التخطي إلى المحتوى

نقدم لكم هذه المقالة من موقع قصص واقيعة تحت عنوان مايكل جوردان بطل كرة السلة الأمريكية، وفيها نتحدث عن حياة واحد من أبطال الرياضة المشهورين، نرجو ان تنال القصة اعجابكم.

مايكل جوردان بطل كرة السلة الأمريكية

 

يمثل ابطال الرياضة احد أهم نماذج النجاح التي يمكن أن تمثل نموذجًا يحتذى به وبخاصة هؤلاء الذين عرف عنهم حسن الخلق، فالبطولة الرياضية لا تكفي لخلق شخصية ناجحة، فمن هو بطلنا الذي سنتعرف عليه اليوم؟.

هو مايكل جوردن واحد من مشاهير دوري كرة السلة الامريكي والذي يعد تقريبا افضل لاعب كرة سلة امريكي حتى الآن وأفضل رياضي في جيله، وقد ولد جوردن في نيويورك في منطقة بروكلين وكان ذلك في عام ١٩٦٣، وبعد فترة من ميلاد جوردن انتقلت الأسرة إلى ولاية نورث كارولينا.

استكمل مايكل جوردن دراسته إلى أن وصل إلى المرحلة الثانوية وكان من محبي وممارسي الرياضة حتى إنه كان يجيد ثلاثة رياضات هى كرة القدم الأمريكية وكرة القاعدة وكرة السلة، إلا أنه مال أكثر إلى كرة السلة وبدأ التركيز عليها بشكل أكبر، ولكل من يعرف جوردان فإنه كان في تلك الفترة يعد من قصار القامة في اللعبة إذ كان يبلغ طوله ١٧٥ سم ولكن بعد انتهاء فترة الصيف وعودة جوردن لوحظ أن طوله زاد ليصل إلى ١٨٥ سم وازداد تركيزه علي التدريبات وتكثيفها بشكل كبير مما جعله يحقق معدلات تسجيل عالية مما ساعده للحصول على منحة دراسية في جامعة نورث كارولينا.

ولكن طوله إزداد ليصل إلى 193سم ليصبح من أطول لاعبي كرة السلة، وفي الجامعة درس جوردن علم الجغرافيا والتحق بفريق الجامعة لكرة السلة وكان التحاقه بالفريق له اثر ملحوظ حيث قاد الفريق إلى الفوز في عام ١٩٨2، وفي موسم ٨٤ حصل على لقب احسن لاعب ثم بعدها وفي نفس العام كان قد التحق بدوري كرة السلة الامريكي وكان يلعب إلى فريق شيكاغو بولز وفي عام ١٩٨٦ رجع إلى كارولينا لإنهاء دراسته التي توقفت بإنتقاله إلى الدوري الأمريكي.

ظل مايكل جوردن مع فريق شيكاغو بولز ثلاثة عشر موسمًا وحقق معه ستة بطولات، كما حصل علي لقب أفضل لاعب خمسة اعوام اما الموسمين الباقيين فقد لعبهما في فريق واشنطن ويزارد فجوردن لعب طوال حياته الرياضية خمسة عشر موسمًا.

مر مايكل جوردن بفترة تعتبر عصيبة في حياته حينما قتل والده في عام ١٩٩٣ فأعلن اعتزاله اللعب، إلا أنه عاد إلى اللعب مرة أخرى في عام ١٩٩٥ واستعاد جوردن مستواه في الموسم التالي وقاد فريقه إلى الفوز بالبطولة، ثم جاء قرار الاعتزال النهائي في عام ١٩٩٩.

شارك مايكل جوردن في عملين فنيين الأول كان في عام ١٩٩١ حيث كان يشارك بشخصيته في المسلسل الكرتوني المحترفين، وفي عام ١٩٩٦ شارك في فيلم سبيس جام، وبعد الاعتزال اتجه جوردان إلى مجال الأعمال والاستثمارات وحقق نجاحا جيدًا وبخاصة أنه جمع مبلغا كبيرًا من المال في فترة لعبه وكذلك من عمله الاعلانات الذي مازال مستمرًا فيه إلى الآن مما جعله يحقق ثروة كبيرة وشهرة واسعة مازالت تدوي حتى الآن.

لعب مايكل جوردن كرة القاعدة لفريق شيكاغو وايت سوكس لفترة قصيرة خلال الفترة التي اعتزل فيها لعب كرة السلة للمرة الأولى، وقد كان أداؤه جيدًا في اللعبة فجوردن كما عرفنا كان متميزًا في ثلاث رياضات منها كرة القاعدة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.