قصص أطفال

الناسك وجرة السمن والعسل قصة للأطفال من كتاب كليلة ودمنة

الناسك وجرة السمن والعسل

ما اجمل تلك القصة القصيرة التى نحكيها لاطفالنا قبل النوم ، فهي تزرع في عقولهم فكرا وهدفا لغد اجمل وأفضل بأمر الله تعالى  ،  وتلك الحدوته تحسن افكارهم وتزرع مبادئهم بالحياة ، اقدم لكم اليوم قصة من كتاب كليله ودمنه في موقع قصص واقعية ، بعنوان الناسك وجرة السمن والعسل قصة للأطفال قبل النوم .

قصة الناسك وجرة السمن والعسل
قصة الناسك وجرة السمن والعسل

الناسك وجرة السمن والعسل

 

 

لابد أن تعرف جيدا يا بني ، أن  من يتكلم فيما لا يدري وما لا يعرف  يصيبه كما اصاب الناسك عندما اوقع السمن والعسل على راسه  بغباء ، وفعل ما لا يرضيه وما لا يعجبه أبدا ، كان يا مكان في قديم الزمان  كان هناك ناسك ، والناسك هو العابد  أو المتعبد المنقطع العمل للعبادة فقط ،  ولا يفعل شيء في حياته وطوال اليوم سوى العبادة فقط والتعبد لله  ، فلا يعمل ولا يفعل شيء سوى الصلاة والتعبد  ، وهذا خطأ كبير فالله يحثنا على العمل لان العمل في حد ذاته عبادة يحبها الله ورسوله ، فلا يصح أن نجلس بلا عمل نعتمد على الأخرين في الرزق ، بل يجب أن نعمل بكد وتعب حتى نحصل على مطالبنا بالحياة واحتياجاتنا .

 

ولكن الناسك لم يفهم ذلك كان يعتقد بأنه يفعل ما هو صحيح فهو طوال الوقت لا يقوم بعمل اي شيء سوى العبادة ولا شيء سواها ، وكان هناك رجل خير وتاجر ثري في المدينه ، يعطف ويحن على الناسك فيقوم التاجر بأرسال الطعام والفاكه و يرسل للناسك السمن والدقيق والعسل كل يوم  ولا يمر يوم إلا وارسل له تلك الأشياء الكثيرة ورزق الله ، وفي يوم تبقت كميه من الدقيق والسمن والعسل الذي يرسله له التاجر ليأكله يوميا  ،فكان كل يوم  يتبقى من ذلك السمن والعسل ويفيض الكثير ، فيقوم  الناسك الذكي بوضع الباقي منها في جره ثم يعلقها في بيته ولا يتصدق بيها على الفقراء والمساكين بالمدينه  ، وفي يوم كان الناسك ذات يوم مستقلا على ظهره يستريح اخذ ينظر لجرة السمن والعسل والدقيق بتمعن .

 

ونظر الى فوق جرة السمن وجرة العسل ، تذكر غلاء الاسعار  بالمدينه وسماعه لشكوة الناس من ارتفاع الاسعار المبالغ فيه للسلع التجارية ، لم يقبل ان يتبرع للفقراء بالسمن والعسل ، رفع الرجل راسه ، فرفع  راسه  فوق وقال : سوف ابيع العسل والسمن والدقيق كل واحد منهم  بعشرة دنانير واشتري بالثمن عنز وعنزة  ، وبعد سته اشهر تلد العنزة سته اطفال صغار ويكبرون ويلدون ويكبرون ويلدون  ، وبعد  خمس سنين سوف امتلك اكثر من 400 عنز وعنزة والكثير من العنزات  ، فقال الناسك لنفسه  بجشع ووقتها ساكون غني ثم سوف ابيعها كلها  فاشتري باثمانها  بقرتان وثور .

فتلد البقرتان وتلد ويصبح عندى مزرعة بقر  كبيرة جدا ، وبعدها اشتري ارض زراعية كبيرة  وابنى بيت كبير جدا فوقها ويكون حوله مزرعة من الحيوانات والطيور والاشجار العالية ، وبعدها سوف اتزوج زوجه حسناء وجميلة جدا وليس في جمالها احد من المدينه ،  وانجب  بعدها ولد جميل جدا ليس في جماله احد وسوف اسميه مامي وادلعه  والبسه اغلى الثياب وافخرها واحضر له الكثير من الالعاب واغلاها لن يعيش احد في المدينه مثله ابدا ، وهنا رفع العصا لاعلى بفرح وبدون قصد  فضرب الجرة فكسرها ، وسقطت وانسابت السمنه على راسه ولحيته ،  ولقد ضربت  ضربت لك هذا المثل حتى  تنتهي عن الكلام في ما لا تدري وما لا تفهم .

مني حارس

طبيبة بيطرية وكاتبة روايات رعب وما وراء الطبيعة من الأعمال المنشورة ورقيا رواية "لعنة الضريح- قرين الظلام- متجر العجائز- قسم سليمان- لعنة الارواح- جحيم الأشباح - نحن نعرف ما يخيفك " flash fiction " - ساديم - رسائل من الجحيم - المبروكة - وفي الأدب الساخر رواية عدلات وحرامي اللحاف

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى