قصص جن

نبذة عن رواية متجر العجائز للكاتبة منى حارس

نبذة عن رواية متجر العجائز

تعثرت أقدامها في تلك الحفرة بالحديقة فسقطت على وجهها لتفاجأ بذلك الوجه الغارق بالدماء أمامها ، صرخت بفزع وهي ترى جثة الرجل وعيونه المفتوحة ينظر لها من أسفل التراب ، يبدوا بأنه صاحب القصر من ثيابه  وهيئته هزت رأسها مرددة: والآن فهمت لقد قتلت اللعينة الرجل وأرادت أن يشهد على موته أحدهم ولكن لماذا ، وهنا شعرت بأنفاس أحدهم بجوارها تحرقها فالتفتت بمرة واحدة فوجدته أمامها ينظر لها بطريقة غاضبة يتطاير الشرر من عينيه  تتساقط الدماء من رقبته ووجه شهقت برعب فهو نفس الرجل المقتول  أمامها سمعت صوته  العميق يردد :هل ستخبرينهم بالأمر الآن لأستريح ، إخبريهم بأنني هنا في ذلك المكان الحقير تحت اقدامهم  منذ زمن وتتبول الكلاب والقطط فوق جثتي لا أريد أن أظل هنا  للأبد ، أريد أن أكون في مكان يليق بي وبأسم عائلتي ” عائلة المنفلوطي ” ، رواية متجر العجائز رعب ممتزج بالرومانسية القاتلة ، الرواية صادرة عن دار الحلم للنشر والتوزيع ، للكاتبة منى حارس ، اقدم لكم اليوم في موقع قصص واقعية مقال بعنوان ، نبذة عن رواية متجر العجائز للكاتبة منى حارس ، الرواية متواجدة في معرض القاهرة الدولي للكتاب ، هو وجميع اعمال الكاتبة ومتوافرة في المكتبات والمعارض الدولية .

 

نبذة عن رواية متجر العجائز

 

رواية متجر العجائز
رواية متجر العجائز

تدور احداث الرواية عن مرآة ملعونة مسكونة بكيانات بشعة  المرآة كانت مملوكة لاحد السحرة  قديما ، مرآة تحقق الاحلام وتريك الغيب ولكن لترى الغيب وتحقق احلامك فلتدفع الثمن  ، والثمن هو القليل من دمائك توجد المرايا في احد المتاجر لتحقيق الاحلام ،  وصاحبات المحل ثلاث عجائز ظهورهم محنية ووجوههم مخفية ويرتدون الاسود في الاسود ولا يظهر منهم شيء مخيفات ويعشن بقصر مسكون يشبه قصر البارون في هيئتة وشكله الغريب المرعب.

 

 

ووصية  غريبة تركها احد الرجال لابن اخيه  ، ولكي ينفذ الوصية ويحصل على الثروة والخمسون مليون دولار ،  لابد ان يعيش بذلك القصر اللعين المسكون المهجور الذي تسكنه الاشباح  ،  اربعون ليلا مع العجائز ومع زوجته المخيفة صاحبة العيون الواسعة المخيفة كالفنجان التي لا يظهر عليها السن ابدا  ، ولا تشيب بالرغم من عمرها الكبير بفضل المرأة التى تمتلكها والدماء التي تقدمها لها دوما لتعطيها ما تريد ، وكيانات مرعبه واخرون يعيشون بداخل المرايا في البيوت المختلفة ينظرون الى كل من ينظر اليهم من خلال عيونهم بالمرآة.

اقرأ ايضا ملخص رواية المبروكة قصة رعب دموي للكاتبة منى حارس

فيمسنوهم ويأخذون اجسادهم ويعيشون حياتهم  ، في عالم اخر مخيف تحكمة ملكتهم ملكة عالم المرايا  ، كيانا بشع الخلقة والهيئة ليس له ملامح محددة فيتشكل بشكل كل من ينظر اليها في المرايا ،  فمن يذكر الله لا ترى وجهها ومن لا يذكر الله ولا يقول دعاء المرايا ترى وجهها الدميم الذي تملئة البثور والتقيحات  ، والانف المتساقط والوجة المرعب ليزيد كرهها للبشر وغضبها عليهم ،  فتريد ان تلبسهم وتحتل اجسادهم لتحبسهم بداخل توابيت زجاجية ،  ورجل قتل بطريقة بشعة فحبست المرآة روحة فاراد ان يعرف الجميع من قتله  ، فكان يظهر في المرايا لاحد اقاربه ليجعله يرى ويعرف ويعرف مكان جثته المدفونة  ، بحديقة القصر وفتاة وقفت امام مرآتها تبتسم ولمست سطحها الالمع المصقول فاستيقظت لتجد نفسها في مكان اخر وزمان اخر  ، وعالم اخر غير عالمها وحيدة هناك فلقد سحبتها ملكة عالم المرايا الي عالم اخر فمن  يقف امامها ويلمس سطحها  ، ويذكر اسمها ثلاث مرات وكانه يدعوها لفعل ما تريد فيه  .ويدعوها للظهور واشخاص ارادوا تحقيق ما يريدون ولكن الحياة اجبرتهم على فعل العكس ولم يحققوا شيئا فلجأوا الى المتجر والعجائز ومرآتهم لتحقق لهم ما لا يستطيعون تحقيقة في الحياة ، الرواية رعب ممتزج بالرومانسية القاتلة

رواية متجر العجائز

بقلم منى حارس

الوسوم

مني حارس

طبيبة بيطرية وكاتبة روايات رعب وما وراء الطبيعة من الأعمال المنشورة ورقيا رواية "لعنة الضريح- قرين الظلام- متجر العجائز- قسم سليمان- لعنة الارواح- جحيم الأشباح - نحن نعرف ما يخيفك " flash fiction " - ساديم - رسائل من الجحيم - المبروكة - وفي الأدب الساخر رواية عدلات وحرامي اللحاف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق