قصص مضحكة

الرجل الذي يضحك قصة طريقة ومسلية

الرجل الذي يضحك

اليوم أحكي لكم قصة طريقة ومسلية ، بعبرة وعظة نضحك منها ونستفيد ، وهي قصة من قصص التراث الافريقي ، اقدمها لكم في موقع قصص واقعية بعنوان الرجل الذي يضحك قضة طريفة ومسلية .

الرجل الذي يضحك

الرجل الذي يضحك
الرجل الذي يضحك

 

ذات يوم من الأيام ، وفي قديم الزمان خرج رجل الى الغابه ، و اصطاد بعض الأرانب البريه لطعامه هو و زوجته وأمها التي تعيش معها ، أثناء السير في الغابه ، وهنا وجد رجل عجوز يبكي من جرح في قدمه ، وكان العجوز معروفا بسحره ،  لذلك نبذه الناس فعايش وحيداً في الغابه وكانت الناس تتحاشا الاقتراب منه او التحدث معه لكن الرجل عطف عليه واقترب منه وساله ماذا بك  ، فقال له ان ثعبان ساما عضه في قدمه ، اثر السم في جسده وانه بالرغم من العقاقير السحريه التي يمتلكها إلا أن سم الثعبان لابد أن يخرج أولا من جرحه ،  وهو لا يستطيع ان ينحني ليصل الى قدمه ،  ويخرج منه السم .

 

امسك الرجل بقدم العجوز وضغط عليه بشده الى ان اخرج سم الثعبان ،  وغسل قدم  الرجل بالماء والصابون وضمد جراحه فارتاح العجوز من آلامه ، وشكر الرجل قائلا انه يريد ان يكافئه على هذا العمل  ، الطيب وعرض عليه ان يضع له في اذنه سائل سحري ،  يجعله يسمع احاديث الحيوانات والطيور والحشرات ولكن عليها ان يحتفظ ذلك السر في نفسه ،  لانه اذا قال لأحد سوف يموت في الحال ، فكر الرجل قائلا ، وجدتها فرصه نادره حتى يعرف احاديث الحيوانات والطيور ،  وما حوله ووافق العجوز على هديته ووضع السائل في اذنه ، و عاد الرجل الى بيته وهو يسمع كل الحيوانات بسبب السائل .

 

وكانت حماته جالسه في فناء البيت تطحن القمح ، وبعدها تعمله دقيقا تصنع الخبز منه ، كانت عصفورتان واقفتان فوق سور الفناء ،  وقف الرجل ينصت الإستماع الى حديثهما ، قالت عصفوره هذه المرأه تهشني كلما اقتربت من القمح ،  لالتقاط شيء  من الحب ، قالت العصفورة الاخرى افعلي مثلي ،  والتقط الحبوب من الجانب الأيسر للمراه لأنها لا ترى بعينها اليسرا  ، ونزلت العصفورتين الى الجانب الأيسر من المراه  ، والتقاطا من الحبوب فلم تراهم العجوز ، ضحك الرجل بشدة  فالتفت اليه حماته ،  سالته على اي شيء يستحق الضحك بنلك الطريقة ،  قال لا شيء قال لا تغضب لابد انك تضحك مني يا زوج ابنتي سامحك الله ، غضبت المرأة ولنصرفت عن وجهه .

 

في المساء اغلقت زوجه الرجل على الطعام  ، واستراحت بجوار زوجها في سلام  ، بعد لحظات خرج فأر يتجول في البيت ، وكان يبحث عن شيء يأكله وتحدث الفأر بغيظ ،  اين وضعت هذه المراه الزبد في بيتها ، وكان الرجل يراقب الفأر ،  واستمع إلية وهو يحدث نفسه فضحك  بشدة ، وسالته الزوجه عن اي شيء يضحك ،  قال لا شيء استدارت زوجته في الفراش ونامت ، وكان فراشها بجوار النافذه التي كانت قد احكامت  غلق  نوافذها ، اتسمع الرجل  إلى صوت طنين ناموسه خارج النافذه ، ثم سمعها تقول /: هؤلاء الناس قد احكاموا  اغلاق النافذه  باحكام ، كيف ادخل لا افهم ، وهنا استمع لها  الرجل ،  وضحك  من حديث الناموسة .

اقرأ ايضا قصص مسلية وجميلة

التمساح والصبي الصغير وجزاء الإحسان ورد الجميل

سالته الزوجة على اي شيء يضحك ، قال لا شيء نظرت اليه بغيظ ، ونامت  في صباح اليوم التالي ، ذهب الرجل الى حظيرته التي يعتني بها ، ويطعمها ولحقت به زوجته تحلب البقره  ، عندما شاهدتها البقره  ، قالت طبعا جئت تأخذين لبني  انت وابنك ، وابني لا يشرب شئ لن تشربي  لبني بعد ذلك ضحك الرجل من كلام البقره  ، سالته زوجته على اي شيء يضحك فليس هناك ما  يستحق  الضحك ، قال الرجل لا شيء ، حاولت زوجته ان تحلب البقرة  ، بلا فائده فقالت لزوجها هذه العجله الصغيره  ، تشرب كل لبن امها ، وسوف تقتل ابني ،  قالت البقره ماذا ابنتي ستقتل ابنك ، وانت هل تريدين قتل ابنتى من الجوع  ، وتاخذين لبنى سمع الرجل ما قالته البقره  ، فضحك سالته زوجته عن اي شيء يضحك  ، فقال لا شيء قالت زوجته بغضب انت تضحك مني ،  بدون سبب .

قصص مفيدة ومسلية بعبرة وعظة

الرجل الفقير والصبر قصة بعبرة وعظة من التراث الإفريقي

لن اعيش معك الا بعد ان اعرف سر ضحكاتك  ، اخبرت الزوجه  امها عن سبب غضبها من زوجها فقالت امها انه ضحك منها ايضا بدون سبب ، غضبت الإبنه وجمعت الرجال الكبار من أهلها ،  ليحكموا بينهم وبين زوجها  ، اجتمع الرجال الكبار وجلسوا في فناء البيت ،  و استمع الى شكوى الزوجه من زوجها الذي اصبح يضحك منها  بلا سبب ، وايضا من امها بدون سبب شعرت انه يهينها بضحكاته ،  تعجب الرجال من هذه الشكوى الغريبه ، وسال الرجال عن سبب سر ضحكاته ،  والا حكم عليه بالسجن لانه يهين زوجته  و امها فكر الرجل  ، ليخبرهم  عن سرد حقا  ، ولكنه سيموت في الحال ، كما قال له الساحر، و ان صمت سوف يحكم عليه بالسجن ،  فكر  الرجل  ماذا يفعل في وفيفي هذة المشكلة .

اقرا ايضا قصص مفيدة وجميلة

العنكبوت صاحب الحكمة قصة جميلة للكبار والصغار بعبرة وعظة

تلك الاثناء في الفناء كانت دجاجة تجري ،  وتبعها ديك من تلك الدواجن التي تربيها زوجته ،  صاح الديك في الدجاجه  ، ان تقف لانه يريد ان يتحدث معها ،  ووقفت الدجاجه وكركرت غاضبه كيف يريد التحدث  في امور شخصية معها امام الناس ،  فقال لها الديك انه يريد ان يتحدث مع بشان ابنته الصغيره  ، وانه من حقه ان يتحدث معها  في اي وقت ، والا سوف يلقى عليها الكلمات الغليظة ويطلقها ويبتعد عنها للابد .

استمع  الرجل لحديث الفرخه والديك،  لكنه  لم يضحك  من كلامهم الذي دار بينهم ، فلقد جاءت اليه فكرة من خلال حديثهما  ، فكرة جيدة وقف الرجل امام هذا الجمع  ، موجها الحديث  الى زوجته وقال بصوت مرتفع  ، اسمعي يا زوجتي انا اضحك على ما اريد في اي وقت ، اذا اصرت على معرفه سبب ضحكاتي ، سوف القي عليك كلمة الطلاق  ، و اريدك ان تعرف انني لم اضحك منك  ، ولا من امك  فانا لن اهينك بل احترمك واحترم امك .

اقرا ايضا قصص مفيدة ومسلية

قصة الرجل المغرور قصة جميلة ومفيدة للأطفال قبل النوم

فزعت المرأة فهي لم تتوقع ان يلقي عليها هذا  الكلام  ، هي لم ترد  ان يطلقها زوجته وقالت له لا اريد اعرف سبب ضحكاتك ،  وليضحك كما يريد وبدون سبب  فهذا من شانه ،  في اليوم التالي ذهب الرجل  إلى الغابه بحث عن الرجل العجوز  ، الى ان وجده ورجاه ان يبطل السحر السائل الذي وضعه في اذنه ،  فهو لا يريد الاستماع الى  حديث الحيوانات والطيور والحشرات ،  وان كانت تجربة مثيره ولكنها سببت له العديد من المشاكل ، وسببت له مشاكل كثيرة مع زوجته وحماته ، وحماته ، وحتى مع نفسه أيضا ،فكبف يعمل ويعيش حياته بصور عادية ، وهو يسمع الحيوانات في راسه ، ابتس الرجل ، وذهب للساحر العجوز وطلب منه ان يعيده كما كان من قبل لا يريد سماع احد ، وهنا ابتسم العجوز ووضع له السائل السحرى في أذنه ، وعاد الرجل لطبيعته كما كان ، لا يضحك ..

اتمنى القصة اكون عجبتكم

مع تحياني

 

الوسوم

مني حارس

طبيبة بيطرية وكاتبة روايات رعب وما وراء الطبيعة من الأعمال المنشورة ورقيا رواية "لعنة الضريح- قرين الظلام- متجر العجائز- قسم سليمان- لعنة الارواح- جحيم الأشباح - نحن نعرف ما يخيفك " flash fiction " - ساديم - رسائل من الجحيم - المبروكة - وفي الأدب الساخر رواية عدلات وحرامي اللحاف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق