قصص أطفال

صباحك مشرق يا أبي قصة جميلة للأطفال والأباء قبل النوم

صباحك مشرق يا أبي

جميلة هي تلك الحدوتة التي تعلم أولادنا الصغار شيء مفيد بالحياة ، وتعلمنا نحن أيضا شيء جميل وتفيدنا ، واليوم هيفاء الصغيرة هي من ستعلم الأب والأم درسا هاما ومفيدا ، في قصة صبح مشرق يا أبي قصة جميلة في موقع قصص واقعية .

 

صباح مشرق يا أبي

صباحك مشرق يا أبي
صباحك مشرق يا أبي

 

كان يا مكان كانت هناك فتاة صغيرة جميلة كالبدر المنير تدعى هيفاء ، اقتربت هيفاء الصغيرة من أبيها ، وكان نائم ووضعت يدها الصغيرة على خده ، وهمست بحزن : بابا استيقظ ، تقلب الأب وتمطى قليلا فتح عينيه ثم اغلقهما ونام من جديد مرة ثانية ، وضعت الطفلة الصغيرة هيفاء يدها على ظهر ابيها وهزته قليلا :

  • بابا استيقظ يا أبي

تلفت الأب من حوله ثم استقام نصف جسده فوق السرير ، وفتح عينيه وقال : صباح الخير يا صغيرتي ، قالت هيفاء : بابا استيقظ هيا ، رد الأب قائلا : استيقظت يا جميلتي .

 

فقالت هيفاء : صباح الخير يا أبي ، رد الأب وهو يبتسم : صباح الخير يا حبيبتي لقد استيقظت مبكرا يا هيفاء ، قالت الطفلة بحزن لوالدها : انا زعلانه منك يا أبي كثيرا .

قصة القرد والسلحفاة قصة أطفال مسلية من كتاب كليلة ودمنة

استغرب الأب كثيرا من كلام ابنته الصغيرة ، واخذها في حضنه وقال لها اخبريني يا حبيبتي لماذا أنت زعلانه ، قالت هيفاء وقد اقتربت من ابيها واحتضنت رأسه إلى صدرها ، لأنك تشاجرت ليله أمس مع أمي يا أبي ، قال الاب من اخبرك بذلك يا ابنتي ، الم تكوني نائمة يا هيفاء .

 

ردت الصغيرة وقالت : استيقظت على صوتكما العالي ، قال الاب لم يكن هناك شجار يا عزيتي بل عتاب لا اكثر ولا اقل انا لم ازعل من أمك ، قالت الفتاة الصغيرة هيفاء ، لو كان عتابا يا أبي كما تقول لما بكت أمي ، لابد أنك قسوت عليها حتى بكت ، شعر الأب بالخجل الشديد من هيفاء ، لقد كان بالفعل قاسيا ليلة أمس ، لانه جاء من العمل متعبا ومتوتر الأعصاب ، ولا يعرف بعد ذلك كيف ارتفع صوته على زوجته ، فغادرت الى غرفتها وهي تبكي بحزن .

 

فرد الأب وقال الحق معك  يا هيفاء ، كنت متوتر الأعصاب منزعجا من العمل ، قالت الطفلة هيفاء ، وما ذنب ماما يا أبي ، فأمي هي التي تتعب معنا طوال اليوم ، وهي مثلك ايضا تصنع لنا الطعام وتنظف المنزل والملابس وتسعى من اجل راحتنا جميعا ، وهنا اقترب الاب من ابنته هيفاء وقبلها قائلا ، بحنان صباحك مشرق يا عزيزتي الجميلة .

القط المحتال وملك الفئران قصة كوميدية مسلية للأطفال

 

قالت هيفاء ، ليكن صباحا جميعا مشرقا ، هيا يا ابي ، اغتسل واذهب الى ماما وصالحها واعتذر منها ، قال الاب بمودة ، حاضر يا عزيزتي ، بعد فترة كانت هيفاء سعيدة جدا ، عندما وجدت اباها وامها في انسجام وسعادة ويضحكان ، واشعة الشمس تداعب وجهيهما قالت هيفاء وهي تستعد للذهاب اى المدرسة ، بابا انتبه في العمل ، وكن هادئا حتى لا تعود من العمل الى البيت متوتر الاعصاب في المساء ، وهنا ضحك الاب وقال : حاضر يا هيفاء ، ثم التفتت الى الام : وقالت لها ، وانت يا أمي لابد أن تبتسمي فأبتسامك تمسح تعب النهار .

 

ابتست الام وقالت ، ما اجملك يا هيفاء وهنا قال الأب ، وأنت يا هيفاء ما المطلوب منك ، قالت هيفاء لقد وعدتك أن أكون متفوقة في المدرسة ، واصبح طبيبة كي أساعدكم في شيخوختكما ، وهنا ضحك الأب بسعادة فيما رفعت هيفاء يدها ملوحة ، الى اللقاء ، لقد جاء الباص يا أبي الى اللقاء يا ماما .

لدي موهبة جميلة قصة هادفة للأطفال قبل النوم

مني حارس

طبيبة بيطرية وكاتبة روايات رعب وما وراء الطبيعة من الأعمال المنشورة ورقيا رواية "لعنة الضريح- قرين الظلام- متجر العجائز- قسم سليمان- لعنة الارواح- جحيم الأشباح - نحن نعرف ما يخيفك " flash fiction " - ساديم - رسائل من الجحيم - المبروكة - وفي الأدب الساخر رواية عدلات وحرامي اللحاف

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. شكرا جزيلا ،وانا ايضا استاذة طور ابتدائي مهتمة بما يساهم في تطوير ذات المتعلم ،وتركيبة شخصيته ،بجملة من الانجازات التربوية ،التي تخدم اقطاب المثلث الديداكتيكي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى