قصص أطفال

الملك وجنية الذهب حواديت قبل النوم

الملك وجنية الذهب

يجب أن نتعلم بأن ما نراه صواب ، ليس في الحقيقية أن يكون هو الصواب والصح ، فربما كان خطأ كبير ولكننا لا نعرف ، فيجب أن ننظر للأمور من منظور مختلف ونستمع للآخرين وننظر حولنا ، ونتأمل في نعم الله الكثيرة علينا ولا نجعل بصرنا يتوقف عند شيء واحد بالحياة ، لآن هناك أشياء كثيرة ، لابد أن ننظر لها ، ونحمد الله عليها ، نقدم لكم اليوم قصة رائعة في موقع قصص واقعية بعنوان الملك وجنية الذهب الطيبة .

الملك وجنية الذهب

 

كان يا مكان في قديم الزمان ، في تلك المملكة البعيدة عن الأنظار ، والمختفيه عن عيون الحاقدين  والاشرار وسط الأشجار العالية الكثيفة  ، كان ملك المملكة  الجميلة الزعيم ” شكران “، يتنزه  في حديقه  قصره الواسع الجميل ، وهنا رأى الملك  شيء مزعج جدا ، أصابه بالحزن الشديد والكآبة الكبيرة ، كان هناك فلاح عجوز جدا ، كان الرجل مريض جدا ، فكان الرجل ينام بتعب تحت شجرة البلوط الكبيرة ، فنادى الملك على الحراس بصوت عالي ، وطلب منهم أن يحضروا عالج للرجل وقدموا له الطعام الكثير والملابس النظيفة ، وشعر الرجل بالأمتنان الشديد للملك ، وشكره كثيرا .

 

كان  الملك شكران حزين جدا لأنه رأى رجل مريض وعجوز معدم في مملكته الجملية ،  كان يتمنى أن يمتلك الكثير من الذهب ، حتى يساعد من يحتاج في المملكة ، حتى إنه تمنى أن يصبح كل شيء في المملكة من ذهب ، وقتها لن يكون هناك مسكين ولا محتاج ، وهنا  ظهرت له الجنيه الطيبه ، ورأت حزنه الشديد  وقالت له الجنية الطيبة ، سوف احقق لك املك يا ملك شكران .

نظرلها بدهشة قائلا : وكيف يا جنية المملكة ستفعلين ذلك ، فردت عليه وهي تبتسم قائله : سوف اجعل عندك قدرة سحرية خارقة ، فعندما تلمس اي شيء سيتحول بالمملكة ،و يصبح من ذهب ، فرح الملك بشدة وهو يتخيل الذهب الكثير الذي سيغطى المملكة وسوف يعيش الجميع في هناء وسعادة.

وهنا رحلت الجنية ، وجرب هو فامسك قطعة خشب على الأرض ، فتحولت إلى ذهب فرح بشدة ، وهو يمسك قطعة الذهب بين يدية وذهب إلى قصره ، ونادى على الحراس وطلب منهم ان يجهزوا له الطعام فهو جائع ، وطلب ان يحضروا له طعام  الغداء سريعا ، وضعوا الطعام فوق المائدة وهنا اقترب الملك ، وبدأ بالأكل ولكنه بمجرد ان لمس الطعام فتحول غلى ذهب ، كان حزين لانه لم يستطيع أن ياكل  ، ابتعد بغضب وأصبح عندما يلمس أي شيء يصبح من ذهب .

حزن الملك شكران كثيرا وحزن لقد كان جائع ويريد الطعام ، ولكنه لا يستطيع ان يمسك الطعام بيديه او كوب الماء ، فكان الحراس يضعون له الطعام في فمه ويسقونه الماء ، وهنا أتت الأميره الصغيره  ، تركض مسرعة  اليه  ، اخذ يحذرها أن تتوقف ، ولكنها القت نفسها في حضنه  بسعادة.

لم يستطيع ان يوقفها ، للأسف الشديد ،  فتحولت الأميرة الصغيرة إلى ذهب ،  وهنا صرخ الملك بفزع وذهب يركض  إلى الحديقه مسرعا وهو يقول بصوت عالي  يا جنيه لا اريد ان يتحول كل شيء إلى ذهب  رجاء أعيدي كل شيء إلى ما كان عليه من قبل .

ظهرت له جنيه وهي تبتسم  وقالت له : حسنا يا ملك شكران ، سوف اعيد كل شيء كما كان ، فهل تعلمت الآن بأنه ليس الذهب والأموال تصنع كل شيء ، فهناك أشياء لا تشتريها الأموال ولا حتى الذهب ، كالصحة ونعم الله علينا وحب الآخرين لنا .

لقد تعلمنا من القصه الجميله ، أن  كل شيء يراه الإنسان صائب وصحيح ،  قد يكون في الحقيقه خطأ كبير، ويجب على الإنسان  أن يتحمل ويصبر ويحمد الله على نعمه الكثيرة التي لا تنتهي .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق