قصص جن

المنزل المسكون قصة رعب حقيقية من مصر بقلم د.منى حارس

المنزل المسكون

ان تلك القصص الغريبة  المرعبه التي تحدث لنا  ، ولا نعرف لها تفسير علمي ولا حتى منطقي لها ، ولا حتى سبب لما يحدث  معنا ، ولا لما تحدث من الأساس ، ولما نحن وليس الأخرين يا ترى ،  فالعديد من المواقف التي نمر بها وليس لها تفسير اليوم احكي لكم قصه حقيقية  حدثت بالفعل ، مع صديقنا وللرعب وجوه كثيرة وقصه رعب حقيقيه من مصر ، بعنوان المنزل المسكون قصة رعب حقيقية بقلم د منى حارس.

 

 

 المنزل المسكون

المنزل المسكون
المنزل المسكون

يقول صديقنا وهو يحكي قصته الغريبة من مصر وما حدث معه منذ سنوات ، قائلا :اليوم سوف احكي لكم قصتي وما حدث معي ،  في الحقيقية إن ما حدث كان يحدث منذ سنوات وليس في تلك الفترة ، اتممت التاسعة والعشرون وحصلت على وظيفة مناسبة ، وتوفى أبي وأمي وكنت وحيدا وتزوجت في منزل عائلتي ، وكنت أسكن فيه منذ أكثر من 20 عام  ، لقد اشترى والدي رحمه الله الشقة ، وقتها كنت صغيرا ومنذ سكنا في المنزل كانت هناك العديد من الأشياء الغريبه والمرعبة التي تحدث في الشقه التي فوقنا ، وكانت تلك الشقه يملكها زوجان  عجوزان من دوله عربيه ، كانا يأتيان لمصر كل عام يقضيان ثلاثة شهور أو أربعة أشهر من العام  ولكن منذ سنوات عديدة وفي اخر زيارة لهم لمصر ، لم يمر عليهم سوى يومان بعهد مجيئهم فقط وبعدها اختفيا تماما ، ولم نراهم بعدها ، الغريب بأننا اعتقدنا بأنهما عادا لمنزلهما ولكن كنت متعجب  كيف ولم نرى او نشعر بأي حقيبة او اشياء تنزل من شقتهم ، كان إختفائهم غريب ولكننا ظننا بأنهم عادوا إلى بلادهم لظروف ما .

 

ولكنهما اختفى بعد فتره  ، ولم يعودوا لمصر  ولم اراهم  مرة اخرى منذ كنت صغير ، في الحقيقية كنت احبهم لانهم كانوا يحضرون لي الحلويات و شيكولاته غاليه الثمن كنت احبهما كلما حضروا ، لقد اختفوا ولا أحد يعرف أين ذهبوا ولما لم يعودوا،  ولكن الجميع أعتقدوا بأنهم عادوا إلى بلادهم ولم يفتح أحد الشقه يعد ذلك ، أو يدخل فيها لسنوات ،  ولكننا كنا نسمع أصوات أشياء تتحرك في الليل ، وكأن احد ينقل الأثاث من مكانه ، كما إننا كلنا سمع أصوات أشخاص وكأنه يتحدث مع أحد ،  وبعدها صوت كركبه عالية في المنزل ، ومرت الأيام  والسنوات واعتدنا على تلك الأصوات التي لا نسمعها إلا ليلا فقط ، ولم يعد الرجل ولا زوجته للشقة ولم اعد اتناول الحلوى ، ولم يفتح أحد الشقه حتى تزوجت وسكنت  في شقة عائلتي ولم اتركها فاسعار الشقق اصبحت غالية جدا ولم تكن امكانياتي تسمح بذلك .

 

تزوجت في الشقه وكنت معتاد على تلك الأصوات العالية  ، في البدايه كانت زوجتي تسمع أصوات غريبه في الليل ، واصوات أشياء تتحرك وهي نفس الأصوات التي كنا نسمعها في البدايه  في الشقه  منذ إختفاء الزوجان ، شعرت بالرعب ،كنت معتاد فلم الحظ شيء ولكن زوجتي كانت مرعوبة جدا ،  وكانت تريد الرحيل من تلك الشقة  فلقد كانت ترى أشياء غريبة بالشقة تتحرك ليلا ، وتشعر بأن هناك من يراقبها بالشقة ويسحب منها الغطاء ، كما إنها ترى طفل صغير يجري بشقة سريعا وتسمع ضحكات عالية  ولكن الظروف لم تسمح لنا بالإنتقال من الشقة ، أصبحت حياتي جحيم من كثرة بكاء زوجتي المستمر وكانت كثيرة الذهاب إلى أهلها خوفا من الشقه ، وكانت تكره البقاء فيها .

ابن الجن والزوهري قصة رعب يحكيها صاحبها بقلم د منى حارس

لدرجة إنها طلبت الطلاق ، لولا تدخل عم زوجتي الذي أخذنا إلى شيخ نسأله عن تلك الأشياء  ، فأخبرته القصة منذ إختفاء الزوجان ، واخبرته بأنني اعتدت الأمر ولم يعد شيء يضايقني ، قال الشيخ بانهم عمار المكان من الجن فلا يجب العبث معهم ، ويجب تركهم يفعلون ما يشاؤون  ، فإنهم يخوفون اي زائر جديد حتى يجعلونه يترك المكان لانهم يعتبرون المنزل منزلهم  ، فإن تجاهلتهم ولم تنظر لهم  وكأنهم ليسوا  موجودين  من الأساس ، فلن يحدث شيء وسيتجاهلونك هم أيضا ، ولن يؤذوك ، و بدأت زوجتي تفعل ما قاله الشيخ ،  ولا تلتفت لتلك الأصوات كثير ا ، وكأنها  ليست موجوده  ، كانت الأصوات تتزايد كلما اتزمنا بورجنا من القرآن الكريم ، وكنا نرى تساقط الأشياء من تلقاء نفسها ، ولكننا كنا نتجاهل ما يحدث ، وبعد فتره بدأت قل وأختفي تماما وحتى اليوم ،  ، بفضل الله مازلنا نعيش في الشقه ، ولا نسمع اصوات فيها  ، وحتى إن سمعنا شيء وصوت غريب إخنفى شيء من الشقة نتجاهل ولا نتساءل ونجده مكانه في اليوم التالي ونعرف بأن عمار المنزل يتسلون وربما يستخدمونه فنتركهم يقعلون ما يريدون .

عبدة الشيطان قصص رعب حقيقية مخيفة حدثت بالفعل بقلم منى حارس

لو عندك قصة رعب او موقف غريب حصل معاك او مع حد من معارفك احكيهلنا  واكتبه في التعليقات مع ذكر اسم بلدك لنتعرف على اكثر ما يخيف الناس في الوطن العربي ،  والعالم أو إرسله على صفحة للرعب وجوه كثيرة بقلم د منى حارس  ، اعرفكم بنفسي أنا كاتبة مهتمية بالأمور الخارقة والغريبة  التي ليس لها تفسير علمي ولا منطقي ،  وليا اكتر من كتاب منشور ورقي في ادب الرعب وما وراء الطبيعة  ، وأهم اعمالي في أدب الرعب المتواجدة بالمكتبات والمعارض الدولية رواية ابنة سراحديل – قسم سليمان – لعنة الضريح – قرين الظلام – رسائل من الجحيم – ساديم – لعنة الارواح – جحيم الاشياح – نحن نعرف ما يخيفك – متجر العجائز – سجلات عزازيل – المبروكة – مقبر ة جلعاد

مع تحياتي

منى حارس

مني حارس

طبيبة بيطرية وكاتبة روايات رعب وما وراء الطبيعة من الأعمال المنشورة ورقيا رواية "لعنة الضريح- قرين الظلام- متجر العجائز- قسم سليمان- لعنة الارواح- جحيم الأشباح - نحن نعرف ما يخيفك " flash fiction " - ساديم - رسائل من الجحيم - المبروكة - وفي الأدب الساخر رواية عدلات وحرامي اللحاف

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى