قصص أطفال

احترام الجيران قصص تربوية هادفة للأطفال قبل النوم

احترام الجيران

من الأشياء الجميلة التي يجب أن نعرفها لأبنائنا ونعلمهم إياها ، احترام الجار واحترام حقوق الجار ، فلا نؤذي احد ولا نضايقة واليوم اقدم لكم في موقع قصص واقعية قصة بعنوان احترام الجيران قصص جميلة  هادفة للاطفال قبل النوم ، يتعلمون منها الكثير من الامور الجميلة التي ستفيدهم في حياتهم .

احترام الجيران
احترام الجيران

القصة الاولى

من الاشياء الصعبة جدا على النفس اذية الجيران ، وصوتهم العالي المزعج وعدم احترامهم لاي جار ، وهذا يسبب لهم الضرر وعدم الراحة ربما كان هناك شخص مريض ، ويريد الراحة ولكن للاسف لا يعلم الناس ذلك ، لقد كان للإمام أبي حنيفة النعمان رحمة الله عليه جار يحب الغناء والسهر  طوال الليل ،ـ وكان الجار يزعج جيرانه ولا يبالي باحد ، وكان الامام أبو حنيفة يتضايق من أذى جاره له ولا يعرف كيف يتصرف فالرجل لا يقدر الجيره بينهم ، ولا يستطيع الامام ان يقوم الليل ويصلي بخشوع ،  بسبب صوت جاره وغنائه  العالي طوال الليل ، وعلى الرغم من ذلك كان الامام ابو حنيفة صابرا عليه ولا يشكوه للشرطة ، وفي احد الايام كان رجال الشرطة يمرون ليلا ، فسمعوا غناء الرجل وصوته العالي وازعاجه للجيران والحي كله ، فاخذوه وحبسوه  .

اقرا ايضا قصص لاحترام الجيران الإحسان للجار يا سلمى من قصص جدي سالم بقلم منى حارس

تعجب الامام فلم يسمع أبو حنيفة صوت جاره كالعادة كل ليله  ، فقلق عليه فسأل عنه الناس فقالوا له  ، إن الشرطة قد القت القبض عليه  ، فأسرع الامام رضي الله عنه  أبو حنيفة في الصباح سريعا  إلى بيت الحاكم عيسى بن موسى ، واستأذن في الدخول عليه وشفع لجاره ، وكانت شفاعة أبي حنيفة لجاره ، سبب في موافقة الحاكم على ترك الجار اكراما للامام ابو حنيفة ،  فأمر الحاكم بالافراج عن الجار ، اكراما للامام الجليل فخرج الجار من السجن بخجل شديد وشكر ابو حنيفة على ما فعل ولم يزعج الجيران مرة اخرى.

اقرا ايضا قصص هادفة تربوية

3 قصص تربوية هادفة عن حق الجار للأطفال

القصة الثانية الجار اليهودي

والقصة الثانية عن احقية الجوار حتى لو لم يكن على نفس دينك ، في احد الايام  ذبح عبد الله بن عمرو بن العاص شاه ، بعد ذبح الشاه قال عبد الله الى الخادم ، يا غلام عند الانتهاء ابدا بتوزيع اللحم ابدأ بجارنا  اليهودي ، فتعجب الناس كثيرا من كلام عبد الله ، فقال احدهم بتعجب ، اليهودى  يا عبد الله اصلحك الله ، فقال عبد الله بن عمرو ، لقد سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يوصي ، بالجار حتى اعتقدنا انه سيورثه ، ولقد  فعل عبد الله بن عمر بن الخطاب ، كان له جار يهودي ، فعند ذبح شاه يعطي جاره اليهودي منها ، فما اجمل ان نقتضي بأخلاق السلف الصالح  الجميل واخلاقهم الجميلة وصفاتهم الحميدة ، رضوان الله عليهم ونتعلم منهم الاشياء الحسنه ، كما تعلموها من رسولنا وحبيبنا الكريم كانوا يحبون جيرانهم ، ويرسلون اليهم الهدايا دون تفرقة حتى لو لم يكونوا مسلمين ، فالهدايا  جميلة جدا توثق العلاقة بي الجيران ، وتزيد المحبه والمودة بينهم ، ولقد اوصى النبي صلى الله عليه وسلم أبا ذر الغفارى بذلك ، فقال الرسول صلي الله علية وسلم ”  يا ابا ذر إذا طبخت مرقة فأكثر ماءه ، وتعاهد جيرانك ” وقالت السيدة عائشة رضى الله عنها ، لرسول الله صلى عليه وسلم ”  إن لي جارين ، فإلى ايهما اهدى ، فقال صلى الله عليه وسلم ، الى اقربهما منك بابا ”

اقرا ايضا قصص تعليمية هادفة للاطفال

سيدنا سليمان والملكة والهدهد قصص دينية للأطفال من القرآن الكريم

وفي النهاية ومن خلال القصص التى ذكرتها ، نتعلم اهمية وضرورة احترام الجار ، فللجار اولوية على جاره فلا يؤذيه ولا يضايقه ، بل يكون هو اقرب من الاقارب له فإذا قام بصنع شيء جميل لابد ان يعطى منه جاره اذا شم رائحتها .

الوسوم

مني حارس

طبيبة بيطرية وكاتبة روايات رعب وما وراء الطبيعة من الأعمال المنشورة ورقيا رواية "لعنة الضريح- قرين الظلام- متجر العجائز- قسم سليمان- لعنة الارواح- جحيم الأشباح - نحن نعرف ما يخيفك " flash fiction " - ساديم - رسائل من الجحيم - المبروكة - وفي الأدب الساخر رواية عدلات وحرامي اللحاف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق