قصص وعبر

قصص وعبر pdf مفيدة جدا تعلمنا اروع الحكم عن الحياة

قصص وعبر pdf

ليس شرطا ان يكون الهدف من قراءة القصص هو اضاعة الوقت بل ان الهدف الاساسي من القصص هو اخذ العبر من احداثها و تعليم الاطفال الصغار الامور المفيدة في حياتهم ، فاليوم اصبحت القصص ضمن اهم وسائل التربية الحديثة ، فمن خلال القصص يمكننا تعليم الاطفال اي شيء نريده و صفات علينا جميعا كبارا و صغارا التحلي بها ، و اليوم سنقدم لكم مجموعة من القصص المفيدة و المعبرة التي نتعلم منها دروسا مفيدة و عبر قيمة ، فنتمنى ان تستمتعوا بقراءة هذه القصص و نتمنى ان تنال اعجابكم.

 

رجل
قصة الرجل المتشاؤم

 

قصة الرجل المتشاؤم

 

يحكى انه كان هناك رجل كبير في السن يعيش في احدى القرى البعيدة ، و كان هذا الرجل المسن يعتبر اكثر الاشخاص تعاسة على وجه الارض فقد كان سكان القرية يخافون منه بسبب تشاؤمه الدائم ، فهو لا يعلم معنى التفاؤل ولا يمكن ان يتخيل حدوث الخير ابدا ، و كان الجميع يرونه كل يوم في مزاج سيء حتى سئموا منه و ابتعدوا عنه نهائيا.

و مع تقدم هذا الرجل في السن ازداد كلامه سلبية و سوءا و كان سكان القرية يخافون من ان يسمعه ابنائهم فيصبحون سلبيين و متشائمين و بالتالي سوف يؤثر ذلك بصورة مباشرة على حياتهم ، وفي يوم من الايام وعندما بلغ هذا الرجل سن الثمانين عاما حدث شيئ عجيب في القرية ، شيء لم يكن يتوقع احد حدوثه ابدا.

الرجل العجوز صاحب الثمانين عاما سعيد ولا يتذمر من شيء و هناك ابتسامة كبيرة تعلو وجهه ، و على الرغم من ان سكان القرية كانوا سعيدين بذلك الا انهم توجهوا اليه وسألوه عن سبب هذه الابتسامة خصوصا و ان الرجل العجوز قضى جميع اعوامه في حالة من التشاؤم و الحزن ، فأجاب الرجل العجوز قائلا : لقد قضيت من عمري 80 عام وانا ابحث عن السعادة ولكني لم اجدها لذلك قررت ان اعيش حياتي بدونها وان استمتع بحياتي ، وتفاجئت بان ذلك جعلني اشعر بسعادة عارمة.

 

العبرة المستفادة من القصة

 

لا يجب عليك ان تعيش حياتك تطارد السعادة بل عليك ان تعيش حياتك كما كتبها الله لك وسوف تشعر حينها بالسعادة.

 

اقرأ ايضا : قصص معبرة عن عالم المخدرات، قصة حقيقية بكل حرف كتب بها محزنة لكل القلوب القارئة للعبرة والعظة

 

رجل حكيم
قصة الرجل الحكيم

 

قصة الرجل الحكيم

 

كان هناك رجل حكيم يعيش في قرية صغيرة ، و كان جميع سكان القرية يذهبون اليه ليأخذو بمشورته في العديد من الامور و المشاكل التي تواجههم فقد كان هذا الرجل حكيما و في نفس الوقت رجل طيب لا يريد الا فعل الخير للجميع ، و لكن مع مرور الوقت اكتشف الرجل الحكيم ان سكان القرية مشاكلهم لا تتغير فكل مرة يأتي اليه احد ليخبره عن مشكلته يجد ان هذه المشكلة قد سمع بها من قبل.

سئم الرجل الحكيم من سماع نفس المشاكل كل يوم ففكر كثيرا كيف يمكنه ايصال ذلك الى سكان قريته دون ان يصيبهم الحزن ، فقرر ان يقوم بجمع سكان القرية امام منزله ، و بالفعل تجمع سكان القرية حول منزل الرجل الحكيم و انتظروه حتى خرج اليهم ، و ما ان خرج الرجل الحكيم حتى قال : قبل ان ابدأ كلامي سوف اخبركم بنكتة طريفة.

ما ان قال الرجل الحكيم النكتة حتى ضحك الجميع ، وبعدها اعاد الرجل الحكيم نفس النكتة فضحك عدد قليل ولكن عندما اعادها للمرة الثالثة لم يضحك احد ، وهنا قال الرجل الحكيم : ارأيتم لا يمكنكم الضحك على نفس النكتة اكثر من مرة فلماذا اذا تستمرون في البكاء و التذمر من نفس المشاكل التي تواجهكم في كل مرة ؟.

 

العبرة المستفادة من القصة

 

لا يمكن للقلق ان يحل مشاكلك او ينهي احزانك فالقلق ما هو الا مهدرة للوقت و الطاقة.

 

 

و يمكنكم ايضا قراءة : الدب الكسول والسمكة الصغيرة قصص اطفال هادفة بقلم منى حارس

 

بذلك نكون قد وصلنا الى ختام موضوعنا اليوم متمنين ان نكون قد قدمنا باقة من القصص المفيدة و المعبرة جدا والتي تعلمنا منها دروسا مفيدة في الحياة سواء للكبار او الصغار وانتظروا المزيد من القصص القصيرة و المعبرة من خلال موقع قصص واقعية.

 

و للمزيد يمكنكم قراءة : قصة لعله خير من اروع القصص المعبرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى