قصص جن

شبح ويفرلي هيلز قصة رعب مخيفة حقيقية

أشباح حقيقية

دم وسعال تكدس وازدحام للمرضى، نقص الموظفين والأيدي العاملة والنظافة وكل شيء ، وطرق غريبة غير أخلاقية ، وغير أدامية بالمرة للعلاج لا يعرفها إلا الأطباء  فقط  ، والمرضى التعساء  الذين تعذبوا بيها هناك ، في مصحة ويفرلي هيلز ، اقدم لكم اليوم في موقع قصص واقعية قصة مخيفة جدا عن ظهور شبح في المصحة بعنوان شبح وفيرلي هيلز .

                              شبح ويفرلي هيلز

مرحبا بكم فأنتم في مصحة ”  وافيرلي هيلز ”  ، لعلاج مرضى السل قبل اكتشاف المضادات الحيوية ،  والعلاج والأدوية الحديثة فكان العلاج بسيط وسهل وبطرق مبتكرة لن تخطر لك على بال أحد ابدا ، كان العلاج  هو الجلوس بالهواء النقي ، والتعرض لأشعة الشمس طوال اليوم  ، نعم كان هذا هو العلاج المتبع بالمصحة وقتها فالشمس الحارقة كانت في اعتقادهم قادرة على قتل المرض والجراثيم  و ربما المصابين في نفس الوقت وحرق أجساد المرضى بأشعة الشمس الحارقة وقت الظهيرة.

 

كان المرضى يموتون كل يوم بالعشرات ، وربما المئات  فمات اكثر من 8000 مريض لقوا حتفهم بتلك الطريقة العلاجية ، ولم ينجوا إلا 5% من المرضى المصابين بالمصحة فقط .

ليس طريقة العلاج فقط هي الغريبة ، ولكن كانت طريقة التخلص من الموتى وجثث المرضى هي الأغرب ، والأصعب على الإطلاق حيث كان يحمل المرضى الجثث لزملائهم الذين لقوا حتفهم ،  عبر نفق أسفل المصحة  لا يعرف احد طريقة إلا أطباء المصحة ، وممرضيها ومن يعملون فيها.

يصل نهاية النفق إلى شلال بعيد ، ويتم إلقاء الجثث أسفل الشلال هناك فهل رأيت طريقة أرحم وأكثر إشفاقا من تلك الطريقة الغريبة ، لدفن الموتى بعد معاناتهم ومرضهم الذي أودى بحياتهم ؟

ولكن لماذا يفعل الأطباء ذلك ويأمرون المرضى بحمل أجساد رفاقهم الموتى وإلقائهم بالشلال ، كانت وجهة نظر الأطباء وقتها  غريبة ومثيرة للجدل أن يعرف المرضى كمية الجثث والمرضى الذين لقوا حتفهم ، بسبب ذلك الوباء والمرض اللعين ،  و فيعرفوا كم هم محظوظين بأنهم مازالوا على قيد الحياة ولم يموتوا بعد كالذين حملوهم على اكتافهم ورموهم هناك بذلك المكان البعيد المهجور ، الذي لا يعرفه احد.

استيقظت ممرضة تدعى ماري لي يوما وهي تصرخ بفزع وتقول:

– آن أرواح المرضى تحوم حول المصحة،  تبحث عن إجابة لسبب موتها وتريد الانتقام مما فعلوه بها ؟

فقدت ماري لي عقلها وكانت تصرخ دوما بتلك الكلمات التي لا يفهمها احد إلا من يعمل بالمصحة جيدا وبعد عدة أيام وجدت الممرضة ماري لي معلقة بأحد الأجهزة مشنوقة بالغرفة رقم 502 بالمصحة.

لا احد يعرف سبب موتها فبعضهم يقول بأنها اكتشفت بأنها حامل من أحد الأطباء فتخلصت من حياتها  ، بعد ان أصيبت بالاكتئاب لا احد يعرف الحقيقة هل ماتت حقا منتحرة هل تخلص منها الطبيب حتى لا يعترف بالطفل لأنه كان متزوج وقتها ولا يريد المشاكل مع زوجته ؟

هل قتلتها أرواح المرضى المعذبة لتنتقم منها لما فعلته معهم ؟؟

هل قتلها الأطباء والمسئولون بالمصحة حتى لا تخبر احد بما كانوا يفعلونه بالمرضى وطرق العلاج السرية التي لا يعرفها إلا من يعمل بالمصحة فلقد كانت تخرف في آخر أيامها بكلام كثير ربما أودى بهم في السجن لانتهاك حقوق الإنسان؟

لا احد يعرف أين  الحقيقة وكيف ماتت ماري لي ؟؟

ولكن مع موتها حولت حياتهم الى جحيم فبالرغم من موتها ورحيلها فهذا لم يمنع بأنهم  التقطوا صورتها أو بمعنى أدق صورة شبحها بعد موتها يقف في أحد ممرات المصحة بعد إغلاقها وينظر للكاميرا ويبتسم وكأنها تخبر الجميع بأنها مازالت هنا ولن تغادر وافيرلي هيلز ، بسهولة وتترك المرضى حتى بعد أن أغلقت المصحة أبوابها وظهر المضاد الحيوي والعلاج لمرض السل ولكن ماري لي ، وقفت هناك بثبات تنظر الى الجميع في احد ممرات المصحة تنظر للجميع  بسخرية وتبتسم للكاميرا وتأخذ صورة سيلفي من مكان عملها بمصحة وافيرلي هيلز.

فهل يعرف أحد ماذا يريد شبح ماري لي ، أن يقول للجميع انا حقا لا اعرف ولكني متأكدة بأنه شبح ظريف ويحب الدعابة والمرح  كثيرا ؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. ويمكن تكون تصابت بمرض السل و كتلت نفسها لأنها عرفت وخافت أنوا الاطباء يعرفوا ويعاملوها هثل ما يعاملوا المرضى التانيين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق