قصص أطفال

القنفذ والشوكة قصة جميلة للأطفال قبل النوم

القنفذ والشوكة

لابد أن نعلم أطفالنا شيء هام بالحياة ، ألا نسخر من أحد ونضايقة ونرفض اللعب معه بسبب شكله وهيئته ، فربما ميزه الله عنا باشياء كثيرة وفضله ، ولابد من مراعاة لمشاعر الأخرين والحفاظ عليها ولا نسخر ونقلل من شأن أحد مهما حدث ، اقدم لكم اليوم قصة اطفال جميلة جدا وهادفه في موقع قصص واقعية بعنوان القنفذ والشوكة .

قصه القنفذ والشوكه

كان القنفذ يعيش في الغابه البعيده ، مع جميع الحيوانات ولكن كانت جميع الحيوانات لا تحب اللعب معه بسبب الشوك الكثير الموجود على ظهره وفي يوم من الأيام ، كان الكلب يلعب بالكره الجديده نظر القنفذ الصغير الى الكره الجميله التي يلعب بها الكلب مع اصدقائه وقال له هل تسمح لي يا أيها الكلب باللعب معك بالكره الجديده نظره له الكلب قائلا :
– لا استطيع ان اجعلك تلعب معي  أيها القنفذ ، فهل تتذكر ماذا فعلت في بالون الأسد الإسبوع الماضي لقد جعلك الأسد الصغير  ، تلعب معه ولكنك قفزت عاليا بظهرك ،  لتلقي بالبالون فبسبب الشوك الكثير على ظهرك انفجر البالون  وقمت بثقبه ، للاسد وحزن الأسد كثيرا ، فأنا لا اريدك أن تلعب معي  أعتذر منك يا قنفذ .

فقال له القنفذ  بحزن ولكن لن أخرب لك الكره  ، ارجوك اجعلني العب معك  يا صديقي وثق في تلك المرة ، فقال له الكلب بعناد ، لا لن أجعلك تلعب معي  أبدا ، ألا تتذكر أمس ماذا فعلت مع الفيل فلفول ، لقد قمت بثقب العوامه الخاصه به وخربتها  في النهر ، وهو يسبح  ، بسبب ذلك الشوك على ظهرك ، أعتذر منك ، لا اريدك ان تلعب معي من فضلك .

هيا اذهب بعيدا ايها القنفذ بشوكك  الضار المؤذي لا أريد أن تثقب كرتي رجاء ، لا اريدك ان تلعب معي ابدا ، ذهب القنفذ  بعيدا وهو  يبكي ويبكي  ، ذهب في الطريق الى منزله وهناك وجد القطه  الصغيرة ، كانت تجلس اسفل الشجره ،  وتلعب فقال لها القنفذ وهو يبكي هل تجعلينني العب معك ،  أيتها القطه الجميله .

فقالت له  القطة بضيق ، لا انا لا اريدك ان تلعب معي أيها القنفذ ابدا ،  فأنت ظهرك فيه شوك كثيرا على  ظهرك ، هل تذكر عندما كنا نلعب معا  شكني الشوك في قدمي ، ونحن نلعب ونجري ،وتألمت فلا أريد اللعب معك أبدا أبتعد عني من فضلك ،  اعتذر منك فأنا سوف العب لوحدي ، ذهب القنفذ بعيدا و ذهب الى منزله ، وهو يبكي .

وكانت امه هناك  بالمنزل تعد الطعام ، فقالت له  بقلق : ماذا بك يا قنفذ  ولماذا تبكي ؟ فقال لها :يا امي لماذا لا يحبنني الحيوانات ،  بسبب ذلك الشوك الكثير  على ظهري ، فلماذا خلقنا الله بذلك الشوك الكثير على ظهري ولم يخلقنا بدون شوك .

فقالت له  الأم : هل تعلم بان ذلك الشوك يحميك من الاعداء ، ويجعلهم يفرون ولا يستطيون الاقتراب منك وأذيتك يا بني ،  تستطيع ان تقذف الاعداء بذلك الشوك بقوة ،  وبذلك تحمي نفسك وتحمي عائلتك ، فيجب أن  تحمد الله يا يني .

رد القنفذ بحزن شديد : ولكن الحيوانات ،  ليس عندهم ذلك فلا يستطيعون الدفاع عن نفسهم  مثلي ، ولكنهم لا يريدون اللعب معي يا امي وانا حزين ، قالت له لا تحزن سيعرفون قيمتك في يوم من الايام ، وبعد مرور يومين كان الكلب والقطه والارنب ، يلعبون معنا وهناك أقترب منهم احد الصيادون ، وكان يريد صيدهم مسك الارنب كان يريد ذبحه لياكله ، وهرب الكلب والقطه ولا يستطيعون فعل شيء .

وهنا اقترب القنفذ وقذف شوكه على قدم الصياد فصرخ الرجل من الألم ، واستطاع الارنب التحرر والهروب ، وبعدها شكرا الارنب القنفذ كثيرا على انقاذ حياته ، وشكرت القطه والكلب القنفذ على مساعدتهم لصديقهم الارنب وعرفوا قيمه  الشوك على ظهره ، وهو يحميه ضد الاعداء وبعدها ، اعتذروا له واخذوا يلعبون معه ،  وهو اخذ يحاول الا يثقب لهم القوارب والعوامات والبالونات والكور بظهره الملىء بالشوك حتى لا يحزنوا ، ويلعب معهم بهدوء يجب ان نتعلم ان نحمد الله على كل شيء ، وعلى خلقه لنا ولا نضايق احد ونعايره على خلقته حتى لا نسبب له الحزن والأذى .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق