التخطي إلى المحتوى

قصة جميلة حقيقية تحكي عن المثل القائل : كثرة اللُّقَم تطرد النِّقَم ننقلها لكم اليوم في هذه المقالة عبر موقعنا قصص واقعية لأخذ العبرة والموعظة، كما عودناكم نسعي دائماً الي تقديم اجمل القصص والحكايات المتنوعة والمفيدة والتي تناسب جميع الاعمار، استمتعوا الآن بقراءة هذه القصة القصيرة واخبرونا عن رأيكم بها بعد قراءتها وللمزيد من اجمل القصص يمكنكم زيارة قسم  قصص قصيرة .

كثرة اللُّقَم تطرد النِّقَم

يحكي أن في ليلة من الليالي رأت امرأة خلال نومها ان رجلاً من اقاربها قد لدغته افعي سامة فقتلته ومات علي الفور، وقد اخافتها وافزعتها كثيراً هذه الرؤية، وقررت أن تحذر هذا الرجل من الامر، وبالفعل في صباح اليوم التالي اسرعت المرأة الي منزل الرجل وقصّت عليه رؤيتها بالكامل وشرحت له مخاوفها وحذرته ان ينتبه لما يدور حوله ويأخذ حذره، فشكر الرجل المرأة وبعد أن خرجت من عنده اخذ يفكر في الامر حتي قرر أن ينذر علي نفسه ذبح كبشين كبيرين من الضأن لوجه الله تعالي عسي أن ينقذه الله سبحانه وتعالي من هذا الشر الذي قد يأتيه ويحيط به، وهكذا فعل .

وفي مساء هذا اليوم قام الرجل بذبح كبشين كبيرين من الضأن كما نذر ودعا جميع اقاربه وجيرانه والفقراء والمحتاجين من بلدته وقدم لهم عشاءً دسماً ووزع باقي اللحم علي الفقراء والمحتاجين حتي لم يبق منه إلا ساقاً واحدة، وكان هذا الرجل لم يقرب الطعام ولم يذق طعم لحم الكبشين الذين ذبحهما، بسبب الخوف والقلق الذي كان يملأ نفسه، فقد كان يبتسم في وجوه الحاضرين لأنهم ضيوف لديهم ولكن الخوف والفزع كان يملأ قلبه من المجهول .

في نهاية اليوم عندما شعر الرجل بالجوع لف الرجل الساق الباقية في رغيف من الخبز ورفعها نحو فمه ليأكل منها إلا انه تذكر سيدة عجوز من جيرانه لم تتمكن من الحضور الي منزله مع الحاضرين بسبب ضعفها وكبرها في السن، فلام نفسها علي انه نسيها وقال : كيف نسيت هذه العجوز المسكينة، سوف تكون هذه الساق من نصيبها، وعلي الفور اسرع اليها وقدم لها الساق بنفسه واعتذر لها لأنه لم يبق عنده شئ من اللحم سوي هذه القطعة .

فرحت العجوز كثيراً واكلت من اللحم ورمت عظمة الساق، وفي ساعات الليل المتأخرة جاءت حية تدب علي رائحة اللحم والزفر، واخذت تأكل ما تبقي من الدهن وبقايا اللحم الموجودة علي هذه العظمة، فدخل عظم الساق في حلقها ولم تتمكن الحية من التخلص منه، فأخذت ترفع رأسها وتخبط العظمة على الأرض وتجرّ نفسها إلى الوراء وتزحف محاولة تخليص نفسها ولكنها عجزت تماماً عن ذلك، وفي صباح اليوم التالي سمع ابناء الرجل المذكور حركة وراء منزلهم فأخبروا والدهم بالامر، وعندما خرج ليعرف ماذا يحدث وجد الحية علي هذه الحال وقد التصقت عظمة الساق في فكِّها وأوصلها زحفها إلى بيته ، فقتلها وحمد الله على خلاصه ونجاته منها ثم قصّ علي الناس هذه الحادثة وانتشر خبرها في كل مكان واصبحوا يرددون المثل القائل : كثرة اللُّقَم تطرد النِّقَم .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.