قصص طويلة

كيف تقتلين زوجك بهدوء ج1 للنساء فقط الرجال يمتنعون بقلم منى حارس

كيف تقتلين زوجك بهدوء ج1

هل فكرت يوما في الخلاص من ذلك الجحيم المستعر ولكنك في الحقيقية لا تستطيعين اتخاذ القرار الصعب ، ولكنهن فكرا جيدا  واتخذن القرار فلقد مللن من تلك الحياة القاسية مع ازواجهن ، ويردن الحرية ، ولكنهن لا يريدن أي مشاكل مع الشرطة أيضا  ، ويردن القتل بذكاء ، ولقد اتخذن القرار سيقتلن بهدوء وبدون أن يكتشف أحد امرهن ، وبدون نقطة دماء واحدة  تلوث المكان  وايديهن الجميلة فهن رقيقات كالفراشات البريه لا يتحملن منظر الدماء في الحقيقية ، ويحملن هم التنظيف كثيرا ، ولا يردن الدخول في متاهات الشرطة والاعتقال ، لذلك اتخذن القرار اقدم لكم اليوم في موقع قصص واقعية قصة قصة بعنوان ” كيف تقتلين زوجك بهدوء ج1 بقلم منى حارس .

كيف تقتلين زوجك بهدوء

الموت الصامت
الموت الصامت

 

جلست النساء جميعهن على مقاعدهن المتراصة في صفوف خلف ،  بعضها وكأنهن بمحاضرة وأمامهن شاشة عرض كبيرة بيضاء اللون  ، وجدار اسود اللون خلفها كانت جميعهن يشعرن بالقلق الشديد  والتوتر والخوف في الحقيقية  من المجهول ، فلقد ضاقت بهن الحياة ولم يجدن أمامهن  حل آخر غير قتل أزواجهن فلقد سئمن الحياة والعذاب وكل شيء ، فلم تجد أي منهن من يقف بجوارها ويساندها من أهلها  ، فلقد رفض الأهل فكرة الطلاق والخلع فماذا سيفعلن فهل ينتحرن ويمتن كفارا ؟

 

لا لن يفعلن فلقد اتخذن القرار ،  ولن يتراجعن وقبلن الدعوة على الفيس بوك ” كيف تقتلين زوجك بهدوء”نعم سيقتلن بهدوء ولن يوقفهن احد فلقد كانت مرشدتهن تعرفهن جميعا وتعرف قصة كل واحدة منهن ولن تتركها أو تتخلى عنها  ، إلا عندما تحقق غايتها وأملها في الحياة ،  فهي حقا أملهن في الخلاص والحصول على حريتهن ، كان التقديم صعب ولن تحصل عليه كل واحدة بسهوله ، فهناك العديد من الاختبارات التي قمن بيها وهناك من يتأكد من صحة كلامهن ، فليس كل امرأة تريد قتل زوجها يقبلونها ،  فهناك قوانين وأسس للجمعية على أساسة يتم اختيار العضوات .

 

وليس اختيارا عشوائيا فكم امرأة تم رفض طلبها للانضمام للجمعية ، لان المرشدة اكتشفت بأنها تريد التخلص من زوجها من اجل عشيقها الذي تعرفت عليه على مواقع التواصل الاجتماعي ،  فكرهت حياتها وكرهت زوجها الذي لم يفعل لها شيء ،  كانت المرشدة إنسانة رقيقة المشاعر ،  تفعل الخير دائما ولا تحب الأحوال المعوجة ولا النساء المفترية المدعية  ، فكل تلك البائسات حقا يردن الخلاص والحرية وستعطيها لهن وستعلمهن كيف يحصلن عليها بذكاء فللنساء طرقهن دائما.

جلسن ينتظرن ظهور مخلصتهن من العذاب ومرشدتهن الروحية  التي أعجبن بها  ، وبشخصيتها من أسئلتها لهن قبل الالتحاق بالجمعية  ، نعم كان يتحدثن على التليفون ونعم تعرفن عليها من ” الديب ويب ” ، النت الأسود ولكنها مميزة  ، وهذه هي المحاضرة الأولى التي يجتمعن فيها لأول مرة في مكان  ، وكانت إحدى الشقق التي يستخدمها المعلمون لإلقاء محاضرات ودروس خصوصية  للطلبة ، وهو ” سنتر الخلاص ” نعم  هو مكان الخلاص بالنسبة لهن .

وهنا انزاح الجدار الذي أمامهن بهدوء وأطفئت الأنوار ،  ونظرن بتعجب وعيون مفتوحة إلى الجدار أمامهن بتعجب وبعدها نظرت كل واحدة منهن إلى الأخرى بتعجب ، ولم تجرؤ أي منهما على فتح فمها والسؤال وهنا سمعن صوتها القوي وهي تقول :

– مرحبا بكن جميعا في دورة” كيف تقتلين زوجك بهدوء”

نظرن تجاه الصوت بدهشة فوجدن سيدة تجلس أمامهن خلف ستارة سوداء ، تحجب ملامحها عنهن ولكنهن يستطعن رؤية ظلها الجالس بوضوح ، أخذت النساء تنظر بتوتر وقلق وشعرت بالرهبة والخوف المبهم فمن المرعب أن تجلس مع شخص لا تستطع رؤية وجهه ،  ولكنك تسمع صوته بوضوح فيشعرك الأمر وكأنك تجلس مع شبح ..

صمتت المرشدة دقيقة وهي تنظر لهن بثبات فلقد كان يشعرن بنظراتها تخترقهن وبعدها قالت بثبات وصوت قوي رصين :

  • مرحبا جميعا يا فتيات اعرف كل واحدة منكن جيدا واعرف قصتها وحياتها  ، ومأساتها التي تحياها ولماذا تريد أن تقتل زوجها ،  ولماذا تريد الخلاص وثقي بأنك مادمت هنا يا صغيرتي ، وتجلسين أمامي فلقد اقتنعت بمشكلتك وتأكدت منها وتأكدت بأنك لا تفترين على زوجك  ، ويجب أن يرحل ذلك اللعين إلى العالم الأخر  ، سوف أقوم بإلقاء عشر محاضرات وسوف أعلمكن ثلاثون طريقة مختلفة للقتل ولن يكتشفها احد ،  ولكل واحدة منكن أن تختار الطريقة التي تناسبها وتناسب ظروفها وحياتها  فليست كل الطرق ستناسب الجميع  ، ولكن ثقي بأنك ستجدين طريقتك في نهاية الدورة.

يتبع

 

مني حارس

طبيبة بيطرية وكاتبة روايات رعب وما وراء الطبيعة من الأعمال المنشورة ورقيا رواية "لعنة الضريح- قرين الظلام- متجر العجائز- قسم سليمان- لعنة الارواح- جحيم الأشباح - نحن نعرف ما يخيفك " flash fiction " - ساديم - رسائل من الجحيم - المبروكة - وفي الأدب الساخر رواية عدلات وحرامي اللحاف

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى