قصة “الطبيبة الملاك angel doctor” ج10

علمني يكف يكون الحب وكيف أنه يخترق القلب، أما عني فسأعلمه كيف للحب أن يدوم بالقلوب ولا تهزمه أي ظروف مهما بلغت من قوة.

وتظل دائما لغة العيون هي الأًصدق بين المحبين، فلمعة العي عن رؤية من يحب القلب هي أصدق دليل على الحب الكامن بالقلب، ولغة العيون تظل دوما الأبجدية الحقيقية التي لا تنطقها الشفاه.

The story of the doctor angel

قصة الطبيبة الملاك الجزء العاشر

صورة جميلة لورود حمراء
للرومانسية طابع مختلف مع الورود وخاصة الحمراء

Young man: “What happened at the party, you don’t even remember it between you and yourself, forget it and erase it from your memory.”

The girl felt as if an overwhelming force had torn her heart and poured all kinds of torment upon him.

الشاب: “ما حدث بالحفل لا تتذكريه حتى بينكِ وبين نفسكِ، انسيه وامحيه من ذاكرتكِ”.

شعرت بالفتاة وكأن قوة عارمة فتت قلبها وصبت عليه ألوان العذاب صبا.

The girl was in the hospital, and she felt very ill, and she did not know herself, except as she was lying on a hospital bed, with her doctor friend next to her and her friend who always works in the hospital with her, and by chance the rich young man who was known to everyone as her husband came.

The first time he entered and found her boyfriend next to her, he was a doctor reassuring her condition, but the wealthy young man shouted: “Keep your hands away from her.”

كانت الفتاة بالمستشفى فشعرت بإعياء شديد، ولم تدري بنفسها إلا وهي ممددة على سرير بالمستشفى وصديقها الطبيب بجانبها وصديقتها التي تداوم على العمل بالمستشفى معها، وبالصدفة جاء الشاب الثري والذي كان معروفا بين الجميع بزوجها.

أول ما دخل ووجد صديقها بجوارها وقد كان طبيبا يطمئن على حالها، إلا أن الشاب الثري صرخ قائلا: “أبعد يديك عنها”.

He carried her in his arms and left the hospital with her on his way to his house. The girl was not aware of anything except her thinking about what happened on the day of the party. She was feeling feelings of love towards him, and no matter how hard she tried to stop himself, every time she found herself and her soul only and they went to think about him

حملها بين ذراعيه وغادر بها المستشفى ذاهبا لمنزله، لم يعيي الفتاة شيئا إلا كثرة تفكيرها بما حدث يوم الحفل، لقد كانت تشعر بمشاعر الحب تجاهه ومهما حاولت جاهدة منع نفسه إلا إنها بكل مرة لا تجد نفسها وروحها إلا ويذهبان للتفكير به.

The girl was so tired and sick she slept and did not feel her condition, until he reached his home she was completely drowsy, he carried her again and put her on a comfortable sofa, he was contemplating her while she slept, he spent many hours sitting and watching her while she slept, and he didn’t show anything.

Every time he took his hand back from touching it, it was his beating heart for him; He was suffering from an internal struggle, his heart became enamored of her, but his mind refused the idea of ​​marriage at all

كانت الفتاة من شدة إعيائها ومرضها تنام ولا تشعر بحالها، ريثما وصل بها لمنزله كانت في نعاس تام، حملها من جديد ووضعها على أريكة مريحة، كان يتأملها أثناء نومها، قضى ساعات طوال في الجلوس ومراقبتها أثناء نومها، ولم يبدي شيئا.

كان بكل مرة يرجع يده من لمسها، كانت بالنسبة له قلبه الذي ينبض؛ كان يعاني صراعا داخليا قلبه بات متيم بها ولكن عقله يأبى فكرة الزواج مطلقا.

The first time the girl woke up, she found him sitting next to her with a smile on his face as soon as she woke up…

Young man: “Go live with me”

The girl exclaimed: “Are you asking me to live here with you?!”

Young man: “Yes, can’t you do that?!”

Girl: “Yes, I can, but tell me why are you asking me to live with you?”

Young man: “First tell me, is it not suitable for you to live with me?!”

Girl: “No, I don’t mind moving and living with you, but I’ll do it if we like each other.”

وأول ما أفاقت الفتاة وجدته جالس بجانبها والابتسامة قد اعتلت وجهه بمجرد استيقاظها…

الشاب: “انتقلي للعيش معي”

الفتاة بتعجب: “أتطلب مني أن أعيش معك هنا؟!”

الشاب: “نعم، ألا تستطيعين فعل ذلك؟!”

الفتاة: “بلى أستطيع، ولكن أخبرني لماذا تطلب مني أن أعيش معك؟”

الشاب: “أخبريني أولا ألا يناسبك العيش معي؟!”

الفتاة: “لا، ليس لدي مانع في الانتقال والعيش معك، ولكني سأفعلها في حال إذا كنا نحب بعضنا”.

يتبــــــــــــــــــــــــــــــــــــع

اقرأ أيضا عزيزنا القارئ:

قصص رومانسية أجنبية مترجمة بعنوان “الطبيبة الملاك angel doctor” ج1

قصة “الطبيبة الملاك angel doctor” ج2

قصة “الطبيبة الملاك angel doctor” ج3

قصة “الطبيبة الملاك angel doctor” ج4

قصة “الطبيبة الملاك angel doctor” ج5

قصـة “الطبيبة الملاك angel doctor” ج6

قصة “الطبيبة الملاك angel doctor” ج7

أضف تعليق