قصص جن

سفينة الأشباح قصة رعب حقيقية مخيفة جدا

ابقى عينك مفتوحة دوما على سيد الابحار حتى لا يخدعك فيجلب لك الحظ السيء والموت فإن رأيت الهولندي الطائر بالمحيط  “Flying Dutchman” فأعرف بانك ميت هي سفينة شراعية ضخمة مظلمة لا تسمع لها صوتا ولا همسا تظهر في الظلام الحالك في العواصف البحرية فقط فلا تظهر السفينة سوى في وجود العواصف الرعدية يقولون دوما  بأنها من تجلب العواصف معها والرياح تسير بهدوء ضد الرياح والعاصفة وكأن شيء لا يعنيها ابدا  وتفرد اشرعتها كامله وكأن العاصفة لا تؤثر فيها  تظهر من العدم لمدة دقائق معدودة  ثم تختفي بعدها يرتبط ظهورها  في رأس الرجاء الصالح بأفريقيا فقط نقدم لكم في هذا المقال من موقع قصص واقعية قصة بعنوان سفينة الاشباح قصة رعب حقيقية مخيفة .

 

سفينة الأشباح

 

من الطريف ان يترك ابن عمك الذي قتل في ظروف غامضة ارثا غريب لك عبارة عن رسائل قديمة جدا عندما تستلم عملك الجديد كبحار على سفينة  تتكلم عن السفينة الشبح الاسطورية  ” الهولندي الطائر” انه الضابط البحار “جون أورد مود  ” في تشرين الأول 1915 في معهد البحرية الأمريكية ، كان جون أورد مود يتقاسم قصة غريبة مدفونة في رسائل قديمة مع اصدقائه وذكر مود أنه تلقى رزمة من الرسائل .

 

بعد أيام قليلة فقط من شحنه إلى البحر كضابط بحري كانت الرسائل موجودة بصندوق تم استخراجه من البحر من سفينة غارقة من احد اقارب مود وهو على الأرجح السبب الذي جعل أحدهم يظن أنه قد يكون مهمًا لمود كانت الرسائل قديمة جدا ، بدءا من أوائل عام 1840 وحتى الحرب الأهلية الأمريكية في ستينيات القرن التاسع عشر ، عندما مات أحد الرجلين  ان عمر وعصر الرسائل  القديم جعلها مثيرة للاهتمام ، مليئة بتفاصيل عن الحياة منذ فترة طويلة .

 

لكن محتويات اثنين أو ثلاثة من أقدم الرسائل تحتوي على قصة شعرت مود بالحاجة لمشاركتها مع رفاقه في البحرية. لم ينشر مود روايته عن الحكاية إلا بعد مرور سنوات عديدة على قراءته لأول رسالة وهناك سبب لذلك  أولاً ان القصة كانت ممضية  ببعض الحروف.

 

ولم يكتب الاسم الاصلي لصاحبها وكان “ابن عم مود ”  هي نفس الحروف التي لم يكشف عن اسمة وكان ملازمًا في البحرية ، متمركزًا على الساحل الأفريقي في الوقت الذي كتب فيه الرسالة كانت سفينة الملازم ، التي وصفت بأنها سفينة حربية  في طريق عودتها إلى الوطن من الجنوب عندما شاهد الطاقم سفينة غريبة محملة بالعبيد بعد فترة وجيزة من رؤية هذه السفينة للمرة الأولى ، فقدوا البصر تماما  ولم يروا أي شيء  من السفينة  او في البحر  ولكنهم سمعوا صرخة مفاجئة وغاضبة من تلك  الناحية التي اختفت فيها السفينة  .

 

 

وتساءلوا بقلق شديد إذا كانت السفينة قد غرقت أو انفجرت لقد كانت  السفينة الغريبة  تمضي قدما بأشرعة كاملة ضد الريح  ولم تتأثر بشيء لم يلاحظ أحد آخر هذا إلا ابن عم مود فقط  ، إذا كان صحيحًا  ام لا ، لأن الرؤية كانت قصيرة جدًا ولكن الحكمة تقول دوما ” أبقى العين على سيد الإبحار حتى لا يخدعك ” وبعد يومان من تلك الحادثة كانت سفينة الملازم في وسط عاصفة رعدية عندما ظهر من الظلام سفينة شراعية ضخمة، ثم مرت بسفينة الملازم لم تكن هناك أضواء على متنها ، ولم يصدر صوت من السفينة الغريبة عندما أبحرت إلى الأمام ضد الريح برزت صاعقة من البرق .

 

والغريب هي تختفي بسرعة تحت  عباءة الليل  نزل قبطان السفينة ووقف بالقرب من الملازم عند مرور السفينة الغامضة ، وقال بصوت غريب : أن سفينتهم  محكوم عليها بالفشل والموت لأنهم رأوا الهولندي الطائر قال القبطان للملازم بصوت عميق :إن  سيد البحار يقول بأن “الهولندي الطائر” سفينة أشباح أسطورية يرتبط وجودها برأس الرجاء الصالح في أفريقيا ، ويعتقد أنها مآلها الإبحار حتى نهاية العالم، يقال أنه لا ينظر إليها إلا في العواصف وربما هي من تجلب العواصف  ويعتقد أن أولئك الذين يرون سفينة الأشباح محكوم عليهم بالموت وبالفشل..

 

كان القبطان يشعر بالتشاؤم الشديد والإحباط  لان محكوم علي رحلتهم  ببساطة بالفشل بسبب البحارة الذين رأوا السفينة الغريبة وبعد أسبوع واحد  ظهرت السفينة المجهولة في الأفق مرة أخرى ، تبحر في نسيم لطيف  وكأن شيء لا يعنيها  ولا يهمها بالحياة كان وقتها  الملازم  ابن عم مود في المراقبة في ذلك الوقت ، وتماماً كما حصل بالمرة السابقة بدا أن عاصفة مفاجئة ومخيفة هبت من العدم ولم تلمس العاصفة سفينة الملازم رأى الملازم أن نصف النوافذ  الأمامية بدا وكأنه قد تم إطلاق النار عليه ، وكان بإمكانه رؤية المقصورة تقريبا ولكن بعدها اختفت السفينة تماما  في تلك المرة اصبح طاقم  السفينة متفقين بأن فألًا سيئًا ونحس سيلاحق رحلتهم.

 

 

وفقا لرسائل الملازم ، قال صاحب السفينة أن عمه الكبير كان جزءا من سرب إنجليزي في القرن الماضي كان قد نصب لرأس الرجاء الصالح مع كل سفينة محملة بمدفع واحد مصنوع من الفضة ، لأنه كان يعتقد تلك اللقطة الفضية يمكن أن تلامس وتضر حتى الأشباح ؛ وزعم المطالب كذلك أن السرب واجه في الواقع الهولندي الطائر في مهمته.

 

أطلقت الفرقة تسمى Splice قذائفها الفضية على السفينة الوهمية ، ولكن بالرغم من  سرعة الطاقم على إطلاق النار تمكنوا فقط من تحطيم جزء من مؤخرة الهولندي الطائر … التي اختفت من جديد وبعدها بدأ الجنون الفعلي فلقد امر قبطان السفينة بشنق ثلاثة بحارة وتعليقهم من اعناقهم على مقدمة السفينة ويقول القبطان تبريرا لقتل البحارة بانهم تمردوا وبدأ النحس على السفينة المنحوسة التي طالها الحظ السيء بعد فقط القبطان عقله وقام ابن عم مود بتدوين كل شيء في صورة رسائل وضعها بصندوقه وبعدها غرقت السفينة في عاصفة قوية ولا احد يعرف كيف وبعد سنوات بعد استخراج السفينة الغارقة وجدوا الصندوق والرسائل فأرسلوهم الى مود ليعرف الجميع كيف غرقت سفينتهم .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق