قصـة أميرات ديزني الجزء الرابع

من الممتع جدا قراءة قصص شخصيات عالم ديزني المليئة بالأحداث الشيقة، فوالت ديزني تعب كثيرا حتى أنتج لنا هذه الشخصيات الكرتونية بهذه الجودة، فلابد لنا أن نستمتع بها وأن نقصها على أطفالنا لتساعدهم كثيرا في توسيع مداركهم، وهي قصص جميلة وشيقة تأخذ الطفل إلى عالم آخر فتجده ينام سريعا قبل أن تكملها له.

قصــــة ربانزل ج2 والأخير

صورة ربانزل
أميرة ديزني ذات الشعر الذهبي الأسطوري

ذهب الرجل وقام بزرع الحبوب إلا أن قبل أن تنبت الحبوب بدأت بالفعل حالة تلك المرأة في التحسن، وعندما نبت العشب وكبر وأخذت الزوجة تأكل منه يوميا استعادت صحتها بالكامل وأصبحت أفضل مما كانت عليه وتحسن حملها وأصبح الرجل سعيدا ولكنه نسي الشرط الذي اشترطته تلك الساحرة عليه ليأتي اليوم المنتظر وهو ولادة تلك المرأة فتلد المرأة فتاة جميلة جداً ويعم الحزن عليهما.

حياة الطفلة مع الساحرة:

وجاءت الساحرة الشريرة لتأخذها من والديها وأخبرتهما أنها سوف تعتني بها جيدا وسوف تسميها “ربانزل”، فوصلت لبرجها ووضعت الطفلة ربانزل بداخل تلك البرج، فعاشت ربانزل وهي تظن أن الساحرة هي أمها، فكانت الساحرة تسمح لربانزل الخروج في الصباح لتلعب أمام البرج وفي المساء تجعلها في غرفتها أعلى البرج، فاعتنت الساحرة جيدا بربانزل وكانت تمشط لها شعرها كل يوم وكانت لا تقصه أبدا وذلك كان يسعد ربانزل كثيرا، ومرت الأيام وانقضت سنين كثيرة وأصبحت ربانزل فتاة ناضجة وكبرت معها كذلك الساحرة الشريرة.

الساحرة تقرر حبس ربانزل:

وفي ذات يوم جاءت الساحرة وصعدت لأعلى البرج وبدأت بإلقاء تعويذة لها فانهدم سلم البرج وأن ليس هناك أي تعويذة قادرة على بناء ذلك السلم مرة أخرى، وبينما يحدث هذا وربانزل تشاهد باستغراب شديد، ولكن أتى الصباح وأرادت الساحرة الشريرة أن تنزل من أعلى قمة البرج شاهق الارتفاع؛ فطلبت من ربانزل أن تنزل شعرها من النافذة لتنزل الساحرة ممسكة به، وجلست ربانزل وحيدة تتحدث للطيور التي تزورها وتغني لها، وجاء الليل وجاءت الساحرة الشريرة فتنادي على ربانزل وتطلب منها أن تدلي شعرها لتتسلق عليه، وعندما صعدت أرادت ربانزل أن تعرف سر حبسها لتخبرها الساحرة الشريرة التي تدعي أنها أمها بأنها تخاف عليها من شر العالم الخارجي وأنها تحبها جدا وذلك الذي يمنعها من جعلها تخرج خارج البرج، واستمر نزول وصعود الساحرة الشريرة عن طريق شعر ربانزل الذهبي الطويل.

أمير يبحث عن الزواج:

وكان هناك في المملكة الصغيرة أمير قد ولد في نفس اليوم الذي ولدت فيه ربانزل، فطلب منه والده الملك أن يتزوج ليمسك بالحكم من بعده لمرضه وخوفه من أن يموت قبل أن يتزوج ابنه الأمير، ولكن ذلك الأمير لم تعجبه أي من الأميرات اللواتي يترددن داخل القصر، فقرر بالذهاب في رحلة بحث عن من يتزوج بها، ودخل الغابة رغم تحذيره له من قبل حراسه بعد أن أخبروه أن تلك الغابة مسحورة، حتى ظهر أمامهم البرج الذي تعيش به ربانزل.

الأمير ينقذ ربانزل:

وبعد أن اقترب الأمير من البرج سمع صوت ربانزل وهي تغني فأعجب بها جدا من ثم لاحظ قدوم الساحرة فأسرع بالاختباء، فشاهد الساحرة وهي تنادي على ربانزل لتنزل الثانية شعرها فتتسلق عليه الساحرة، فاندهش الأمير من ذلك وقرر البقاء حيث يتمكن من معرفة هذا الأمر، وجاء الصباح وكعادتها تنزل الساحرة الشريرة ممسكة بشعر ربانزل، وبعد أن ابتعدت الساحرة اقترب ذلك الأمير من البرج وظل ينادي على ربانزل التي تسمع الصوت ولكنها خائفة أن تلبي النداء فهي متذكرة كلام أمها جيدا، ولكن فضولها جعلها تنظر لترد عن الذي ينادي وقالت: من أنت؟!

الأمير: أنا أمير تلك المملكة، وسمعت صوتك وأردت مقابلتك

ربانزل: إنني غير مسموح لي بأن أقابل غرباء.

الأمير: أنا لن أؤذيك.

ربانزل: هيا اختبئ إن أمي قادمة.

وأسرع في الاختباء من الساحرة، وأخذ هذا الأمير يأتي إليها كل يوم بعد ابتعاد الساحرة، لتطمئن ربانزل للأمير وأخبرت الأمير أنها تريد أن ترى العالم الذي هو حدثها عنه، فقصت شعرها وهبطت ممسكة عليه بعد أن ربطته في أعلى البرج، وبعدها أتت الساحرة ووجدت شعر ربانزل متدلي فتتسلق لتجد ربانزل قد هربت.

كشف الحقيقة:

فغضبت الساحرة جدا على ربانزل، ولكن في ذلك الوقت كان الأمير قد أخذها للقصر ولكنه تفاجأ أن والده الملك تعافى بفضل زوجين قد أعطاه عشب يسمى بـــ “ربانزل”، وإنهم أخبروه قصتهما بأن هناك ساحرة أخذت طفلتهما مقابل شفاء الأم بذلك العشب، فأخذ الأمير ربانزل لمنزل والديها حيث عرفاها من أول نظرة من شعرها الذهبي، ففرحت الأم جدا وكذلك والدها، وبعد ذلك تزوجت ربانزل من الأمير وعاشت في سعادة أبدية، وتم حبس الساحرة في قمة البرج نفسه لكي لا تتمكن من الهروب.

اقرأ أيضا عزيزنا القارئ:

قصة للنوم بعنوان أميرات ديزني ج1

قصـة أميرات ديزني الجزء الثاني

قصـة أميرات ديزني الجزء الثالث

قصص نوم قبل النوم قصة الحسناء النائمة من قصص الأميرات

أضف تعليق