قصص حب

أجمل قصة حب في التاريخ قصة روميو وجولييت

هل سألت نفسك يوما ما هي اجمل قصة حب في التاريخ ؟ ، بكل تأكيد عند سماعك لهذا السؤال سوف تصيبك الحيرة ، فقصص الحب كثيرة جدا سواء القصص الاوروبية او القصص العربية القديمة ، اليوم سوف نقدم لكم واحدة من اعظم و اجمل قصص الحب الرومانسية والتي لم تكتمل بالنهاية السعيدة ، بالرغم من ذلك تبقى هذه القصة ذات طابع مميز ، قصتنا اليوم تثبت ان الحب ليس مرتبط بالعقل او المنطق بل انما بالقلب فقط ، فهناك شخص ما عندما تراه عيناك يبدأ قلبك في زيادة معدل نبضاته ، هذا الشخص هو الحبيب ، موعدنا اليوم من خلال موقع قصص واقعية مع أجمل قصة حب في التاريخ ، وهي قصة روميو وجولييت ، فنتمنى ان تنال هذه القصة اعجابكم.

 

 

قصة روميو و جولييت

 

تدور احداث هذه القصة في واحدة من اشهر المدن الايطالية وهي مدينة فيرونا ، حيث ان هناك عداء قديم بين عائلتين ، هذا العداء يوشك ان يتجدد مرة اخرى ، العائلتين هما عائلة مونتيجيو و عائلة كوبولت ، امير فيرونا وهو الامير اسكالوس يحذر من خطر هذا العداء بيت العائلتين و اثره في خلخلة السلام في المدينة حيث هدد الامير بان عقوبة ذلك بالنسبة له قد تصل الى الموت ، روميو ينتمي الى عائلة مونتيجيو اما جولييت فهي تنتمي الى عائلة كوبولت ، في يوم من الايام قرر روميو رفقة صديقة ان يقوم بامر مجنون كليا وهو ان يذهب الى حفلة لعائلة كوبولت مرتديا زيا تنكريا ( قناع في الوجه ) حتى لا يتعرف عليه احد من افراد عائلة كوبولت.

 

اقرأ ايضا :أجمل قصة حب في التاريخ قصص قصيرة وجميلة

 

بالفعل ذهب روميو الى الحفلة وهناك قابل جولييت ، وقع روميو في حب جولييت بسرعة كبيرة الامر الذي بدا جنونيا ، الاكثر جنونا ان عائلة كوبولت تعرفت على روميو ولكنهم عفو عنه وتركوه يرحل دون ان يصيبوه باي اذى ، صحيح ان روميو غادر الحفلة ولكن قلبه كان مع جولييت ، تقابل كل من روميو و جولييت فيما بينهما وتواعدا ان يظل كل طرف محب و مخلص للطرف الآخر مهما حدث ، توجه روميو بعدها طالبا المساعدة من الراهب لورانس الذي لم يتردد في مساعدة روميو واعلن استعداده ان يزوجه من جولييت حبيبته ، تيبالت والذي ينتمي الى عائلة كوبولت وهو الذي تمكن من كشف روميو في الحفل الخاص بالعائلة يرغب في منازلته.

 

رفض روميو هذا النزال لانه وبكل تأكيد قد يؤدي الى موت احدهم ، روميو لم يكن يفكر سوى في الفوز بجولييت والزواج منها ، بطريقة ما تمكن روميو من اخبار جولييت بالتوجه الى الراهب لورانس لاعلان زواجهما ، في هذه الاثناء يقبل ماركيشيو وهو الصديق المقرب لروميو ان ينازل تيبالت بدلا من روميو ، تمكن تيبالت من هزيمة ماركيشيو بل وقام بقتله ليهرب بعدها تيبالت ، عندما علم روميو بمقتل صديقه قرر الانتقام له من تيبالت ، بالفعل تمكن روميو من العثور على مكان اختباء تيبالت لينازله ويقتله ، بذلك انتقم روميو لمقتل صديقه ، علم امير فيرونا بالامر فقرر نفي روميو بعيدا عن المدينة ، ذهب روميو سرا الى جولييت لكي يودعها.

 

و يمكنكم ايضا قراءة : قصة حب قصيرة قبل النوم بعنوان أحببته حد الموت!

 

تم الاتفاق في منزل عائلة كوبولت ان تتزوج جولييت من باريس وفي غضون ثلاثة ايام ، عندما علمت جولييت بالامر رفضت وبشدة الامر الذي اغضب والدها كثيرا ، لم يكن امام جولييت سوى اللجوء الى الراهب لورانس ، المحزن في الامر بالنسبة لجولييت هو انها عندما ذهبت الى الراهب لورانس قابلت هناك باريس الشخص الذي يرغب في الزواج منها ، كان باريس يرتب امور الزفاف مع الراهب لورانس ، انصرف باريس واخبرت جولييت الراهب لورانس بانها لا ترغب في الزواج من باريس ، قرر الراهب مساعدة جولييت من خلال اعطائها مشروب يجعلها تبدو وكأنها ميتة ، ومن ثم مساعدة جولييت في الهرب الى مانتوا حيث يعيش روميو بعد نفيه.

 

جاء موعد الزفاف وشربت جولييت السائل الذي حصلت عليه من الراهب لورانس لتسقط مغشيا عليها ، ظن الجميع ان جولييت قد ماتت ، كان الراهب لورانس قد ارسل احد من اتباعه ليخبر روميو بالخطة ولكنه للاسف تأخر ، حيث علم روميو ان حبيبته ماتت وانها سوف تدفن ، الامر الذي اصابه بالجنون والحزن ، قرر روميو الذهاب ليلقي النظرة الاخيرة على مجنونته و محبوبته جولييت ، كانت هذه الخطة مجنونة فكيف سيعود روميو الى فيرونا بعد نفيه ، ايضا هو ذاهب ليحضر جنازة جولييت والتي تنتمي الى عائلة كوبولت وهو الامر الذي يعد خطيرا جدا ، بالرغم من ذلك فروميو لم يبالي وذهب بالفعل لحضور جنازة جولييت.

 

وصل روميو الى جنازة جولييت والتي كانت تحت تأثير ذلك السائل الذي اعطاها اياه الراهب لورانس ، هناك تقابل كل من روميو و باريس ، احتدم الصراع بينهما فتصارع كل من باريس و روميو ، خلال هذا الصراع تمكن روميو من قتل باريس ، بعدها قام روميو بشرب سم قد اشتراه من مدينة مانتوا قبل ان يأتي الى فيرونا ، بسبب هذا السم يموت روميو امام حبيبته جولييت ، في هذه الاثناء وبعد موت روميو تبدأ جولييت في الاستيقاظ لتجد امامها حبيبها روميو ميتا ، قررت جولييت في هذه اللحظة اخذ الخنجر الخاص بروميو وطعن نفسها لانها لم تكن قادرة على العيش دون روميو ، في النهاية تنتهي هذه الخصومة الثأرية بين العائلتين ويحل السلام ولكن بعد فوات الاوان.

 

وللمزيد يمكنكم ايضا قراءة: اجمل قصص الحب والرومانسية قصة سأنفذ وعدي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى