قصص أطفال

3 قصص اطفال جديدة وجميلة

اصدقائي الصغار نحكي لكم اليوم في هذه المقالة عبر موقعنا قصص واقعية قصص اطفال جديدة ممتعة وجميلة فيها بعض النصائح والمبادئ البسيطة التي يتعلمها الطفل من خلال احداث القصة، استمتعوا معنا الآن بقراءة اجمل 3 قصص أطفال قبل النوم في هذا المقال ونتمني أن تنال إعجابكم وللمزيد تابعونا يومياً عبر قسم : قصص أطفال .

قصة القط الحيران

يحكي أن في يوم من الايام كان هناك قط لا يحب نفسه وغير راضي عن شكله ومظهره ويتمني لو أنه يستيقظ يوماً من نومه ليجد نفسه اصبح اي شئ آخر غير انه قط، فكان ينظر الي الطيور ويتمني لو يكون طائراً جميلاً يطير في عنان السماء، وقد حاول هذا القط المسكين بالفعل اكثر من مرة ان يطير ولكنه كان في كل مرة يسقط ويفشل في محاولته .

ومرة اخري كان هذا القط يحاول تقليد البط ويقوم بالسباحة في الماء، ولكنه ايضاً لم يستطع، وبقي هذا القط التعيس يجرب ان يقلد الآخرين ليكون في نفس مكانهم وحياتهم مرة تلو الاخري حتي قرر أن يصبح فاكهة، فقام بإحضار بعض قشر الفاكهة ووضعه حول نفسه، ثم غلبه النوم وهو في وسط الطبيعة .

استيقظ علي القط مفزوعاً علي اصوات الحيوانات بقربه يحاولون التهامه، ففر هارباً وعرف وقتها نعمة القدرة علي الجري السريع والاختباء، فكان سعيداً جداً بنفسه في هذه اللحظة وشعر ان لديه ميزة ليست لغيره من الكثيرين، فقرر أن يرضي عن نفسه ويحبها منذ هذا اليوم ولم يعد يحاول تقليد اي حيوان مرة اخري .

قصة الثعلب المكار

في يوم من الايام قررت جميع الحيوانات ان تقوم بحبس الاسد ملك الغابة داخل قفص حتي يتخلصوا من شره، حيث كان هذا الاسد العملاق يخيف الجميع ويلتهم الحيوانات الضعيفة ويملئ الغابة بالرعب والفزع، وذات يوم بينما كان الاسد نائماً في عرينه احضرت الحيوانات قفص ضخم وحبسوا الاسد بداخله ، وظل الاسد علي هذه الحال لعدة ايام .

بينما كان الاسد جالساً في قفصه حزيناً يفكر في حاله إذا بأرنب صغير يمر بجواره، فاخذ الاسد يرجوه قائلاً : ارجوك ايها الارنب الجميل ارجوك ساعدني واخرجني من هذا القفص، هز الارنب رأسه قائلاً : لا لن اساعدك فأنت تأكل الحيوانات وتخيفهم، قال الاسد : اعدك انني لن اعود لهذه الافعال من جديد، فصدقه الارنب وفتح باب القفص فخرج الاسد سعيداً وامسك الارنب المسكين الذي ساعده قائلاً : ستصبح انت الآن اول فريسة لي .

كان الثعلب يمر بجوارهم ويراقب ما يحدث في صمت، فأحب ان يساعد الارنب المسكين فأسرع الي الاسد قائلاً : لقد سمعت يا ملك الغابة انك كنت بداخل هذا القفص منذ قليل، هل هذا حقيقي ؟ فرد الاسد قائلآً : نعم ، قال الثعلب : انت تكذب وانا لا اصدقك، فأنت كبير الحجم جداً ولا يمكن ان تدخل الي هذا القفص الصغير، استفز الاسد تكذيب الثعلب له فقال : كيف تجرؤ علي ان تكذبني ايها الثعلب، سوف اثبت لك الآن انني كنت بداخله .

ثم اسرع الاسد للدخول الي القفص فقام الثعلب بإغلاق القفص بسرعة ومهارة وحبس الاسد بالداخل، ثم التفت الي الارنب قائلاً : لا تصدقه ابداً من جديد فإنه لا يفي بوعده .

قصة الأرنب والسلحفاة

يحكي أن في يوم من الايام اتفق ارنب وسلحفاة علي خوض سباق للسرعة، وقد كان الارنب دائماً يسخر من السلحفاة ويستهزأ بها بسبب بطئها وعدم قدرتها علي الحركة سريعاً مثله، فكان يقول لها : انت بالطبع لا يمكنك ان تسبقيني فأنت ابطئ الحيوانات وانا سريع جداً، واخذ الارنب يضحك ويسخر من السلحفاة حتي جاء الموعد المحدد للسباق .

بدأ الاثنان السباق وبالفعل جري الارنب مسرعاً وسبق السلحفاة كثيراً، وبعد مرور بعض الوقت شعر بالتعب فقال في غرور : انا سوف اجلس قليلاً تحت هذه الشجرة لأرتاح فبأي حال من الاحوال لاتزال السلحفاة في بداية السباق ولن تتمكن من الفوز مهما كان .

ظل الارنب جالساً تحت الشجرة حتي غلبه النعاس وغط في نوم عميق، واستمرت السلحفاة في المشي محاولة الوصول الي اقصي سرعتها، ولم تتوقف لحظة حتي تستريح وقد مرت علي الارنب فوجدته نائماً فأكملت السباق وتجاوزته بمهارة واصرار، استيقظ الارنب في النهاية علي صوت هتاف الحيوانات وهم يهنئون السلحفاة بالفوز، فندم الارنب وعرف غلطته وتعهد للجميع بعدم السخرية من اي حيوان آخر منذ ذلك اليوم .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق