قصص طويلة

قصص وعبر مؤثرة طويلة بعنوان “نادمة على كل ما فعلت”

قصص وعبر مؤثرة طويلة

من دعته مقدرته في يوم ما إلى ظلم أحد فليتذكر  حينها قدرة الله سبحانه وتعالى عليه، وأنه مجرد كلمات بسيطة للغاية (حسبي الله ونعم الوكيل) تخرج من مظلوم يقسم الله سبحانه وتعالى بنصرها ولو بعد حين.

من قصص وعبر مؤثرة طويلة:

طفلة أرهق قلبها الحزن.
طفلة أرهق قلبها الحزن.

نادمة على كـل ما فعلت

من صغر سني وقد عشت مدللة، دائما رقم واحد بكل شيء لا يفوقني أحد إلى هذه المرتبة والمنزلة حتى جاء يوم زفافي، وقد كان زواجا مزدوجا، زواجي من زواجي وزواج صهري من زوجته بيوم واحد لتصبح الفرحة فرحتين.

ما كنت أعاني منه حقا أنه ومن الأيام الأولى بزفافنا كنت دائما ما أجد صهري (شقيق زوجي) يدلل ويداعب زوجته، دائما ما يجعلها سعيدة ومبتسمة بخلاف زوجي الذي دائما ما يهملني وينشغل عني؛ كنت أتساءل دوما عن طبيعة هذه الدنيا فأنا من أمتلك النصيب الأكبر من الجمال، كنت أمتلك بشرة ناصعة البياض وجسد ناعم كالحرير وشعر أسود طويل يشبه الخيوط المنسابة علاوة على ملامح وجه ملائكية وعينان واسعتان بهما كحل رباني، أملك جاذبية لا تقاوم؛ كيف وكل مقومات الأنوثة والإغراء أمتلكها وزوجي يتجاهلني على خلاف زوجة أخيه لتي كانت على قدر بسيط جدا من الجمال، كان جمالها متواضعا للغاية ولكنها كانت تمتلك قدرا كافيا من حب ودلال زوجها مما جعلني أكيد لها من شدة غيريتي منها.

لقد كنت دائمة التعمد على إيذاء مشاعرها بأن أغري زوجها وأمام عينيها وهي لم تلتزم إلا الصمت والمشاهدة دون أن تتفوه بكلمة واحدة أو حتى تصدر فعلا واحدا؛ طيلة ستة أشهر وقد كنت بنية مسبقة أتعمد أن أظهر مفاتن جسدي أمام زوجها، عندما يمر بجانبي أتعمد كشف ساقي الجميلتين، أتأخر في وضع الحجاب على شعري على الرغم من كل محاولاته في الإعلان عن وصوله مسبقا قبل دخول المنزل علينا، كانت أفعالي مكشوفة بالنسبة إليه ولزوجته للغاية ولكنهما لم يعيراني أي انتباه.

وجاءت الإشارة من الله سبحانه وتعالى بأن أكف عن إيذائهما حيث اكتشفت حملي بتوأم، لم أكتفي بفرحتي إلا أنني ازددت إصرارا وتعاليا على زوجة شقيق زوجي التي لم يمن الله عليها بالذرية بعد، دائما ما جعلتها تشعر بالنقص، دائما ما تعمد أن أقلل من شأنها وأحط منها في كل فرصة وجدتها متاحة، أذكر ذات مرة أنها جلست بجانبي وكانت متقنة للغاية تطييب المخاطر، تحاول جاهدة أن تساعدني بجعلي أتخطى مشاكلي إلا أنني أول ما جلست وشرعت في حديثها معي عن مصلحتي وعن مدى أهمية تقربي من ربي حتى تنزاح عن قلبي كل الهموم التي تنغص علي عيشي، وضعت يدي على فمي وأنفي مشمئزة من العطر الذي تضعه على الرغم من أنه كان عطرا في غاية الجمال والنعومة، لقد كانت بالفعل تتمتع بذوق رفيع في اختيار عطورها واقتناء ملابسها.

ولدت ابنين في غاية الجمال، وبعدها بعام واحد رزقت زوجة صهري بطفل جميل أيضا ورحمها الله سبحانه وتعالى من تنمري المستمر عليها دوما؛ وجاءت أول صفعة بكل حياتي زارني والدي وأخبرني أن زوجي قد تزوج علي فتاة أجنبية منذ عام ونصف، وأنه مهتم لأمرها للغاية، انقلبت حياتي رأسا على عقب حاولت كثيرا جعله يعود إلينا من جديد ولكن كل محاولاتي باءت بالفشل كما باءت من قبل كل مخططاتي لسرقة قلب صهري من زوجته.

وجاءت الصفعة الثانية التي أطاحت بي فعليا، كنت ذات مرة أطبخ لصغاري فانسكب الماء المغلي على كامل جسدي ولم أشعر حينها بشيء إلا عندما استفقت وجدت نفسي مشوهة، انتهز زوجي فرصة انكساري وأتى بزوجته الثانية والتي كان يعاملها بدلال أمام عيني كما كانت تتعمد أن تظهر كامل مفاتنها ومحاسنها كما كنت أفعل قبلها مع زوجة صهري.

لم أجد أحدا أحن علي من زوجة صهري والتي بطيبة قلبها كسبت معركة ضدي دون أن تفعل شيئا، ثقتها بالله ويقينها به سبحانه وتعالى جعلا لها طريقا مملوء بالسعادة ومحبة زوجها، حياة مليئة بالراحة والسلام والطمأنينة.

اقرأ أيضا عزيزنا القارئ:

قصص وعبر عن الدنيا بها الكثير من حكمة السابقين

قصص وعبر إسلامية طويلة شاب أضاع حياته مقابل عشر دقائق مضت من عمره

قصص وعبر في التقوى “اجعل الله أمام عينيك في كل أقوالك وأفعالك”

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق