قصص أطفال

قصة علاء الدين والمصباح السحري ج2 قصة مسلية للأطفال

علاء الدين والمصباح السحري ج2

ونستكمل الجزء الثاني من قصة علاء الدين والمصباح السحري ، وماذا فعل علاء الدين بعد أن ذهب مع الرجل الذي إدعى انه صديق والدة ، في قصة بعنوان قصة علاء الدين والمصباح السحري قصة مسلية للأطفال ج2

كرتون علاء الدين
كرتون علاء الدين

قصة علاء الدين والمصباح السحري ج2

 

 

فصار يرسم دائرة كبيرة و يقول بعض الكلمات التي لا تفهم بصوت عالي ، كان سعدون يرتجف من الرعب و كان يختبئ في جيب علاء و سعدون هو القرد الذي يملكه علاء، انشقت الأرض و ظهر النفق، قال الرجل: و علي وجهه صرامة إياك ان تأخذ شيء غيره، نزل و هو يرتجف الي الداخل..

الدجاجة الحمراء وسنابل القمح قصة اطفال جميلة قبل النوم.

ما هذا كله ماذا يفعل كل هذا الذهب هنا سأخذ البعض لي أساعد أمي ، وبهذا تقف عن القول لي تعال و ساعدني اقترب من الذهب لكنه تذكر كلام الرجل و تحذيره، حسنا هو قال سيعطيني مال علي اي حال علي الآن البحث عن المصباح، لم يعجب هذا سعدون ، فأخذ قطعة من الذهب و حين لمسها صارت الأرض تهتز و سمع صوت الرجل و هو يقول في غضب غبي غبي احضرلي المصباح قبل أن يغلق الباب..

 

وهنا صارت تهتز و القرد يرقد يمينا و يسارا في رعب و الرجل يصرخ علي علاء الدين ،  و علاء واقف في مكانه لا يعلم ما يفعله كان الجميع قد أصابه الهلع انغلق الباب و حبس علاء و سعدون في المغارة، جلس علاء علي الأرض يفكر فيما سيحدث حين تستيقظ والدته ،  و لا تجده في الفراش، قال في تذمر كل ما أردته هو ان تفخر بي أمي حين اعطيها المال و تقول اني اصبحت رجلا كبيرا و لا تخبرني بامر العمل معها من جديد و تتركني العب في سلام اهههه…

 

حسنا ان هذا الكهف كبير و هناك احتمال لوجود طريق في اخره ساذهب ل اري فلن اخسر شيء علي اي حال، ثم قال هيا يا ساعدون و كف عن جمع الذهب في قبعتق ماذا ستفعل به علي اي حال ثم امسك القرد و وضعه علي كتفة و ربط علي راءسه، كان الرجل يصرخ بصوت عالي و يقول يا قعناك تعال بسرعة أين انت فظهرت مراءة داءرية الشكل يوجد قناع يتكلم بداخلها فقال في هدوء: هل استدعيتني يا ايها الساحر، أخبرتك أن تناديني بالعراف ماذا اذا سمعك احد، ليس هناك أحد هنا ماذا تريد، فرد الرجل و هو في غاية الغضب: ماذا اريد اريد اجابة كيف انغلق الباب و انت قلت انه لن يفعل، لقد قلت ان هناك فتي يدعي علاء الدين .

 

والده يعمل خياطا و هو الآن مسافر في عمل، أعرف اعرف هذا اكمل، و انه فتي نقي اذا رأي كنوز الدنيا لن يسرق منها شيء، قال الرجل في نفاذ صبر: و ماذا حدث، الذي حدث ان قرده هو الذي فعل ذلك، و لما لم تخبرني من قبل أن هذا سيحدث، انا لا أري المستقبل كله فقط جزء منه، صاح الرجل و هو يذهب يمينا و يسارا عديم النفع عديم النفع ماذا سافعل لن أصبر ثلاث سنوات مجددا ليفتح الباب، مشي علاء الي الامام و كان يوجه الكشاف بين الذهب ، و الطريق الذي يسير فيه لكي لا يصتدم بي احدي صناديق الذهب المسقوبة بعشوائية شديدة فيقع علي الارض.

 

رأي علاء المصباح و كان فوق تل من الذهب و الاجحار الثمينة فتسلقه ثم امسكه و جلس فوق ذلك التل، أهذا هو انت ، أنت سبب ما انا فيه الآن كل هذا بسببك انت و حتي لا يبدوا شكلك ذي قيمة عالية ثم ألقاه علي الأرض بقوة و انهار في البكاء، حين لامس الأرض أصبح يهتز بقوة و بدء دخان ازرق بالظهور الي ان صار مارد عملاق و قال لست انا من فعل ذلك بك لا تلم الآخرين علي اخطاءك هذا فعل سيء، قال علاء في خوف و هو مختبيء خلف التل .

 

هل هل انت جني، نعم اكون، و و هل انت طيب لا تؤذي احد و ستحقق لي ثلاث امنيات كما في بعض القصص ام ستتءكلني كما في الاخري، ضحك الجني بصوت عالي لدرجة أن الجدران نفسها قد اهتزت، ليس كل ما تسمعه من حكايات حقيقي يا صبي فانا اؤذي من اريد و نعم ساءحقق امنياتك الثلاث و لكن بشروطي، و ما هي، اولا كف عن البكاء كالأطفال وشروطي تكون أمنية مقابل اخري، كيف هذا؟؟؟،

الملك يحتاج للنصيحة قصة جميلة جدا بعبرة وعظة من الحكايات الإفريقية

أخبرني ما تعلمته اليوم، قال الفتي و هو يحاول عدم البكاء تعلمت تعلمت ان لا اذهب مع الغرباء، أحسنت و الآن لك امنية ماذا ستكون، اريد الخروج من هنا فحدث ذلك، و الآن دوري قال المارد ماذا ستفعل عند العودة لبيتك ساءساعد أمي في عملها فقط علمت أن تحمل المسؤلية ليس بالامر السهل، عظيم عظيم اطلعني علي امنيتك التالية، اريد العودة للبيت و لا أري ذلك الرجل مجددا، تم و الآن آخر أمنياتك ساعطيها لك بلا مطلب فماذا تتمني، اريد الكثير من المال فنكون اغنياء، تم و الآن الي إلقاء يا صديقي ثم طار في الهواء متجها الي الصحراء، و عاشوا جميعا سعداء

تمت

قصة علاء الدين والمصباح السحرى ج1 قصة جميلة ومسلية

الوسوم

مني حارس

طبيبة بيطرية وكاتبة روايات رعب وما وراء الطبيعة من الأعمال المنشورة ورقيا رواية "لعنة الضريح- قرين الظلام- متجر العجائز- قسم سليمان- لعنة الارواح- جحيم الأشباح - نحن نعرف ما يخيفك " flash fiction " - ساديم - رسائل من الجحيم - المبروكة - وفي الأدب الساخر رواية عدلات وحرامي اللحاف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق