قصص أطفال

القط المسكين من حكايات جدتي سعاد قبل النوم بقلم منى حارس

القط المسكين

ما اجمل تلك الحدوته التي نحكيها لاطفالنا الصغار قبل النوم  ، تعلمهم بها فكره ويدخل في رؤوسهم الصغير عبره وعظه حتى يواجهوا  الحياه وستطيعوا التغلب على صعوبات الحياة ، اقدم لكم في موقع قصص واقعيه قصه من قصص جدتي سعاد بعنوان القط المسكين ، قصة للاطفال قبل النوم بقلم منى حارس

قصة القط المسكين

 

حكايات قبل النوم للأطفال
حكايات قبل النوم للأطفال

 

جلس تامر ومازن يتحدثان امام الجده سعاد ، فقال تامر ماذا فعلت اليوم يا مازن  ، لقد رايتك وانت تقذف الرجل الفقير في الشارع بالحجر  ، فلماذا فعلت ذلك يا أخي ؟

فرد مازن قائلا : انه رجل مشرد يا تامر ، ولذلك انا قذفته بالحجر  ، فهو رجل فقير ، وهنا  رد تامر قائلا : ولكن يا تامر انه رجل مسكين يستحق العطف عليه ، واعطائه النقود حتى يشتري ما يحتاجه من الطعام ،  لا ان نضربه ونحذفه بالأحجار في الشارع  ، رد تامر قائلا ولكن شكله مخيف جدا ومرعب ،  كما ان ثيابه متسخه يا أخي ، فكيف تريدني ان اتقرب منه ؟ لذلك لقد قذفته بالحجاره حتى يبعد عن طريقي  ، وهنا سمعت الجد سعاد حديثهما  ، فتدخلت قائله ماذا فعلت يا ابني ؟

ان ما فعلته خطا كبير فعليك ان تساعد الفقراء والمساكين عند رؤيته في الشارع  ، لقد امرنا الله تعالى ان نساعد الفقراء والمساكين ،  حتى نفوز الجنه فهذا واجبنا  ، رد الصغير على الجدة قائلا  : ولكن هذا يكفي ان شكله قبيح جدا ومخيف ،  فكيف اعطيه نقود يا جدتي سعاد ، وقالت الجدة : يا ولدي شكله مخيف وشكله وملابسه متسخه لانه لا يجد ملابس اخرى  ، كما انه لا يجد ما يرتديه ،  وواجب عليك عند رؤيه اى فقير ومسكين  أن تعطي له بعض النقود وتساعده  ، ولكن لا تضربه يا ولدي هذا حرام و عيب كبير سوف احكي لكم اليوم قصه القطه المسكينه  ، رد تامر  بحماس ومن هي القطه المسكينه يا جدتي سعاد ، ردت الجدة  استمع يا تامر انت واخوك وسوف تعرفون من هي القطه المسكينه .

كان يامكان في قديم الزمان كان في الغابه البعيده ، المليئه بالحيوانات الكثيره والاشجار العاليه الكثيفه ،  كانت هناك مجموعة من القطط ، كانت تعيش في سعاده وسلام  ، وفي يوم من الايام ظهر في حي القطط قط صغير مسكين ،  يبدو على انه متشرد وتائه من عائلته ، كان القط مصاب بشده وقدميه مصابة وتؤلمة ، رأه القط الكبير المسئول عن القطط  ، وقال له من اين جئت أيها الصغير فقال له انا تائه  ، لقد كنت في طريقي ولا اعرف كيف اعود  إلى منزلي  ، وانا جائع جدا  .

اخذ القطه القط الصغير وقدم له الطعام والشراب  ، وقام بتنظيف جروحه وساعده و طلب منه ان يقيم معه حتى يسترد عافيته  ، وبعدها يذهب يبحث عن اسرته وافق القط بسعاده فلقد كان متعب جدا ومرهق ، ونام عندهم في تلك الليله وفي اليوم الثاني للقط  الصغير استيقظت القطط لتسأل والدها بدهشه ، من هذا القط يا ابي؟

الرفق بالحيوان
الرفق بالحيوان

عرفهم الاب على القط المسكين واخبرهم انه ضيف ، وبعد عده ايام جاء منادي في الغابه ينادي عن فقدان قط صغير  ، وكان هذا القط  هو قط الملك المفضل الذي رباه ، وهنا عاد القط  الى الملك ففرح الملك كثيرا باعاده قطه وقدم للقطط الكثير من الطعام والشراب ،  والكثير من الاشياء الجميله  ، نتيجه لانهم قدمو له الرعاية والأمان ، ومن هنا تعلم ان جزاء الاحسان الاحسان فاذا اعطيت الفقير فسوف يعطيك الله ويرضيك هل فهمت الان يا مازن الهدف من القصه يا ولدي فقال :نعم يا جدتي اعترف بانني أخطأت اليوم ، لانني قذفت الفقير بالحجاره فهذا لا يصح وعيب وحرام ولن افعل ذلك من جديد .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق