قصص جن

المنزل المسكون قصة رعب من لبنان باللهجة المصرية بقلم منى حارس

المنزل المسكون

اليوم سأقدم لكم نصيحة مجانية ، إن عرض عليك بيت جديد بسعر مغري لا يتناسب مع سعره لا توافق ابدا فلا تعلم ما بالبيت ومن الذي يسكنه ، وللرعب وجوه كثيرة من لبنان بقلم منى حارس ، اقدم لكم اليوم في موقع قصص واقعية قصة رعب حدثت بالفعل من لبنان بعنوان المنزل المسكون بقلم منى حارس

 

المنزل المسكون

 

المنزل المسكون
المنزل المسكون

لظروف شغلي اضطريت انقل لمكان بعيد عن اهلي وعن مدينتي ، و اشتريت بيت جديد، البيت كان رخيص  جدا ، ومش متناسب مع حجمة الكبير ولا الجنينة اللي حولين البيت ، كان بيت الأحلام والفرصة اللي مش بتتكرر تاني لو عشت مئة سنة ، كُنت فرحان الوقت دا اووى عملنا شوية تغيرات للديكورات ، لانه كان استيله قديم شوية والوانه باهته ، وانتقلنا للسكن هناك بعد مفرشنا البيت وجهزناه ، كل حاجة كانت طبيعية ومفيش حاجة غريبة ، كنا مبسوطين اأووى وأنا شغلي الجديد كان مريح أووى وراتبي ذاد الضعف ، الحياة كانت جميلة جدا ومريحة .

اقرأ ايضا اختي والقرين وللرعب وجوه كثيرة بقلم منى حارس قصة باللهجة المصرية

لغاية محصل اللي حصل يومها ،  بدأت تحصَل حاجات غريبة ، في يوم صحيت بفزع على صوت حاجات بتتكسر جامد ، قمت أشوف فيه إيه ، افتكرت الكلب بتاعي ” ريكو ” وقع حاجة ،  الصوت اختفى تماما يظهر ريكو كسر زهرية ولا حاجة وهو بيتنطط برا ، خرجت للصالة البيت كان هادي جدا  ومفيش حاجة ، كل حاجة زي مهي وريكو كان نايم في ركن  الصاله وبيعمل صوت واطى وبيبص ناحية اوضة من الاوض المقفولة في الصاله ، دى اوضة انا عملتها اوضة للمكتب ، قربت من الكلب وقلتله مالك يا ريكو في ايه ، الكلب نط عليا وكان جسمه بيرتعش اووى وزى ميكون خايف ، اخدته معايا ودخلت اكمل نوم ، وانا بقله اهدى يا ريكو متخافش مفيش حاجة هنا .

 

وقتها سمعت صوت حجات بتتكسر تاني في الصالة ، ريكو  استخبى تحت البطانية وهو مرعوب ، وحتى زوجتي  كانت خايفة ، انا بردوا خوفت اووى مش هنكر ، اصل احنا كنا لوحدنا في البيت ، ومفيش حد معانا ، وصوت التكسير عالي وكأن في حد غضبان وبيكسر في حجات ازاز .

اقرأ ايضا التواصل مع الموتى قصة رعب حدثت بالفعل وللرعب وجوه كثيرة

خرجت للصالة تاني وهنا لقيت كل حاجة عماله تترمي على الارض لوحدها وتتكسر ، الزهريات والبراويز كانت بتقع على الأرض وتتكسر أنا شوفت المنظر وقلبي كان هيقف من الرعب اعدت احاول اقرأ اي ايه حافظها من القرآن الكريم ، بس مش فاكر حاجة خالص زى متكون ذاكرتي اتمسحت كلها اللحظة دى وتفكيري اتشل ، لقيت الحاجة بتتحدف عليا أنا جريت على اوضة النوم وقفلت الباب وكانت زوجتي بتصرخ بهيستريا وريكو بينبح بخوف ، وقتها  لبسنا هدومنا ونزلنا من فراندة اوضة النوم والحمد لله انها كانت بتطل على الحديقة وخرجنا من البيت زى المجانين ، وقضينا اليوم برا البيت ، وتاني يوم جبنا شيخ يقرأ قرآن في البيت بس قالنا إننا لازم نمشي لإن البيت في شيء شرير جدا ومش هيسبنا في حالنا ، كنت مصدق الشيخ بس كنت عاوز أفهم فيه ايه ، روحت سألت الجيران وعرفت إن البيت دا محدش سكنه من سنين من ساعة ما أصحابة سابوه ، في ناس بتقول ان صاحب البيت قتل مراته ودفنها في البيت ومشي وفي بيقولوا انها هربت وسابته محدش عارف حكايته ، بس الغريب انهم بيقولوا هو مين اللي باعلكم البيت واصحابه مفقودين من سنين ومحدش عارف عنهم حاجة ، كانوا فاكرين الورثة ومصدقوش ان صاحب البيت بنفسه هو اللي باع البيت يومها  وقتها خرجنا واخدنا حجتنا ومرجعناش تاني .

قصص حقيقية مرعبة بعنوان بدون ملامح بقلم منى حارس

لو عندك قصة رعب او موقف غريب حصل معاك او مع حد من معارفك احكيهلنا  واكتبه في التعليقات مع ذكر اسم بلدك لنتعرف على اكثر ما يخيف الناس في الوطن العربي ،  والعالم أو إرسله على صفحة للرعب وجوه كثيرة بقلم د منى حارس  ، عرفكم بنفسي أنا كاتبة مهتمية بالأمور الخارقة والغريبة  التي ليس لها تفسير علمي ولا منطقي ،  وليا اكتر من كتاب منشور ورقي في ادب الرعب وما وراء الطبيعة  ، وأهم اعمالي في ‘دب الرعب المتواجدة بالمكتبات والمعارض الدولية ” رواية لعنة الضريح – رواية قرين الظلام – رواية – نحن نعرف ما يخيفك – رواية قسم سليمان – رواية المبروكة – رواية مقبرة جلعاد – رواية ابنة سراحديل – رواية رسائل من الجحيم – رواية ساديم – رواية متجر العجائز – رواية قلادة الجحيم – مجموعة قصصية  جحيم الأشباح – لعنة الأرواح – سجلات عزازيل  ”

 

 

منى حارس

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق