قصص أطفال

السيدة بطة قصة جميلة جدا ومسلية للأطفال قبل النوم

نقدم لكم هذه المقالة من موقع قصص واقعية تحت عنوان  السيدة بطة قصة جميلة جدا ومسلية للأطفال قبل النوم، وفيها نقدم لكم قصة جميلة جدا للأطفال قبل النوم نرجو ان تنال إعجابهم.

السيدة بطة:

تقوم السيدة بطة من نومها كل صباح مبكرا، فتقوم بالاغتسال والوضوء، وتؤدي صلاة الصبح، ثم تعد وجبة الإفطار وتتناولها، فهي تتناول وجبة مكونة من حبوب الفول والذرة الصفراء، وبعد هذا تنظف البطة منزلها جيدا جدا.

وبعد أن تنتهي من عملية التنظيف كلها، تغتسل من تراب التنظيف، ثم تلبس ملابس الخروج، وتحمل في يدها حقيبتها، وتتوجه للسوق مباشرة، كل هذا لكي تشتري ما ينقصها من أغراض ومتطلبات منزلية.

وكانت البطة معتادة أن تقابل بشكل يومي صديقتها وجارتها السيدة وزة التي كانت دائما ما تقدم النصح والإرشاد للسيدة بطة.

وفي يوم من الأيام ذهبت السيدة بطة للسوق، لكنها لم تجد السيدة وزة، فقالت البطة في نفسها يا ترى ماذا حدث معك يا صديقتي العزيزة؟.

توجهت السيدة بطة لمنزل السيدة وزة لكي تراها وتزورها وتطمئن عليها أيضا، ولما وصلت لمنزل السيدة وزة وجدت السيدة بطة صديقتها وجارتها السيدة وزة مريضة جدا، وكانت السيدة وزة تنام في سريرها.

فأسرعت السيدة بطة بإحضار الطبيب لكي يفحص السيدة وزة المريضة، وقامت السيدة بطة بتمريض السيدة وزة، فأعطتها جرعات الدواء في المواعيد التي حددها الطبيب.

وبعد عدة أيام رأت السيدة وزة التي شفيت من مرضها من خلال شباك منزلها ثعلب يحوم حول منزل صديقتها وجارتها السيدة بطة.

تسللت السيدة وزة لكي تذهب لمنزل السيدة بطة جارتها وصديقتها، لكي تقوم بتحذيرها من خطر الثعلب الماكر، فذعرت السيدة بطة وقالت وهي تسأل صديقتها وجارتها السيدة وزة، ماذا أفعل في هذا الأمر يا صديقتي؟.

ردت السيدة وزة على السيدة بطة جارتها وصديقتها، وقالت لا تقلقي أطلاقا، فسأدبر لك خطة محكمة تماما،  ذهبت السيدة وزة للكلب، وقالت له أن السيدة بطة تدعوك لقضاء يومين عندها، فقال الكلب لكن أنا لا آكل الحبوب، قالت السيدة وزة ستقدم لك السيدة بطة بعض العظم، فقبل الكلب دعوة السيدة بطة.

ذهبت السيدة وزة للجزار لكي تشتري العظم كطعام للكلب، ثم ذهبت للمخبز واشترت خبزا طازجا، ثم ذهبت السيدة وزة لمنزل السيدة بطة، وأعطت السيدة بطة العظم والخبز الذي قامت بشرائه، وصنعت السيدة بطة طبق من الفتة، ووضعت فوق الفتة العظم، ثم أعدت السيدة بطة غرفة في الطابق الأرضي، لكي ينام فيها الكلب ووضعت في الطابق الأرضي أيضا طبق الفتة بالعظم الذي أعدته منذ قليل.

ولما حضر الكلب لمنزل السيدة بطة، رحبت السيدة بطة بالكلب كثيرا، وأوصلته لغرفته، ولما دخل الكلب للغرفة التي سيقيم فيها مدة اليومين، رأى الكلب طبق الفتة بالعظم الذي أعدته السيدة بطة، ففرح كثيرا، وأكل من الطبق اللذيذ حتى شبع.

وبعد وقت ليس بطويل، طرق الثعلب باب بيت السيدة بطة، ففتح الكلب الباب، ولما رأى الثعلب الكلب يرتدي ملابس النوم، ظن أن الكلب أصبح مقيما دائما في منزل السيدة بطة، فركض بسرعة، لكي يفر من الكلب وبطشه، ولم يعد الثعلب مرة أخرى لمنزل السيدة بطة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق