قصص جن

الجراج المسكون قصة رعب حقيقية باللهجة المصرية بقلم منى حارس

الجراج المسكون

الغريب والعديد من القصص التي تحدث وليس لها معنى في هذا العالم ، فالكثيرين منا يرون أشياء غريبة ولا يراهم غيرها ولا يفهمون لما هم ما يحدث معهم ذلك ، واليوم أحكي لكم قصة مرعبة جدا بعنوان الجراج المسكون قصة رعب حقيقية باللهجة المصرية  وللرعب وجو8 كثيرة بقلم د منى حارس

 

 

   الجراج المسكون

 

انهاردة قررت  احكي لكم قصه غريبه ومرعبه ، والقصة حصلت معايا من سنة ومش عارف لها تفسير ،  أنا إسمي ” نادي ” بشتغل في جراج كبير  في القاهرة ، اليوم ده كنا بالليل الجراج بيبقى عامل زي المقابر اللي في بلدنا بالضبط  في الليل ، الاول نسيت اقول لكم إني  سبت بلدي في الارياف وجيت اشتغل في القاهره  ، وأدور على شغل عشان اصرف على امي واخواتي البنات  ، لغاية ملقيت حراسة الجراج دي واحد ابن حلال جبهالي ، بس كان شرطة شغلي بالليل مش هينفع أغير واشتغل بالنهار ، وهو كان بيحرس الجراج بالنهار وكنت مبسوط لأني كنت بنام شوية وبشتغل في مكان تاني الصبح والدنيا كانت ماشية الحمد لله .

أنا والجن قصة رعب مخيفة باللهجة المصرية بقلم منى حارس

اليوم دا كنت واقف في الجراج بالليل ، كان بقالي شهر شغال كان كل حاجة عادية ،  ومكانش في اي صوت غير صوت الامطار ، اليوم دا كان برد أووى ،   اليوم ده كان يوم شتاء وكانت العربيات كلها في مكانها ، ومفيش أي مشكله كنت قاعد بشرب شاي الساعة كانت  2:00  الفجر ، كان الدنيا برد قوي بس انا كنت ماسك كوبايه الشاي والسيجاره وبتدفى بيهم ومتغطي ببطانيه صوف ، وفجاه سمعت صوت خبط جامد  الصوت كان جاي من جوه الجراج ، قمت من مكاني ورحت بسرعه اشوف ايه الصوت دا ، كان جي من  وراء العمود الكبير اللي اخر الجراج  ،  كان من وراء عربيه حديثة لونها اسود بقالها عشر ايام متحركتش من مكانها ، وقفت قدام العربيه مش عارف ليه حسيت بالرعب والتوتر  اكثر  ، وكمان حسيت ان جسمي كله بقى تلج ، وشعر ايدي بقى واقف .

الكابوس قصة رعب حدثت بالفعل يحكيها صاحبها بقلم منى حارس

وهنا شفت شنطه العربيه  بتتفتح والصوت خارج منها ، والشنطه كان خارج منها الصوت لما قربت كان الصوت بيوضح اكثر ،  وكان في حد زي ما يكون واحد بيتكلم  جوه الشنطة ، بس كانت لغته غريبه ومش مفهومه  ، وقفت قدام العربيه والشنطه المفتوحه ، كان في واحد قصير نايم جوه العربيه وكان شكله غريب اووى ومرعب ، كان لابس لبس غريب وهدوم مقطعة ، وماسك قطة صغيرة ، وشكلة غريب اللبس ده شكله قديم قوي ، زى ميكون من زمن تاني قديم اووى ،  وكان في إبده التانيه ، كان ماسك قطة ميتة  وكانت راسها متكسره اول ما شفته ، وبصلي فتحت بقى ومش قادره اتكلم  ، وفجاه لقيته بيبصلي ، وبيقول هيموت هيموت الكلمه دي اتكررت خمس مرات،  وبعدها الشخص لقيته وقف قدامي خرج من الشنطه واقف قدامي  ازاي معرفش بس هو وقف مرة واحدة زي ميكون نط .

 

كنت واقف مرعوب ومش عارف اعمل ايه ، ركبي بتخبط في بعض لحد ما لقيته صرخ في وشي وقرب القطه  وقال لي : لازم تموت لازم تموت  ، انا اول ما بصيت في عينيه كان لونها احمر وتلمع ،  جريت بسرعه لبره الجراج ، واعدت اصرخ و جريت بسرعه ، ناحية  الشارع وبتوع الأمن  والناس اتلموا عليا ،  قلتلهم برعب إن في حد في الجراج ،  ومعه قطه ميته وهيموتني ، الكل نزل بسرعه  وقعدوا بدورا في الجراج كله بس ما كانش في اي حد  ، كله كان فاضي والعربيه كانت الشنطه بتاعتها مقفوله ، مش عارف هو كل ده كان بيتهيالي ولا اللي  حصل  دا حقيقي وانا كنت وقفت بكلم نفسي ومش مصدق إن  الشنطه مقفوله الليله دي كانت اكثر ليله مرعبه في حياتي ، فضلت صاحي لغاية اذان الفجر بعدها روحت نمت ، بس كنت عاوز اعرف مين صاحب العربية المركونه واشمعنى العربية دى ، واللي عرفته بعدها ان صاحبها انتحر من ايام ودى كانت صدمة ليا .

لوعندك قصة رعب او موقف غريب ابعتهلنا واكتبه في التعليقات ، او ابعته  على بريد صفحة للرعب وجوه كثيرة بقلم د منى حارس ، على الفيس بوك لنعرف اكثر ما يخيف الناس والعالم بالوطن العربي ، ومتنساش ذكر اسم بلدك وفي النهاية شكرا لحضراتكم اعرفكم بنفسي ، انا كاتبة مهتمية بامور ما وراء الطبيعة وليا بعض الكتب المنشورة ورقيا ، واهمها رواية ابنة سراحديل – رواية قسم سليمان – قرين الظلام – لعنة الضريح – المبروكة – مقبرة جلعاد – رسائل من الجحيم – لعنة الارواح – جحيم الاشباح – قلادة الجحيم .

د منى حارس

الوسوم

مني حارس

طبيبة بيطرية وكاتبة روايات رعب وما وراء الطبيعة من الأعمال المنشورة ورقيا رواية "لعنة الضريح- قرين الظلام- متجر العجائز- قسم سليمان- لعنة الارواح- جحيم الأشباح - نحن نعرف ما يخيفك " flash fiction " - ساديم - رسائل من الجحيم - المبروكة - وفي الأدب الساخر رواية عدلات وحرامي اللحاف

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق