قصص أطفال

قصـة أميرات ديزني الجزء الثاني

إن والت ديزني مؤسس شركة والت ديزني المحببة لدى الأطفال بوجه عام كان من أصول أمريكية، فكان هذا الرجل من أكثر منتجي أفلام الرسوم المتحركة، فجمع الشخصيات الكرتونية التي أصبحت ملاذ وعشق جميع الأطفال على مستوى العالم بأكمله، لينتشر ويكبر اسمه ويصبح رائد أفلام الرسوم المتحركة.

الأميرة النائمة ج2والأخير

قصة الجميلة النائمة
الجمال النائم والأمير الوسيم

فكانوا يلعبون ويمرحون كل يوم وفي كل وقت فكانت طفلة لا تتعب من اللعب، فمرت الأيام وكبرت الطفلة وأصبحت فائقة الجمال ولكنها كانت ترى كل يوم غراب وكأنه يراقبها والغريب أنها لم تحدث الجنيات عن هذا الغراب، وقبل أن يأتي عيد مولدها العشرين حدث ما لم يكن في الحسبان.

معرفة الحقيقة وعودتها للقصر:

كانت تلك الأميرة الشابة تلعب كعادتها ولكنها كانت لوحدها في هذه المرة، وكل مرة تنظر للغراب الذي يراقبها بغرابة شديدة، فقررت العودة للجنيات الثلاث لتسمعهن يهنئن بعضهن البعض عن قرب الميعاد المنتظر وأنهن سوف يرجعن لحياتهم الطبيعية بعد أن يمر يوم واحد على تلك اللعنة، هنا دخلت عليهن الأميرة وطلبت منهن معرفة تلك اللعنة وأخبرتهن أنها كانت تشك أنه يوجد خطب ما لكونها لا تعيش مع والديها فأخذن يتهربن منها حتى جاء صباح يوم عيد ميلادها العشرين، فأصرت أن تعرف الحقيقة فأخبرنها عن تلك اللعنة لكي تبقى ما تبقى اليوم وتعود لوالديها في اليوم التالي ولكنها أصرت على العودة للقصر وبالفعل عادت الأميرة إلى قصر والديها.

تحقيق اللعنة:

عندما وصلت تلك الأميرة القصر صعدت للأعلى في غرفتها عندما كانت صغيرة، ولكن والدها لم يراها وكذلك والدتها، وأثناء تواجدها في غرفتها وجدت بابا سمعت صوت يخرج من هذا الباب ثم تدخل منه لتجد امرأة عجوز تقوم بالخياطة، فانجذبت تلك الأميرة ناحية الإبرة كالمسحورة لا تعرف لماذا تتجه نحوها وأخيرا تلامس يدها الإبرة فتتسبب لها بجرح فتقع على الأرض وتفقد وعيها وتنام في سبات عميق، وتحققت في هذا اليوم اللعنة ونامت الأميرة وسميت بالأميرة النائمة.

الكل ينام حتى تستيقظ الأميرة:

هنا أمر الملك من الجنيات الثلاثة أن يصنعن لعنة تجعل كل من في القلعة ينام ولا يستيقظ أبدا حتى تستيقظ أميرتهم النائمة، وبالفعل بدأت الجنيات الثلاثة بنشر سحرهم ولعنتهم على كل من القصر الكبير، فنام الحرس ونام الملك وزوجته الملكة، حتى حيوانات ذلك القصر الكبير، وأصبح الجميع ينام في سبات عميق مثلهم كمثل الأميرة النائمة، وقبل أن تذهب الجنيات الثلاثة قاموا بتغطية القصر بالأشجار الصلبة والشوكية لحمايتهم وهم نائمين.

أمير يمر بجوار القصر:

وأصبح الكل داخل القصر نائم ومضت سنين كثيرة أكثر من مائة عام على نومهم واللعنة ما زالت قائمة، وفي إحدى الأيام كان هناك أمير مار بجوار ذلك القصر فتعجب من ضخامة ذلك القصر ومن تلك الأشجار الشائكة التي تحيط بكل جوانبه، ولكن تقدم أحد حراسه وجلس يقص لها قصة الأميرة النائمة التي ألقت عليها الساحرة الشريرة لعنة لتموت في عيد ميلادها العشرين وهكذا إلى أن أخبره بالقصة كاملة، فتعجب هذا الأمير من تلك القصة ولم يصدقها قط.

 دخول الأمير وأبطال اللعنة:

فقام الأمير بالتقدم نحو القصر وبدأ بتقطيع تلك الأشجار بسيفه حتى يتمكن من دخول القصر، وحين دخل لم يصدق نفسه وما الذي يراه لأنه وجد أن القصة حقيقية وأن الكل نائما فعلا، فأخذ يتجول حتى وصل غرفة الأميرة النائمة، فاقترب منها ووجدها جميلة جداً تفوق في جمالها كل من رآه، ثم أحس أنه يحبها فاقترب منها وقبلها على جبينها قبلة حب صادقة، هنا استيقظت الأميرة النائمة التي استيقظ الكل بعدها، فذهب إليها والديها ليجداها مستيقظة، واستيقظ كل من في القصر وعاد القصر مجددا مملوء بالحياة وفرح الجميع لإبطال تلك اللعنة الخبيثة، وتوجها الملك والملكة بالشكر لذلك الأمير الذي أنقذ حياة ابنتهما، فقررا أن يزوجاها لتلك الأمير الذي وافق بسرعة على طلبهما فهو أعجب بجمالها الفائق الذي لا مثيل له، وتم الزفاف بدعوة الجميع وعاشا الأمير والأميرة داخل ذلك القصر حياة مملوءة بالفرح والسعادة وأنجبا الكثير من الأمراء والأميرات وعاد بذلك القصر لسابق عهده وأفضل مما كان عليه.

اقرأ أيضا عزيزنا القارئ:

قصص نوم قبل النوم قصة الحسناء النائمة من قصص الأميرات

قصة للنوم بعنوان أميرات ديزني ج1

قصص أطفال سندريلا كاملة الملاك البريء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى