التخطي إلى المحتوى

 

هل تؤمن بالجن والعفاريت وإنه من الجائز أن  تمس الأنسان وتلبس جسده لو كنت لا تؤمن بتلك الأشياء أقرأ قصتي بتمعن وبعدها  أخبرني هل مازلت لا تؤمن بالأمر ، سوف أخبركم عن صديقي الغريب لا أعرف ماذا أقول ولكنه حقا غريب  سنقدم لكم في هذا المقال بموقع قصص واقعية  قصة رعب مخيفة بعنوان صاحبي الممسوس قصة رعب مخيفة اصحاب القلوب الضعيفة يمتنعون

 

 

صاحبي الممسوس

 

في كل مرة يقول لي  حاجات بأنها ستحدث لاحقا والغريب انها فعلا تحصل  كان اسمه عبد الموجود انا وهو كنا اصحاب اوي علي طول مع بعض كان صاحبي بالجيش في الخدمة  لم نفترق يوما منذ أن ألتقيته  وفي أحد الأيام  دخلنا مكتب الافراد معا  كنت سعيد لان عبد الموجود من الناس اللي تحب تتكلم معه وتبهرك بكلامها وتوقعتها للمستقبل تحسه عراف رغم انه بردوا من الناس اللي تخليك تخاف من نظراتها المبرقة  وعيونه  الجاحظة بطريقة مخيفة  تشكك في نفسك هو ينظر  لك أم ينظر خلفك على شيء أخر تماما لا تراه أنت ولكن عبد الموجود يراه جيدا وأحيانا يشير له بيده بمعنى لا .

 

في إحدى المرات حدثت مشكلة كبيرة عندنا في الكتيبة بالجيش  وهي عسكري كان خدمة على متحف حربي مهم  حدثت له مشكله نفسية وفقد عقله  واخد السلاح وهرب وترك  مكانه بالخدمة فارغا لم يستطيع الهروب كثيرا بالصحراء وتم القبض عليه  بعدها بنص ساعة تقريبا .

 

لقد قلبت الدنيا فوق رؤوسنا وجاء امن الجيش الى الكتيبة الساعة 2 الفجر حتى 7 ص وهم يفتشون  المكتب  ليعرفوا المسؤول  وعما حدث ومن ساعد الجندي على الهروب بالسلاح الميري انها كارثة ومصيبة كبيرة وكان  مكتبنا  هو  المسئول عن كل حاجة في الكتيبة.

وقتها انا دخلت في القصة و في الموضوع ده وكنت عارف سوف تحدث لي مشاكل كبيرة  جدا ربما وصلت  لمحاكمة عسكرية  وسوف يضيع مستقبلي تماما كنت اشعر بالخوف من المجهول فلا تهريج ولا هزار مع الجيش ابدا .

 

في اليوم الثاني كنت اجلس حزين افكر في تلك  المصيبة السوداء وماذا سيفعلون لي وافكر في عائلتي وأمي وهنا وجدت   عبد الموجود  جلس بجواري وهو يبتسم ابتسامته الواثقة ويقول لي : لا تخاف لن يحدث شيء لك ثق في يا صاحبي فلا يخبرك عبد الموجود بشيء لا يحدث ابدا وبعدها اطلق ضحكته الغريبة التي توترني لن انكر  .

 

 

نظرت له وانا متعجب قائلا : انها محاكمة عسكرية وليست لعبة يا صاحبي اكد لي بعدها كلامه واخبرني بأن  امن الجيش سوف يأتي غدا حتى يحقق مع  شخص هنا فقط وهو من سيتأذى وليس أنت ثق في  رددت عليه بتعب : شخص مين ازاي ومين هو ده؟

 

رد عبد الموجود  لن أخبرك ولكنهم سوف يرحلون ولن تضر بشيء فعبد الموجود يعرف كل شيء يا صاحبي كنت لا استطيع التصديق بالرغم من علمي بأن عبد الموجود يعرف كل شيء ولا اعرف كيف ولكنه حذرني بألا أخبر أحد بالأمر

 

وفعلا في اليوم التالي امن الجيش حضر الكتيبة حوالي الساعة 8: 30 م سألوا عني وحققوا معي كنت خائف جدا ولكن كان هناك شيء مريح قلبي وهو كلام صاحبي عبد الموجود لن أنكر كان هو معي بالمكتب نظرت إلى عبد الموجود  ضحك بطريقة غريبة وغم زلي  بعيونه الجاحظة وقالي : لا تخاف كل حاجة قولت لك عنها سوف تحدث لن يؤذك يا صاحبي مادمت بجوارك ثق في

 

 

كنت اشعر بالتوتر وكمل عبد الموجود كلامه وقال ومن الاخر لن يتأذى  ولا عسكري مننا أللي سوف ينضر  بسبب الموضوع ده الوحيد هو قائد الكتيبة اليوم خلص الحمد لله ومر يوم واليوم الثاني  بعدها بيومين قائد الكتيبة  جاله فاكس عشان يكون موجود قدام قائد الجيش الثالث .

 

وفعلا لما راح وتمت الاجراءات بعدها بأيام أتنقل قائد الكتيبة  على السلوم يخدم هناك بعدها جاء صاحبي عبد الموجود  بعد الموضوع ده ما خلص كله  وقال لي :عبد الموجود يعرف كثيرا جدا واعتبر اني لم أقول لك شيء  ودا لمصلحتك  وانسى الموضوع كانت عينيه مخيفة وجاحظة  ويتحدث بطريقة غريبة جدا  ومرعبة اشعرتني بالتوتر  الصراحة وخوفت وفي نفس الوقت كان يبتسم  بطريقة غريبة فيها شيء خاطئ .

 

اليوم دا كنت حاسس بتوتر قررت احكي القصة  لواحد معانا اسمه محمد الكلام اللي قاله عبد الموجود  وكل شيء حصل ، محمد قال لي : يظهر إن عبد الموجود دام خاوي جني وملبوس  وقتها لم أصدق ما يقول لان صاحبي عبد الموجود طيب رغم انه مخيف .

صديقي محمد قرر إنه يثبت كلامه وقالي سوف أثبت لك إنك أنت اللي طيب  سوف أثبت لك ليلا اليوم ، وفي الليل كان كان عبد الموجود نائم هو  سريره فوق سريري مباشرة  صاحبي محمد قرب من رأسه وقالي تعالي عشان تشوف الحقيقية

 

لغاية اليوم لا أعرف ماذا حدث وماذا فعل محمد بالضبط ولكنه اقترب من رأس عبد الموجود  ووضع  ايده علي راسه وأخذ  يقرأ حاجة بصوت واطي عبد الموجود  جسمه اخذ يهتز ويرتعد بقوة  وطلع اصوات غريبة ومخيفة بصوت غريب وكأن شخص أخر يتحدث ولكنه كان مازال نائم ومغمض العينين .

 

وهنا نظر لي صاحبي محمد بصلي جامد وقال لي الم أخبرك بأنه ملبوس  و مخاوي جني وممسوس  كنت خائف وارتجف بشدة قلت له : ماذا فعلت يا محمد انت عملت ايه مش فاهم ؟

 

 

قال لي بهدوء مستفز اثبت لك انه مخاوي وملبوس قولت له ماذا فعلت لا افهم  يعني قولي رد وقال : مش مهم تعرف وطلعنا بره نتكلم وكنت متوتر اوي ومرعوب  بعد اللي شوفته بعيني  بعدها بدقائق دخلت انام كنت  نائم علي ظهري وانظر علي سرير عبد الموجود اللي فوقي برعب وقلبي بيدق بسرعة وخوف.

 

كنت خايف منه ومرعوب رغم انه كان نائم ولم يشعر بشيء  انها ثواني فقط وهنا  ولقيت صاحبي عبد الموجود خافض راسه وينظر لي بطريقة غريبة وعلى وجهه  ابتسامه مرعبة كانت  عينيه واسعة جدا جاحظة  اوي مش موضوع ان عيونة بتبرق  فدا العادي لصاحبي عبد الموجود .

 

لا لا ده عينه كانت  واسعة اوي بطريقة غريبة كانت اكله نصف وجهه حوالي نص دقيقة  كانت عينة  لا يوجد فيها  بياض خالص كلها سوداء فقط  وبس كنت مرعوب واشعر بان قلبي سيتوقف من الخوف لا استطيع  ان اتكلم بعدها عبد الموجود  رجع نام عادي ولا كأن في حاجة حصلت انا قومت ونمت في المكتب لحد الصبح كنت اشعر بالخوف الشديد .

وفي الصباح  عبد الموجود جالي قال لي وهو بنفس الابتسامة المستفزة اللي بكرهها وعيونه مبرقة : انا زعلان منك يا ابو حميد  بس انا عشان بحبك وانت تعز عليا انا سوف اسامحك ولن اجعل احد يقرب منك  ولكن محمد  لن  يعرف  أن ينام مرة اخرى بعد فعلته  وكمل كلامه وهو يهددني قائلا :هذا الموضوع ليس لك فيه دخل من جديد يا صاحبي .

قلت وقلبي مرعوب  من الخوف بسرعة: حاضر لن اتدخل في امورك من جديد يا يا صاحبي ومن يومها محمد صاحبي انا بعدت عنه غير ان جاله مرض غريب اوى وفقد عقله  وتقريبا اتجنن وخرج من الجيش  بعدها عرفت انه حصل له حادثة ومات ولغاية اليوم لا  أفهم  هو محمد عمل ايه لعبد الموجود حتى يعرف انه مخاوي جني  وملبوس ، الله يرحمك يا محمد كان صاحب طيب اووى ادعو له ربنا يرحمه ويغفر له .

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.