قصص أطفال

لدي موهبة جميلة قصة هادفة للأطفال قبل النوم

لدي موهبة جميلة

من الجيد والمفيد أن نعلم أطفالنا ونجعلهم يكتشفون مواهبهم حتى يستغلونها ، ويستطيعون التعرف عليها وتنميتها وذيادة مهاراتهم المختلفة ، حتى يبحوا شيئا نافعا وناجحا في المستقبل  ، واليوم أقدم لكم في موقع قصص واقعية ، قصة أطفال تعليمية هادفة للصغار قبل النوم بعنوان لدي موهبه  جميلة يا معلمتي .

لدي موهبة جميلة

لدي موهبة جميلة

 

كانت سلمى فتاة جميلة جدا ، في الصف الثالث الأبتدائي وعندها ثماني سنوات ،  وكانت سلمى في رحلة مدرسية إلى السيرك القومي ، مع معلمتها ومع أصدقائها وكانت سعيدة جدا ، ذهبوا جميعا لعرض السيرك وجلسوا يشاهدون العروض بأستمتاع كبير ، وفقرة الحيوانات وفقرة المهرج والساحر ، وكان كل شخص يؤدي دوره بطريقة جميلة وكانت الفتيات تشاهد العروض بفرح كبير وتعجب .

اقرأ أيضا قصة الغراب والثعبان قصة جميلة من كتاب كليلة ودمنة للأطفال

وهنا قالت سلمى لمعلمتها بدهشة كبيرة ، كيف يستطيع الساحر يا معلمتي فعل تلك الأشياء الصعبة وكيف لا تسقط منه الكورات والاشياء وكيف لا نراها ايضا ، لا أفهم إنها أشياء صعبه جدا ولا أحد يعرف فعلها غيرة ، قالت المعلمة وهي تبتسم ، أنه موهوب يا سلمى ولديه موهبه ، نظرت سلمى للمعلمة ثم قالت ، والمهرج يا معلمتي كيف يستطيع أن يضحكنا بتلك الطريقة الجميلة ، ومروض الأسود والقرود والأفيال لا أفهم ، قالت المعلمة ، لأنهم لديهم موهبة يا سلمى .

اقرأ ايضا قصة أصحاب الجنة قصة بعبره وعظة للأطفال من القرآن الكريم .

فقالت الفتاة الصغيرة ، لديهم موهبة وما هي الموهبة يا معبمتي ، ردت المعلمة قائلة الموهبة يا سلمى ، هي شيء يميز الله به الانسان عن غيرة فيه ، فعندما ننميه ونهتم بيه يصبح شيء عظيم ، مثل المهرج والساحر فلديهم موهبة ، ولقد عملوا عليهاكثيرا وقاموا بتنميتها حتى اصبحوا بارعون فيها ، وهنا نظرت سلمى بحزن وقالت للمعلمة ، ولا كنني لا امتلك موهبه مثلهم يا معلمة .

أقرأ ايضا الفيل فلفول قصة للأطفال قبل النوم بقلم منى حارس

قالت المعلمة ، ليس هناك انسان ليس لديه موهبه ، فكل انسان خلقة الله مميز في شيء يستطيع فعله ، فقولي لي ماذا تستطيعين فعله بشكل جميل ويعجب الاخرين ، اخذت تفكر كثيرا وقالت سلمى بعدها ، انا احب الرسم وارسم اللوحات الجميلة ، وتعجب الاخرين ، ابتسمت المعلمة وقالت لها ،اذا يا سلمى فلديك موهبة الرسم تستطيعين الاهتمام بها وتنميتها ، والاشتراك في المسابقات المدرسية حتى تحققي بها شيء جميل ، وهنا فرحت سلمى بان لديها موهبه ، وقررت ان ترسم لوحة جميلة عن السيرك وعن ما شاهدته في رحلتها ، وعندما عادت للمنزل احضرت الالوان وقامت برسم لوحة جميلة جدا عن السييرك وعن المهرج والساحر ، وفي اليوم التالي ذهبت للمدرسة وكانت سعيدة جدا ، واعطت للمعلمة رسمتها الجميلة ، وفرحت المعلمة بالرسمة لانها كانت جميلة جدا ومميزة ، واكتشفت سلمى موهبتها وجعلتها المعلمة تشترك في مسابقات كثيرة للرسم ، وكانت تفوز في المسابقات ، وكانت المعلمة تشجعها على تنمية مهاراتها والرسم وتساعدها معلمة التربية الفنية ، في الصعوبات التي كانت تواجهها في رسم بعض الأشباء ، حتى أصبحت متفوقة جدا ومبدعة في الرسم ، فكل منا لديه موهبه مختلفة ميزه الله بها لابد أن نكتشفها ونحاول أن نطورها ، فهناك مواهب كثيرة كالقراءة والكتابة ، واختراع الأشياء ، والركض والحفظ فهناك مواهب كثيرة وميزات خلقنا الله بها .

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق