قصص جن

ماجورز قصة رعب حقيقية لأشهر السفاحين السايكو في أمريكا

أشهر السفاحين في العالم

أشهر السفاحين في العالم وبالأخص أشهر السفاحين السايكو  في أمريكا ، غريبة جدا تلك الحياة وتمتلىء بالمختلين عقليا والسايكو يحبون قتل الآخرين  بدون أي سبب ، وحتى  إنهم يقومون بقتل بعضهم البعض دون أن يطرف لهم رمش من العين ولا تفارق وجوههم الابتسامة يقتلون بدم بارد ولا يتأثرون ، يقتلون العشرات وربما المئات ولكن ليس هناك فرق ، فمن يقتل شخص يستطيع قتل عشرة ومئة فما المانع  ، ليس لديهم غاية ولا هدف من القتل ، ولكن غايتهم الوحيدة هي القتل نعم فالقتل احيانا مبرر لفعل شيء دون أن يكن هناك سبب هل تصدق هذا وللرعب وجوه كثيرة، اقدم لكم اليوم في هذا المقال قصة رعب حقيقية عن أشهر السفاحين في أمريكا وهو الممرض ماجورز ، اتمنى أن يعجبكم المقال

ماجورز قصة رعب حقيقية لأشهر السفاحيين السايكو في أمريكا

 

حدثت القصة  في امريكا منذ فترة زمنية قريبة فحدثت القصة في عام 1993، في تلك الفترة بدأ  الممرض أورفيل لين ماجورز العمل في مستشفى فيرميلون في ولاية إنديانا بأمريكا كممرض ، في تلك الفترة ارتفعت حالات الوفاة بشكل غريب جدا ، وحتى  معدل الموت اذدادت الوفيات وعدد الموتى  في مستشفى فيرميلون بشكل كبير وملحوظ  جدا لدرجة مثيرة للشك والحيرة جعلت الجميع يفكر بالامر بجدية وربط الاحداث لمعرفة سبب ،فمن الغريب بأنه قبل أن يبدأ الممرض ماجورز العمل في المستشفى  كممرض وينضم لفريق العمل بفترة كبيرة ، كانت حالات الوفيات قليله جدا وطبيعية جدا ،  ربما  يصل الى 26 حالة فقط من المرضى يموتون في العام الواحد وهي نسبة ضئيلة جدا وطبيعية لاي مستشفى كبيرة مثل تلك المستشفى التي يعمل فيها  ، ولكن الغريب بأنه بعد أن ألتحق ماجورز للعمل في المستشفى ، بلغ معدل الوفيات أكثر من مئه وواحد حالة في العام .

فخلال الفترة التي عمل فيها ماجورز في المستشفى كممرض والتحق بالعمل ، توفى اكثر من 147 مريضا بطرق غريبة ، ومما اثار الشك بأن معظم حالات الوفاة قد حدثت في نوبته وورديت وعمله بالمستشفى ، ولأن معظم الوفيات حدثت أثناء ورديات وعمل خدمة الممرض ماجورز ، حتى ان زملائه كانوا يتراهنون على المريض القادم الذي سوف يموت في وردية ماجورز وعمله .
وادى كل هذا للشك في الممرض ، وبعدها اخذت إدارة المستشفى للشك في ماجورز , وفي عام 1995 ازداد الشك اكثر في ماجورز وقتها بدأت ادارة المستشفى في فحص ترخيص مزاولة المهنة وتراخيص التمريض للممرض ماجورز ، تلك التراخيص التي قدمها ماجورز في بداية عمله في المستشفى .
وحدث تحقيق شامل وتحقيق جنائي موسع وكبير في كل حالات الموت التى حدثت في فترة خدمة ماجورز ، وتم استخراج بعض الجثث لتشريحها ، واكتشف التشريح وجود مادة كلوريد البوتاسيوم في الجثث بكثرة .
وقامت قوات الشرطة بالقبض على ماجورز , واتهمت الشرطة بقتل ستة مرضى بكلوريد البوتاسيوم وتم العثور على السرنجات المستخدمة والمليئة كلوريد البوتاسيوم في منزله.، وتم اتهام ماجورز لانه اخر من كان يجلس مع المرضى قبل موتهم .
حكم على ماجورز بالسجن مدى الحياة لم يحاكم ماجورز على باقي القتلى الذين بلغ عددهم اكثر من 150 قتيل ، ولكن يعتقدون بانه السبب في موتهم ولكن السؤال المهم لماذا كان ماجورز يقتل المرضى وما السعادة التي كان يشعر بيها يا ترى عند موت احدهم ، فلازال لاالدافع لارتكاب ماجورز كل تلك الحالات غامضا وغير معروف حتى اليوم ولم يفصح عنه ماجورز الذي مازال في السجن يقضي فترة عقوبته حتى اليوم .

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق