قصص وعبر

قصص و عبر فيسبوك تشكيلة مميزة من اروع القصص التي نتعلم منها الدروس المفيدة

القصص لم تعد كما كانت في السابق مجرد هواية نمارسها في اوقات الفراغ بل ان القصص اليوم اصبح لها اهمية كبيرة ، فالقصص اليوم اصبحت جزء اساسي من اساليب التربية الحديثة و بصفة خاصة قصص الاطفال او القصص المعبرة التي نستفيد منها الدروس المختلفة عن الحياة ، فيمكن تعليم الطفل الفرق بين الصواب و الخطأ من خلال احداث القصة الامر الذي ينعكس بالايجاب على الطفل و بالتالي على الاسرة و المجتمع ككل ، و اليوم و من خلال موقع قصص واقعية يسعدنا ان نقدم لكم باقة من اروع القصص المعبرة و المفيدة التي نتعلم منها دروسا منوعة و مختلفة عن الحياة ، فنتمنى ان تستفيدوا من هذه القصص و نتمنى ان تنال اعجابكم.

 

 

قصة اكواب القهوة

 

كان هناك مجموعة من الطلاب يدرسون معا في المرحلة الثانوية ، كان هؤلاء الاصدقاء نعم الاصدقاء لبعضهم فقد اعتادوا ان يجتمعوا في كل عطلة في منزل احدهم للسهر ولعب العاب الفيديو وغيرها من الهوايات ، الامر الذي انعكس على علاقتهم ببعضهم البعض فاصبحوا كالاخوة لا يفترقون ابدا ، مرت الاعوام و السنوات و كبر هؤلاء الطلاب والتحقوا بالجامعة و كانت هذه العادة الخاصة بهم لا تتغير ابدا ، بعد ان انهى هؤلاء الاصدقاء دراستهم الجامعية ذهب كل واحد منهم للبحث عن وظيفة بحسب دراسته الجامعية ، فهناك من عمل محاسبا و هناك من عمل طيارا و آخر عمل معلما وغير ذلك من الوظائف.

فجأة اقترح احدهم ان يذهبوا لزيارة معلم كان يعلمهم اللغة العربية في المرحلة الثانوية ، وافق الجميع ورحبوا كثيرا بالفكرة ، اتصل الاصدقاء بمعلمهم واخبروه بانهم ينوون زيارته في نهاية الاسبوع ، رحب المعلم بهم كثيرا و انتظرهم ، وصل جميع الاصدقاء الى بيت المعلم ورحب بهم وادخلهم الى غرفة المعيشة ، بدأ كل فرد منهم يتحدث عن حياته وان الحياة اصبحت مملة واصبح اليوم يمضي ببطئ و ان العمل الذي يقوم به لا يعطه ما يكفي من المال وهكذا ، استمع لهم المعلم بحرص ثم استأذن منهم وانصرف ليعد لهم شيء يشربونه.

 

اكواب
قصة اكواب القهوة

 

بعد دقائق عاد المعلم ومعه مجموعة من الاكواب التي تحوي القهوة ، الغريب في الامر ان المعلم قد قام بوضع تشكيلة مختلفة من اكواب القهوة ، فقد كان هناك مجموعة من الاكواب يبدو ان سعرها مرتفع لانها كانت مُزينة و زجاجية وتبدو عليها انها لامعة ، بينما كان هناك اكواب اخرى تبدو زهيدة الثمن و مصنوعة من البلاستيك ، هنا اخبرهم المعلم بان طعم القهوة لم يتغير باختلاف نوع الكوب الذي تشربون فيه ، بذلك ادرك جميع الاصدقاء ان معلمهم على حق فمهما اختلفت جميع الوظائف او حتى الدرجات الوظيفية فان جودة الحياة لن تتغير وتوقف الجميع عن الشكوى وشكروا الله على نعمة العمل فغيرهم لم يعثر على وظيفة بعد.

 

اقرأ ايضا : قصص معبرة عن عالم المخدرات، قصة حقيقية بكل حرف كتب بها محزنة لكل القلوب القارئة للعبرة والعظة

 

العبرة المستفادة من القصة

 

يجب ان يكون الانسان راضيا تماما عن حياته و عمله مهما حدث ، و يجب ان يتذكر انه اذا كان يعمل في وظيفة لا يحبها فعليه ان يعلم ان هناك اشخاص آخرون يحلمون بمثل هذه الوظيفة ، فيجب على الانسان ان يكون شاكرا لربه سواء في السراء او الضراء ، وفي النهاية لن يرى الانسان سوى ما هو مقدر له و مكتوب.

 

قصة القرش و الاسماك الصغيرة

 

تدور احداث هذه القصة حول عالم احياء مائية كان يريد خوض تجربة علمية عن مدى عدوانية سمك القرش ، قام هذا العالم بجلب سمكة قرش مفترسة و جائعة و وضعها داخل حوض مليء بالمياه ، بعدها وضع هذا العالم مجموعة من الاسماك الصغيرة في الحوض ، على الفور قامت سمكة القرش بالهجوم على الاسماك الصغيرة والتهمتها بالكامل ، بعدها اعاد العالم نفس التجربة ولكن بفرق بسيط ، حيث قام العالم بوضع فاصل زجاجي يقسم الحوض المائي الى قسمين متساويين من حيث الحجم.

 

سمكة قرش
قصة القرش و الاسماك الصغيرة

 

جعل العالم الاسماك الصغيرة في جزء اما سمكة القرش في الجزء الآخر من الحوض ، لم يلاحظ القرش وجود حاجز زجاجي فانطلق كالسهم محاولا التهاب الاسماك الا ان الحاجز الزجاجي حال دون حدوث شيء للاسماك الصغيرة ، فبينما كانت سمكة القرش غاضبة تود اختراق هذا الحاجز الزجاجي كانت الاسماك الصغيرة في الجزء الآخر من الحوض تسبح في هدو ء تماما وهي تشعر بالطمأنينة و عدم الخوف من سمكة القرش ، ظلت سمكة القرش تحاول اختراق الحاجز الزجاجي لساعات طويلة.

بعد مرور وقت طويل لم تتمكن سمكة القرش من اختراق الحاجز الزجاجي و استسلمت و توقفت عن محاولة اختراق الحاجز ، و خلال الاسابيع التالية اعاد العالم هذه التجربة ولاحظ شيئا على سمكة القرش ، فمع كل محاولة تقل شراسة سمكة القرش و هكذا حتى استسلمت سمكة القرش تماما ولم تعد تحاول اختراق هذا الحاجز و الوصول الى السمك الصغير لالتهامه ، فجأة اعاد العالم هذه التجربة ولكن هذه المرة ازال العالم الحاجز الزجاجي ولكن فوجئ بان سمكة القرش لم تهاجم الاسماك الصغيرة وتلتهمها فقد فقدت سمكة القرش الامل تماما.

 

و يمكنكم ايضا قراءة : قصص معبرة جداً بعنوان الرزق الحلال يساوي وزنه ذهباً

 

العبرة من القصة

 

من المهم بالنسبة للانسان الا يتوقف عن المحاولة ابدا ، ففي كثير من الاحيان تسبب الهزائم المتتالية و خيبات الامل التي يتعرض لها اي انسان في حياته فقدانه الامل ، ويبدأ عقله في وضع الحواجز التي تجعل لانسان يقتنع بانه من المستحيل ان ينجح ، و لكن كل هذا وهم فالله عز وجل لن يخذل شخصا عمل بجد واجتهد وحتى لو كثرت مرات الفشل فيجب على الانسان ان يثق بانه سيحقق النجاح في يوم من الايام.

 

قصة الحجر و رجل الاعمال

 

كان هناك رجل اعمال يحب كثيرا اقتناء السيارات الفارهة ، كان هذا الرجل يخاف كثيرا من ان يحدث اي مكروه لسيارته ولهذا كان يقودها بحرص شديد وكان يحزن اذا تعرضت فقط سيارته لامطار او اتربة ، وفي يوم من الايام كان رجل الاعمال يقود سيارته في طريق ضيق قليلا ، كان الطريق مكتض بالسيارات يمينا و يسارا وكان يكفي فقط لسيارة واحدة للمرور ، لاحظ هذا الرجل طفلا يقف بين السيارات ويلوح بيديه للسيارة ولكن رجل الاعمال قرر ان يكمل سيره معتقدا ان هذا الطفل سوف يوقفه بغرض طلب المال فقط.

بعد ان تجاوز رجل الاعمال هذا الطفل سمع صوت ارتطام حجر صغير بالسيارة ، على الفور توقف رجل الاعمال واتجه ناحية ارتطام الحجر فرأى ان هناك اعوجاج بباب السيارة الخلفي قد سببه هذا الحجر ، استشاط الرجل غضبا واتجه بسرعة ناحية الطفل الصغير ، كان هذا الطفل الوحيد الموجود بالشارع ولذلك كان رجل الاعمال متأكدا بان هذا الطفل هو الفاعل ، ذهب رجل الاعمال الى الطفل وقال : ماذا بك ايها الطفل ؟ هل انت مجنون ؟ لماذا ترمي سيارتي باهظة الثمن بالحجارة ؟.

 

و للمزيد يمكنكم ايضا قراءة : قصص واقعية عن الاستغفار قصص جميلة جدا ومعبرة

 

قال الطفل و هو خائف : انا آسف لم يكن بامكاني ان اوقفك الا بهذه الطريقة فجميع السيارات التي تمر من هنا لا ترغب في الوقوف وانا في حاجة الى شخص كبير ، تابع الطفل الصغير حديثه قائلا : ان اخي قد وقع من الكرسي المتحرك الخاص به و وزنه ثقيل ولم اتمكن من ان اعيده مرة اخرى الى الكرسي حتى اعود به الى المنزل و لم اجد من يساعدني فقررت رمي اي سيارة بالحجارة حتى يتوقف صاحبها ، هدّأت هذه الكلمات من غضب رجل الاعمال وبالفعل ساعد شقيق الطفل على النهوض و الجلوس على الكرسي بل واعطاه بعض النقود لشراء الحلوى ، بعدها عاد رجل الاعمال الى المنزل وقرر بانه لن يصلح باب السيارة لتظل تذكره بهذا الموقف طيلة حياته.

 

حجارة
قصة الحجر و رجل الاعمال

 

العبرة من القصة

 

في كثير من الاحيان تهمس الحياة لنا وتبعث لنا باشارات عديدة لتذكرنا وتعيدنا الى الطريق الصحيح ولكننا نتجاهل هذه الرسائل فتكون النتيجة رمي الحياة الحجارة الثقيلة علينا في شكل مصائب و عقبات نتعرض لها في حياتنا ولذلك من المهم بالنسبة لكل انسان ان ينتبه لهذه الرسائل التحذيرية حتى لا يقع في المصيبة الكبرى.

 

اقرأ كذلك : قصص وعبر ناس زمان قصة احمد وشجرة التفاح

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى