قصص مضحكة

مواقف مضحكة وصادمة جدااا حدثت بالفعل لا تفوتك

السلام عليكم ..

جئناكم اليوم فى قصص واقعية ببعض المواقف الواقعية المضحة التى حدثت مع بعض زميلاتى وقمن بقصها على ، والتى ألجمت ألسنتهن ساعتها عن الكلام ، فهى قصص مضحكة ولكنها صادمة ومحرجة جدا لهن وتبعث فى انفسهن الضيق بمجرد تذكرها

وسوف أقص عليكم اليوم مواقف مضحكة وصادمة لأثنتين من صديقاتى المقربات منى فاليكم ما كان :

 

صدمة
صدمة

الموقف الأول

كانت صديقتى تقوم بالتسوق فى احدى المولات الشهيرة بالقاهرة وظلت تتسوق لفترة طويلة تتناول خلالها العصائر والمشروبات الغازية ، وفى نهاية اليوم شعرت بحاجتها الشديدة إلى دخول دورة المياة على الفور نظرا لكمية السوائل التى قامت بتناولها ، واسرعت تسألى عن مكان دورة المياه ، فأشارت لها احدى السيدات على مكانها فاسرعت على الفور باتجاه دورة المياة ووجدت الباب أمامها فدخلت منه مباشرة حتى تقضى حاجتها ، واغلقت عليها الباب وعندما خرجت وجدت رجى يقف لقضاء حاجتة ، فظلت تصرخ و أشعرته بالأحرج الشديد وظلت تصرخ مستنجدة بالأمن وعندما جاء الأمن أخبرته بأن هذا الرجل قام باقتحام حمام السيدات وهى بالداخل ..

وهنا انفجر الرجل وفرد الأمن ضاحكين وقام رجل الأمن بإخبارها أن هذا هو حمام الرجال وأنها هى من دخلت اليه عن طريق الخطأ ،وهنا صدمت صديقتى وفقدت القدرة على الكلام تماما وتصاعدت حمرة الخجل إلى وجهها وشعرت بالاحراج الشديد وانصرفت مطأطأة الراس دون أن تنطق بكلمة ..

 

الموقف الثانى

كانت صديقتى المقربة فى احدى حفلات الزفاف الخاصة باحدى قريباتها بصحبة بعض الصديات المشتركات بينهن واستمرت السهرة حتى انتهاء حفل الزفاف لوقت متأخر وهم الجميع بالإنصراف ، وانصرفت صديقتى بصحبة اثنتين من صديقاتها وظلوا يقومون بالتمشة حتى يجدوا وسيلة مواصلات تقلهم وكان الوقت متأخرا والصمت يخيم على المنطقة ، وبعد قليل شاهدت صديقتى ومن معها ميكروباص أجرة فأشارت له بالتوقف ليقلهم إلى بيوتهن أو إلى مكان قريب يكون أكثر إنارة حتى يقمن بركوب تاكسى ، وفتحت الباب وكان الظلام يعم السيارة ودخلت احدى صديقاتها وقامت صديقتى بالدخول وجلست ووجدت انها قد جلست على شخص ما فظنت انه صديقتها فسكتت لعدم وجود مكان لهن ، وعندما تحركت السيارة خشيت من الوقوع وتشبثت بيد صديقتها وقامت بلفها حول خصرها حتى لا تنكفئ على وجهها ، وفجأة وجدت صديقاتها ينادين باسمها بحثا عنها فردت على احداهن باسمها قائلة لها : مالك أنا قاعدة على رجلك ؟؟

فوجدت رجلا يرد عليها لا انتى قاعدة على رجلى انا !!

وهنا كانت الصدمت فصرخت صديقتى وظلت تضربة وتسبة وهو غارق ى الضحك وكان موقف فى غاية الإحراج لهن

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق