه  ، وراح يجري وراء الطيور هو الفئران ويصيح خساره يا خساره ضاع الزرع  ، ضاع تعب والمجهود الكبير  وفي يوم الحصاد عرف الفأر بأن سرحان سوف يحصد الزرع في الصباح.

وقبل  الصباح أخذ الفار اولاد ، و ذهب الى الغيط  ، وسرحان نائم وقال لهم تعالوا  نأخذ المحصول بسرعه قبل ما يستيقظ سرحان  من النوم ، وعرف سلرحان الحكايه ، فهجم على الفئران ، يحاول منعهم ولكن الفيران هجمت عليه واخذت تضربه  واحد يمزق ملابسه  ، وواحد يضربه بشجره ، وسرحان يصيح بألم ويقول اغيثونا اغيثونا الفئران سوف تقتلني ،  ومزقت الفيران  ثيابه وقال الفأر الكبير : هل أنت سعيد  يا صديقي سرحان ، لقد زرعت  غيط الفئران ، هرب سرحان وهو يبكي وثيابه ممزقة ، وراه ابوه بتلك الحالة ففزع وقال : ماذا حصل لك يا ولدي ، فرد سرحان بحزن  الفأر و اولاده ضربوني يا أبي ، هز الأب رأسه بأسى قائلا : لقد حذرتك يا بني  ، لأنك زرعت في غير أرضك .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق