قصص جن

البواب الأعور قصة رعب مرعبة ومخيفة

قصص رعب باللهجة المصرية

هو ممكن حضرتك تكون بتدور على وظيفة وعلشان الفلوس بتوافق على أي أي حاجة مش مهم ، اه الفلوس مهمه وكل حاجة انا عارفة طبعا بس حتى لو شغلتك دي هتخليك تبات برا البيت في بيت غير بيتك ، اصلك محتاج الشغل دا جدا والفلوس طبعا ، طيب تفتكر ممكن تلاقي ايه في البيت اللي هتسكن فيهه وهيخليك تغير رأيك يعني لو لقيت بواب البيت شكله مرعب واعور دا مش هيخليك تغير رأيك وتخاف طيب حتى تفكر تاني يمكن تكون اشارة من ربنا ليك وللرعب وجوه كثيرة ،وكمان ممكن يكون دا خير ليك مش شر مهو مش كل حاجة شكلها مرعب ومخيف تكون مرعبه لا خالص علفكرة لما تقرا القصة هتعرف انا بقول ايه ، اقدم لكم في موقع قصص واقعية قصة رعب بعنوان البواب الاعود قصة رعب مرعبة ومخيفة .

البواب الاعور قصة رعب مخيفة ومرعبة

 

– عندي 25 سنه اتخرجت من تلت سنين ومش لاقيه شغل بمؤهلي خالص يا جماعة هعمل إيه يعني محدش محتاج تخصصي هموت نفسي يعنى اربع سنين دراسة وقرف وطالع عيني والاخر ملقيش شغل المهم كنت محتاجة فلوس بأي شكل انتوا عارفين احتياجات البنات الكتير وطلبتنا اللي مش بتخلص ،المهم وانا قاعدة كدة على الفيس لقيت اعلان في جروب للتوظيف , كان مطلوب جليسة لبنت مريضة عندها تقريبا 24- 25 سنه ، تقريبا سني مشلولة ومش بتتكلم ، المرتب كان حلو اووى

المبلغ كان مغري اووى وانا محتاجه الفلوس دي باي شكل ، مش هنكر كلمت صاحبة الاعلان على الموبيل عشان اعرف تفاصيل اكتر عن الوظيفه ،عرفت أن البنت عندها شلل كلي ، المطلوب اقيم معاها لمدة اربع ايام ، كان المرتب حلو انا وافقت البنت يتيمه ومعندهاش حد غير اختها اللي بترعاها ، وهتسافر أسبوع ومينفعش تقعد لوحدها طبعا في حالتها وفي بواب للبيت اللي ساكنين فيه يعنى المكان امان جدا .

رحتلها تاني يوم على العنوان اللي ادتهولي ، كانت عايشة في فيلا صغيرة وجنينه ، وفتحت الباب لقيت رجل عجوز اعور شكله مرعب جدا اعوذوا بالله من الشيطان الرجيم ، معرفش ليه جه في بالي المسيخ الدجال في اللحظة دي كنت خايفة اووى ومرعوبة جدا ، فكرت ارجع الرجل شكله اخرس اصلا شاورلي على الباب ومنطقش ، مش فاهمه هما مشغلين في بيتهم واحد اعور وكمان اطرش واخرس ، طيب اعمل ايه في الورطة دي ، وهنا لقيتها خرجت لي شكلها كانت مستنياني من بدري ، كان باين عليها انها مستعجله دخلت معاها أوضة الضيوف وبدأت تتكلم في التفاصيل بسرعة .

قالتلي الموضوع سهل اهم حاجة بس تلتزمي بمواعيد الأكل والعلاج اللي محدد ليكي في الورقة دي يا انسه ، وده المرتب اللي اتفقنا عليه لازم اسافر دلوقتي سلام .

ايه دا هو فيه كدة دي حتى ماخدتش بطاقتي ، أنا قلقة من أسلوبها دا في حاجة غلط احساسي بيقول كدة بس هعمل ايه ،اول ما شفت الفلوس نسيت كل القلق اللي جوايا خالص ومسئلتش عن حاجة حتى عن البواب الاعور اللي كان واقف على باب الفيلا ، الفلوس للاسف بتعمي عقولنا دلوقتي بس هعمل ايه يعني كنت محتاجة الفلوس بأي شكل مش هنكر واعمل أن الموضوع مش مهم ، المهم البنت ورتنى أوضة اختها وقالتلي هي نايمه مش هتصحى غير بعد اربع ساعات تاخد العلاج وهتاكل وهتنام تاني هتيجي ممرضة هتغيرها الحفاظ وتحميها لابالليل والصبح ، انا عارفة انك ممكن ترفضي حاجة زي كدة يا انسه الصراحة ايوة طبعا هرفض ومكنتش هستحمل هزيت راسي وقلت تمام وحمدت ربنا ان الشغلانه مراحتش مني .

البنت مشيت وانا فتحت الورقة كان مكتوب فيها مواعيد أكلها ومعاد العلاج كل حاجه جاهزه بسخن الاكل بس في طباخة بتعمل الاكل الصبح بس غريبة اووى هي الطباخة ليه مبتباتش مع البنت والممرضة اللي بتغيرلها وتنظفها في حاجة غريبة في الموضوع دا بس انا مالي دع الخلق للخالق طلعت ابص من الشباك كان البواب الاعور قاعد مكانه مبيتحركش اصلا بس شكله مخيف اووى ومرعب

معاد العشا بتاعها روحت صحتها اكلتها وادتها العلاج وروحت اتفرج على التلفزيون لغاية الساعة واحدة بعد نصف الليل ،وهنا سمعت صوت باب بيخبط بصوت عالي أوى من فوق ، رحت اشوف فيه ايه، لقيت باب اوضتها مفتوح على الاخر افتكرت إني نسيت الباب مفتوح , بصيت على الاوضة لقيت بنت وقفه قدام المرايا ولابسه فستان فرح ابيض وبترقص , كانت نفس البنت المشلولة كانت وقفه ومبسوطه اوي ، قالتلي وهي بتضحك بطريقة غريبة وقفت قلبي :انا حلوه في الفستان الابيض مش كدة يا منار .

أنا أترعبت أووى منها دي كمان عرفت أسمي وازاي اتحركت ووقفت وهي مشلوله ،مش بتتحرك ولا بتتكلم ،من كتر الرعب كنت هعملها وانا واقفه على نفسي من الخوف ،لدرجة اني مقدرتش اتحرك من مكاني من كتر الخوف والفزع ،قربت اكتر مني وقالت بصوت زي الفحيح عالي :انا مبحبش اختي نفسي تموت وارتاح نها اووى انا بكرهها جدا .

كنت هموت من الرعب بس سئلتها بتوتر:اتت بتتحركي وسليمه مش مشلوله انا مش فاهمه حاجة ،اعدت تعيط وقالتلي: انا بكره اختي اووى هي اللي عملت فيا كدة ربنا ياخدها ، هي انانيه اوي مش بتحب غير نفسها، كنت بمشي وبتحرك واروح كليتي كل يوم وأخرج واتفسح مع صحباتي، لحد ما حبيته وكان كل حاجة في حياتي وهنا سكتت عن الكلام ومدت ايديها بعروسه قماش شكلها غريب بس تقريبا العروسه شبها هي مش عارفة .

بس العروسة كانت متخيط بقها بخيط أسود ، وفي دبابيس كتير مغروزه في رجلها شكلها مخيف أوي ومرعب ، ادتهالي امسكها في ايدي مسكتها وانا مش فاهمه حاجة وشاروت على المرايا .

شوفت مشهد غريب في المرايا كأني بتفرج على تلفزن ، كانت اخت البنت المشلوله بتقص كام خصله من شعرها وهي نايمه ، وبعدين اختها اديت ست عجوزه شبه المشعوذين خصلة الشعر، الست العجوزة كانت ماسكة في أيدها البعروسة القماش اللي انا ماسكها ، قطعتها من نص بطنها وحطت الشعر جوه بطنها وخيطتها ، وبعدين فتحت البُق وخيطته تاني، بردو الرجلين عملت نفس الحكاية.

وبعد كدة حطيت العروسة في جردل في سائل لونه اصفر غريب وبعدين خرجت العروسة اللي أخدت شكل البنت المشلوله بالظبط ، مش فاهمه حاجة بعدها كل حاجة اختفت مرة واحدة .

فتحت عيني لقيت نفسي قدام التلفزيون، مش فاهمه اي حاجه ايه اللي انا شوفته ده ، اكيد انا نمت وحلمت الكابوس دا ، الغريب ان نفس الحلم كنت بشوفه كل يوم ، في اخر يوم ليا في البيت شوفت البنت في اوضتي كنت دخلت نمت الساعه ١١ بعد ما اكلتها وخدت العلاج، دخلت انام، معرفش نمت قد ايه لما شوفتها ف الاوضه، كانت مسكه إناء في حاجه بلون الدم، وعروسه غريبة على شكل أختها بالضبط ، ادتهالي وقالتلي :

انا عاوزاها تموت، وانت الوحيده اللي هتسعدني لانك حرة معلش انا بتواصل معاكي بالتخاطر الذهني ، ساعديني انتقم منها، هي مش في البيت هتعملي العروسه زي ما هقولك، وتحطيها في اوضتها ارجوك هي تستاهل دا يحصلها .

فتحت عيني وكالعادة لقيت أن ده كله حلم، وكنت على سريري ومافيش اي حاجه من اللي حصلت، والبنت في اوضتها زي ماهي مش بتتحرك.

مش فاهمه هغمل ايه ، لقيت العروسة اللي كانت في الحلم على الارض وكان في جردل فيه حاجة شبه الدم دا نفس اللي شوفته في الحلم وكان في خصلات شعر كمان ، طيب انا هساعد البنت لانها صعبت عليا اووى واختها تستاهل ، مسكت العروسة و خدت خصل الشعر وعملت زي ما شفت ف الحلم بالظبط ،فتحت العروسة من بطنها وحطيتهم جوه وخيطت ، لحد ما خلصت وغطست العروسة في الإناء، بس الغريب اني اول ما عملت كده لقيت جسمي بدأ يحصل له حاجه غريبة اووى ، جسمي كان يتخشب حسيت بتقل في جسمي بطريقة غريبة اووى ، وقعت على الأرض مش قادرة اتحرك .

شفت البنت وقفه عند الباب، بتبتسملي بخبث وبتتحرك قربت مني وقالتلي انت مسكينه قدرت اقنعك قصة مش حقيقية ايوه ،للاسف انا كنتي طعم عشان ارجع لحياتي تاني واكون طبيعية ،انا زهقت من نومت السرير وعدم الحركة عاوزة اعيش واتحرك ، كان لازم حد تاني ياخد مكاني ، عشان اللعنه تنفك مني لازم وارجع اعيش وللامانه انت كنتي هبله اووى وقدرت اخدعك فاخدت خصل من شعرك ونقلتلك اللعنه ، دلوقتي أنا أقدر أتحرك واعرف انتقم من أختي الساحرة اللي حولتني لمسخ نايم على السرير مشلول مبيقدرش يتحرك ، معلش سامحيني وبعدها اعدت تضحك بصوت عالي ضحكة شريرة وهنا لقيته ظهر من وراها بعينه الواحدة ، ايوة هو البواب الاعور وراح ضربها على راسها بعصاية ضخمة وقعت على الارض وبعدين اخد العروسه فتح بطنها وخرج الشعر حرقة لقيت نفسي قادرة اتحرك بحرك ايدى والبنت كانت بتتلوى على الارض ، لقيته بيقرب منى وبيمد ايده يساعدنى اقوم ، انا قمت والحمد لله عرفت اتحرك ايه دا انا بعرف اتحرك واحرك ايدي مش مشلوله حمدت ربنا سمعت صوت الرجل بيقلي اهربي ومترجعيش هنا تاني
ايه دا دا مش اخرس وبيتكلم انا مش فاهمه حاجة بس الحمد لله كنت جمعت هدومي اخدت شنطتي وهربت معرفش كنت بجري زى المجنونة لغاية مروحت البيت انا عايشة لوحدى ماما متجوزة وابويا ميت يعنى حتى لو كنت مت محدش كان هيعرف انى مت ، اعدت فترة مرعوبة من كل حاجة لغاية في مرة محكت لصحبتي على اللي حصل قالتلي لازم نبلغ الشرطة .

بس قالتلي لازم نروح البيت الاول نشوف البنت ماتت ولا لا
روحنا البيت بس مكنش في بيت اصلا مكان الفيلا كان بيت مهجور وشكله مرعب اصلا لما سألنا الناس قالوا انه بيت مسكون من العفاريت ومشهور بالمنطقة انا مش فاهمه حاجة بس حمدت ربنا انه نجاني صاحبتي قالتلي يمكن كنت بحلم ودا محصلش مش عارفة ازاي كنت بحلم هو فعلا ممكن اكون كنت بحلم مش عارفة .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق