قصص جن

10أسئلة لصديقى العفريت قصة جن مثيرة-الجزء الأول

مرحبا بكم فى لقاء جديد من خلال قصص واقعية واليوم موعدنا مع قصة من قصص جن التى تنتظرونها بفارغ الصبر وهى قصة من قصص التشويق والاثارة موعدنا اليوم مع قصة طويلة سنتابعها على عدة حلقات هى قصة 10 أسئلة لصديقى العفريت -الجزء الأول فهيا بنا لتبدأ احداث قصتنا

صورة عفريت

 

 

10أسئلة لصديقى العفريت-الجزء الأول

في بيت كل واحد منا حاجات كتير حقيقه مش بنقدر نشوفها عالم تاني مش بيكون متشاف بعنينا . انا هحكيلكم قصتي اللى حصلت معايا ..

انا شاب عندي 20 سنه واول مره اكتشف العالم الغريب ده كان في عيد ميلادي . يوم 12-12 اللى هوه زي النهرده

كان بدايه حياه جديده ودنيا جديده وعالم جديد خالص .

دايما من صغري كنت حاسس ان الدنيا دي مش معقوله لينا احنا بس ،كنت عارف ان فيه حاجات اكبر مننا اووي وقوي خارجيه وحاجات كتير

مش عارف ده كان بسبب الافلام اللى بسمعها ولا ايه . بس انا وانتم وكل الناس . بيحصلنا الحاجات اللى هقول عليها دي

وانا ماشي احس ان في حد ماشي ورايا واجي ابص ملاقيش حاجه .

لو قاعد احس ان في هوا سخن جنب وداني وزي ما يكون حد بيتنفس جنبي . او ساعات ابقي نايم واقوم من النوم حاسس احساس غريب

زي ما يكون حد صحاني مع اني قمت لوحدي . لما بدخل الحمام ابقي حاسس ان في حد بيبص عليا

كلها لحد دلوقتي كانت حاجات حاسس بيها وبس .

ويوم عيد ميلادي كالعاده احتفلت بيه لوحدي اصل انا مليش اصحاب كتير اوي او اقدر اقول ان مليش اصحاب اصلا .

كانوا بيخافوا مني او مفكرني مجنون كنت دايما لما اقعد معاهم اقولهم في حاجات غريبه في بيت كل واحد فينا انتم مش بتلاحظوها

واقعد اقلهم علي تحليل للامور دي وده كان بيخليهم يبعدوا عني .

اليوم الموعود يوم عيد ميلادي احتلفت بيه وبعد ما انتهي الاحتفال انا طول ما انا قاعد حاسس نفس اللى بحسه كل يوم بس النهرده قررت انا لازم اكتشف العالم الغريب ده هعمل اي حاجه

بدأت ادخل النت واقرى عن حاجات كتير وكلام غريب مش فاهمه كنت حاسس بحاجات غريبه بتحصلي وانا بقرا جسمي بيسخن وهوا جنب وداني

مكنتش خايف متوقع اي حاجه هتحصلي لاني فعلا عاوز اكتشف الحاجات دي . لحد ما وصلت لكتاب اسمه شمس المعارف .

وبدأت اقرا فيه كتير طفيت النور وقعدت علي سريري ومسكت تلفوني وبدأت أقرأ في الكتاب . قريت كلام كتير اوي . وصلت لربع الكتاب تقريبا

كان في طقوس وطلاسم وحاجات غريبه لازم اعملها وبدأت أقرأ الطلاسم دي . للحظه كده بدأت أحس بخوف بسيط في قلبي بس عادي . مكنتش مركز اوي يعني

حسيت كده مره واحده ان السرير تقل جنبي زي ما يكون حد طلع قعد عليه . ده وانا كنت بقرا طلاسم غريبه وبرده موقفتش وفضلت مكمل .

لحد ما حسيت حط ايده علي كتفي . وقفت ثواني عن اللى بقراه . وبعدين كملت مبصتش جنبي حتي علشان اعرف اي ده .

فضلت صاحي 8 ساعات بقرا الكتاب من الساعه 7 العشاء لحد الساعه 5 الصبح .

خلصت الكتاب من هنا حطيته جنبي وشديت الغطا بتاعي ونمت .

وبدأ حوار ساعتين مع صديقي العفريت

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق