قصص جن

عفريت أم شريف قصة رعب من مصر باللهجة المصرية بقلم د منى حارس

عفريت أم شريف

هو حضرتك ممكن تحب شيء ، ومن كتر حبك فيه هو كمان يحبك ، دا اللي حصل إنهاردة في قصتنا وللرعب وجحوه كثيرة ، مع صديقنا محاسن وقصتها المرعبة مع عفريت جارتهم أم شريف ، العفريت كان بيحب يهزر مع كل سكان البيت الجداد وانهارده هحكلكم العفريت عمل ايه ، في قصة رعب حقيقية من شبرا الخيمة باللغة العامية بعنوان عفريت أم شريف بقلم د منى حارس .

 

عفريت أم شريف

عفريت أم شريف
عفريت أم شريف

في البداية قبل ما احكي القصة عاوزة أقولكم  إن الحكاية بدأت من سنين من قبل ما اعرف عن أم شريف وعفريتها ، طول عمري بحب اسمع قصص الجن والعفاريت والحجات المرعبة ،  بحب أسمع قصص الرعب والحجات الغريبة للي حصلت مع الناس بس  ، واعد أفكر في الجن والعفاريت والاشباح وكل الحجات دى  ، واقول  يا ترى شكلهم ايه مرعبين زى مبنسمع عنهم ، كان فضولي بيموتني علشان اعرف عن العالم دا بس كنت بخاف اقرى في كتب السحر والشعوذة وتحضير الجن لغاية محصلي اللي حصل يومها .

اقرا ايضا قصص رعب حقيقية لعنة الفراعنة قصة رعب حقيقية حدثت بالفعل عن مقبرة توت عنخ آمون

 

اسمي محاسن خلصت كلية  التربيه واتجوزت وسكنت في بيت عيلة مع حماتي في شبرا الخيمة ،  من بداية جوازى وسكني الشقة في حجات غريبة بتحصلي من اول ما اتجوزت , كان في حجات غريبة بتحصل معايا ، يعنى مثلا اوقات كنت ألاقي جوزي قاعد يتفرج على التلفزيون ، أقوله اعملك شاي معايا يا حمادة ، كان يبصلي اووى ويضحك بطريقة غريبة  ويقلي عمليلي الشاي تقيل وزودي  النعناع , بعد معمل الشاي كنت أروح اديهوله الاقيه في اوضة تانية والتلفزيون مقفول ، كان   يبصلي  وهو مستغرب اووى ويقلي ايه دا انا قولتلك اني مبحبش الشاي يا محاسن عملتيه ليه ،  كنت لسه متجوزة جديد وبفتكره  بيهزر معايا  وعاوز يخوفني ويعمل مقلب بس هزار بايخ ، فكنت اشرب انا الكوبايتين واسكت  علشان ميحسش اني خايفة وانتصر عليا .

اقرأ ايضا عبدة الشيطان قصص رعب حقيقية مخيفة حدثت بالفعل بقلم منى حارس

وفي يوم تاني كنت بستحمى وسمعت صوته  بينادي عاوز حاجة من أوضة النوم   ، بس كان صوته غريب وتخين شوية قولتله اصبر لما اخرج ، لما خرجت  علشان اجبله اللي هو عاوزة اكتشفت انه مش موجود بالشقة اصلا ، كلمته على التليفون لقيته لسه مرجعش  ، وقتها خوفت وحسيت ان في حاجة غريبة بتحصل لأن الموقف اتكرر كذا مرة ، لدرجة اني بقيت اخاف اعد لوحدي بالشقة  ، حكيت  احكاية لجدتي  الله يرحمها قالتلي  بلاش ارد  حد بينادي عليا خالص غير  لما يكون ادامي  ، وجدتي قالتلي وحذرتي اني بلاش انادي علي حد بالليل  بصوت عالي  ، لما سألتها ليه مرديتش ترد عليا خالص  وقالتلي اسمعي الكلام هي بتفهم في السجر والمس ، عملت بالظبط زى ما  قالتلي بس اوقات كتير كنت بسمع  خطوات  ورجلين  تقيلة ، كان زى ميكون في حجات بتجري بالشقة  اللي  في الدور اللي فوقي علطول مش عارفة بس زى ميكون حد  بيجرجر حاجة  بصعوبة على الأرض ، وبعدها احس وكأن حد بيتنفس في الاوضة جنبي وقتها بيكون جوزى في الشغل وانا لوحدي ، كنت بترعب اووى واشغل اذاعة القرآن الكريم واخرج من الاوضة .

 

لدرجة كنت بخاف انام الشقة لوحدي ، فطلبت من حماتي انها تبات الليلة دى معايا لانى خايفة ، وبعد نصف الليل كانت الساعة  واحدة بعد نص الليل لقيت حماتي  بتصحيني بطريقة غريبة وبتزعق جامد  ، عمالة  تقول انت ازاي  تعملي كدة وتضربيني وأنا ناية انت اتجننت ،  مكنتش مصدقة اللي بتقوله لاني إستحاله أعمل اللي بتقول عليه واضربها وهي نايمة ، انا لسه متجننتش اعدت احلفلها ان دا محصلش وهي كانت بتحلم ، بس هي اعدت تزعق وقالتلي الصبح هعرفك  مقامك  لما جوزك يرجع  من السفر هخليه يطلقك هعرفك ازاي تعملي كدة لازم اخليه يطلقك  كنت بعيط ومش فاهمة ايه اللي بيحصل وحماتي بتقول ايه وهتخلي جوزي يطلقني ليه ، روحت وراها اترجاها تسمعني وكانت واقفة قدام باب الحمام ، بصيت على اوضة الاطفال لقيت  حماتي في سابع نومه على السرير  ، اعدت اصوت زى المجنونة ، وبسرعة جريت على الشارع وانا بصرخ بصوت عالي عفريت عفريت ، وصلت بيت جدتي وبعدها فقدت الوعي  قدام الباب وانا بقول عفريت ، جدتي الله يرحمها اعدت تقرالي قرآن كتير ،  قالت اني ممسوسة من الجن ، بابا جابلي  شيخ واعد يقرالي  صور من القرآن الكريم وشربني ميه وحجات غريبة ، المهم  الحمد لله بقيت كويسه اووى .

 

وفضلت مدة طويلة مسمعش اي اصوات غريبة في شقتى  لغاية اخو جوزى اتجوز وكانت مراته بتعاملني بطريقة وحشة اووى وكانت بتشتغل ، دايما كانت تزلني كنت عاوزة اخد حقي منها ، فكرت أخوفها في  شقتها وأعمل فيها مقلب  مرعب علشان تحترم نفسها وتبطل تحرجنى وتذلني ، قولتلها في يوم  بخبث يا امل هو انتوا بتعملوا ايه بالليل وبتجرجروا ايه على الارض ، احنا معرفاش ننام من الهبد على الارض ، قالت انهم مكنوش في الشقة امبارح  هي وجوزها كانوا بايتين عند مامتها ، غبية اووى لانى عارفة كويس انا عاوزة بس اخوفها شوية ،  فضلت اخوف فيها كل ما اشوفها ، وكنت بقلها الحجات اللي كنت بسمعها في شقتي اول ما اتجوزت ، لغاية  ما لقيتها  في يوم نزلت الصبح بدري بعد الفجر، كانت زى المجنونة وبتصرخ قالتلي انى ازاي ادخل شقتها وهي نايمه واضربها وازاي اعمل مفتاح على باب شقتها ، فضلت تصرخ وانا كنت بسمعها بس ومبنطقش ، اصلها اعدت تقول حجات هي الحجات اللي كانت بتحصل معايا لما سكنت الشقة جديد .

البيت المسكون قصة رعب من سوريا حدثت بالفعل بقلم منى حارس

مكنتش عارفة كل دا من كلامى لها اتجننت لان حالتها ساءت جدا ومشيت وسابت البيت وهي بتصرخ و بتقول في عفريت بالشقة  ، حماتي جابت شيخ  يشوف البيت ، وهنا الشيخ سألنا بصوت غريب  :  في حد مات بالبيت  موته مش عادية ودمه سال ، حماتي ردت وهي بتبصلنا بتوتر  : ايوة يا سيدنا الشيخ ،  مش هنكر واخبي  كافية كدة جارتنا ام شريف  ماتت هنا  الله يرحمك يا ام شريف ، كنت بتحبي الهزار والمقالب  ، ام شريف كانت ست  تخينة اووى الله يرحمها ، وكانت عايشه مع ولادها  التلاته على السطوح ،  كانت بتكره القطط اووى وبتتشائم منهم  ، وفي يوم ضربت قطة سودا  لحد ما  القطة ماتت في ايديها من الضرب بالحديدة ، راحت ماسكاها وحدفاها من فوق السطوح  ، بس حالها اتغير اووى كانت  ام شريف تقوم  تصرخ بالليل كل يوم نسمع صراخها من المنور ، كانت تصرخ  برعب وفي يوم خرجت ام شريف  ترد علي بنتها  من بير السلم ، وكانت بنتها الكبيرة بتنده عليها  ، وهنا  بنتها شافت وكأن  في حد بيحدف أمها من على السور ، حد رفعها لفوق  و شالها من رجليها وحدفها من على السطوح ، وماتت الله يرحمها بس احنا قرينا قران وحدفنا عدس مغلي على الدم ، علشان عفريتها ميظهرش بسر معرفش هيمالهالاومال مرتات عيالي يا شيخ جوزه بعدها عزل من البيت وشقتها مقفوله على السطوح ، الشيخ قرأ قرأن كتير في البيت ومكنش في حاجة غريبة بتحصل بالبيت بعد كدة ، بس من خوفنا الشديد مقدرناش نعيش فيه وبعنا البيت وعزلنا وسبنا عفريت الم شريف .

الدمية المسكونة في مصر قصة رعب حقيقية بقلم منى حارس

 

لو عندك قصة رعب او موقف غريب حصل معاك او مع حد من معارفك احكيهلنا  واكتبه في التعليقات مع ذكر اسم بلدك ،  لنتعرف على اكثر ما يخيف الناس في الوطن العربي ،  والعالم أو إرسله على صفحة للرعب وجوه كثيرة بقلم ، عرفكم بنفسي أنا كاتبة مهتمية بالأمور الخارقة والغريبة  التي ليس لها تفسير علمي ولا منطقي ،  وليا اكتر من كتاب منشور ورقي في ادب الرعب وما وراء الطبيعة  ، وأهم اعمالي في أدب الرعب المتواجدة بالمكتبات والمعارض الدولية ” رواية لعنة الضريح – رواية قرين الظلام – رواية – نحن نعرف ما يخيفك – رواية قسم سليمان – رواية المبروكة – رواية مقبرة جلعاد – رواية ابنة سراحديل – رواية رسائل من الجحيم – رواية ساديم – رواية متجر العجائز – رواية قلادة الجحيم – مجموعة قصصية  جحيم الأشباح – لعنة الأرواح – سجلات عزازيل  ” ، ويهمنى اعرف اراء حضراتكم في كتباتي وأعمالي وأسمع قصص حضراتكم المختلفة والحجات اللي بتخافوا منها ، وشكرا ليكم جميعا ، أكيد  لما تتكلم عن الاشياء التي تخيفك وتقرأها بصورة القارىء للقصة  وليس بطلها الذي عاشها ، ستحاول أن تتخطاها  ويتخطاها عقلك الباطن بالتدريج  مع تحياتي

منى حارس

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق