قصص جن

الملبوسة قصة رعب حقيقية عن الجن العاشق من سوريا

قصص رعب حقيقية على لسان أصحابها بقلم منى حارس

جميل هو الحب حقا ان كان حقيقيا ونابع من القلب بصدق ، وقتها يتحدى كل شيء والصعوبات  من أجل البقاء  والتعبير عن نفسه ويقف الجميع حائرا أمامه متسائلا بصمت وهل مازال الحب موجود حقا بالكون ، كنا نعتقد بانه في القصص والرويات فقط ، ولكن في قصة اليوم ستعرف بأنه مازال موجودا بالحياة ، ويتحدى حتى الشياطين والعفاريت والجن وليس البشر فقط القصة من سوريا  ، وصديقنا بيحكي قصة صديقة وللرعب وجوه كثيرة  اقدم لكم اليوم في موقع قصص واقعية قصة بعنوان الملبوسة .

الملبوسة قصة رعب حقيقية من سوريا

 

 

أنا من سوريا مش عارف هتقدري تفهمي طريقتى وكلامي بالكتابة  ، لاني سوري  بس أنا عاوز احكي قصة صاحبي و اكتر من أخويا من سنين ،  يمكن حد يقدر يساعده لأن حالته صعبة اوى وصعبان عليا اللي بيحصله  ومحتاج تفسير ، ومساعده من حد بيفهم في الأمور دي  ،  الموضوع يخص  خطيبة صاحبي عمرها ٢٠ سنة ،  بيحبوا بعض من زمن .

المشكلة  بتخص خطيبته  بيحصل معاها حجات غريبة بالليل ، مش كل يوم الحالة بتحصلها للامانة  بس اوقات كتير في الشهر  ، واوقات بتكون كويسة جدا ومفيهاش حاجة ، هما الأتنين بيحبوا بعض جدا ، خطيبته  بتعشقه بجنون،  لانه شبه اخوها اللي مات  في الحرب بسوريا  الله يرحمه  الحرب اخدت اجمل شباب سوريا ، وهو كمان بيحبها بجنون ومش عاوز يسيبها  ابدا او يبعد عنها بس عاوز يساعدها ، عاوز يعيش سعيد ويسعدها  ويتجوزوا بس مش عارف .

خطيبته اتعذبت اووى في حياتها كان اخوها اللي مات هو كل حاجة في حياتها ومتعلقة بيه جدا ، لما اخوها مات مكنتش مصدقة وكانت بتعيط بالليل كتير على موت اخوها وكمان معاملة اهلها خرجوها من المدرسة من الابتدائي وماكنتش بتخرج من البيت الا قليل اوى ومع اخوها اللي كان مهون عليها الحياة  تقريبا .

ولما  اخوها مات هي حبست نفسها  في اوضتها تعيط كتير ، لغاية ما اتخطبت لصاحبي  كانت كويسة مفيش حاجة صاحبي بيحبها من زمن وهو صاحب اخوها الله يرحمه ، الحالة بتجلها وهي بتكلمة على الفون ، بتعد تصوت كتير صوتها  بيتغير وكانه فحيح غريب وصوت رجل  خشن وكأنه يقلد افعى ، تعد تقلو خبيني و متسبنيش وبتعد ترتعش وتصوت بصوت عالي متسبنيش انا مليش غيرك في الدنيا وبعد مبتخلص من حالات الهياج والصريخ الغريب  اللي بتجلها ، بعدها تقله ان الشياطين بتكرهه وانهم بيبقوا حوليها وهي بتكلمه وبيحاولوا يخنقوها وبيضربوها جامد وعاوزين يغتصبوها بالعافية وبيقوللها لازم تسبيه  وتبعدي عنه ، وتعد توصف في الشياطين اللي حوليها واشكلهم المرعبه الحالة بتعد من نصف ساعة لساعة  الا شوية وهي بتصرخ على الفون  وبتستنجد بصاحبي  بيسمع صوتها وهي بتقول انهم بيضرها جامد وبيئذوها ،  لغاية صوتها ما يختفي  تماما .

هي بتفتح الفون  وبتحط السماعات على  ودانها والفون على السرير ، وتقله ان في حجات شريرة ومرعبه بتضربها وصوتها بيتغير وتقوله ابعد عنها ومتلمسهاش دي ملكنا ، صاحبي بيقول انه بيسمع اصوات كتير بتتكلم غريبة ، قبل المكالمه ولما الحالة بتقرب تيجي لخطبته بتحذره وتقله هما جايين دلوقتي  ، اوعى تقرأ قرآن هما جاين لانك لما تقول قرآن بتعذبني أكثر منهم أرجوك وتعد تتحايل عليه كتير ميقفلش الفون وميقلش قرآن .

 

اهلها لاحظوا الحالة الغريبة اللي بتحصلها وحالة الهياج والصراخ ، وغير اثار الضرب والكدمات على جسمها  عرضوها على داكتره نفسيين ، بس قالوا انها معندهاش حاجة وناس نصحتهم ان البنت ممكن من كتر العياط على اخوها بالليل لوحدها وفي الحمام  اتمست من الجن ، فجابوا اكتر من شيخ لروقيتها بالقران الكريم ، اكتر من شيخ جه البيت وخطيبة صاحبي بتتحول لصريخ وتتكلم بصوت رجولي خشن وتضرب الشيوخ  جامد بايديها  ورجلها بقوة غريبة ، محدش يقدر عليها ، وتبصلهم بطريقة غريبة ومرعبه اووى وتروح وتقعد قدام باب الحمام تزوم بصوت غريب ،  وتقعد تصوت ومحدش قادر عليها يقومها غير بعد فترة من الوقت .

ووقتها بتطلب طلبات غريبة بتطلب سجائر وطلبات غريبة  بعد الحالة بترجع طبيبعية جدا ومفيهاش حاجة ولما اهلها بيقللها انتى عملت كل دا مبتصدقش انها عملت كدة وبتعد تعيط وتقول مش فاكرة وتعد تعيط بهيستريا ، الشيوخ اللي شافوا البنت قالوا ان البنت ممسوه وملبوسة من جن عاشق والموضوع صعب جدا ، ورغم محاولات الشيوخ الا انها متحسنتش خالص بتخاف من القطط وبتجلها حالات خوف شديد وفزع لما بتشوف قطه ، وبتحلم باحلام مرعبة وبتقوم تصوت بالليل ، وبتقول انها بتشوف قطط سودا عاوزة تموتها في الحلم ، صاحبي بيعيط عليها لانه فعلا بيحبها وعاوز يساعدها بس للاسف مش عارف يعمل ايه ، هي مش قادرة ولا بتقدر تسمع أي آيه قرآنيه من القرأن الكريم ومبتسمحش لحد يقول قرآن قدامها ، وصاحبي حاسس بالضياع ويريد مساعدة حب حياته ، ولا يستطيع فعل شيء نصحة الجميع بتركها ولكنه لا يريد تركها ابدا فهي حب حياته ولن يتخلى عنها .

 

مني حارس

طبيبة بيطرية وكاتبة روايات رعب وما وراء الطبيعة من الأعمال المنشورة ورقيا رواية "لعنة الضريح- قرين الظلام- متجر العجائز- قسم سليمان- لعنة الارواح- جحيم الأشباح - نحن نعرف ما يخيفك " flash fiction " - ساديم - رسائل من الجحيم - المبروكة - وفي الأدب الساخر رواية عدلات وحرامي اللحاف

مقالات ذات صلة

‫12 تعليقات

        1. براحتك كون انك تصدق او لا دا شيء يرجعلك انت بس القصة حقيقية ومرسلة من صديق سوري اسمه ايهم على بيدج صفحتى للرعب وجوه كثيرة بقلم د منى حارس وقصص كتير بتتبعتلي وبعيد صياغتها كون ان حضرتك مش مصدق دا شيء راجع ليك تحياتي لحضرتك ولاهل سوريا

        2. فعلاً كثيراً من القصص لا يصدقها عقل ولكن هى حقيقه موجوده لكل من يعانى منها يرى أشد العذاب والذى لا يصدقه عقلك اوحتى يتخيله لكن فعلا يحدث كل ذلك لمن اصابه الجن ويحدث الاكثر والكثير فلا تكذب شخص يعانى لانك لم ترى أحد هكذا أو لم يحدث لك مثل ذلك عفاك الله

  1. حضرتِك أو حضرتَك أنا من مصر وبعرف اتكلم سوري القصة دي مكتوبة باللهجه المصرية مش السورية ازاي تقول عليها سورية (ده مجرد سؤال)؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى