قصص نجاح

قصص نجاح وكفاح pdf باقة مميزة من القصص عن شخصيات كافحت لتحقيق النجاح

ماذا يمثل الفشل بالنسبة لك ؟ ، في الحقيقة الفشل بالنسبة للكثيرين هو نهاية الطريق ، فعندما يفشل الانسان فانه بذلك يكون قد وصل الى طريق مسدود ، وهذا الاعتقاد هو في الواقع اعتقاد خاطئ تماما ، فالفشل ما هو الا الخطوة الاولى من خطوات تحقيق النجاح ، النجاح الذي يطمح اليه كل انسان على وجه الارض ، هل رأيت كم شخصا ناجحا في الحياة ؟ ، جميع الناجحين لم تكن بدايتهم سهلة على الاطلاق ، فقد كانوا يعانون منذ اول خطوة من خطوات تحقيق هدفهم ، ولكنهم لم ييأسوا وظلوا طوال طريقهم لديهم الاصرار و العزيمة على تحقيق ما يطمحون اليه ، واليوم ومن خلال موقعنا قصص واقعية يسعدنا ان نقدم لكم باقة من اروع قصص نجاح وكفاح pdf ، تبعث في قلوبنا روح التفاؤل و الاصرار بانه يمكننا تحقيق ما نطمح اليه بالكفاح و الاصرار والعمل بجد ، فنتمنى ان تنال هذه القصص اعجابكم.

 

قصة الابن جايكوب الشاب العبقري

 

والدة جايكوب هي ام عبقرية بكل ما تحمله الكلمة من معنى واسمها كريستين بارنيت ، منذ عمر الثانية تم تشخيص جايكوب بانه مصاب بطيف التوحد ، اخبر الاطباء الام بان ابنها جايكوب لن يتمكن من التحدث طوال حياته ، وان له قدرات محدودة وعلى الام تقبل ذلك ، ولكن الام الشجاعة او العبقرية كما يصفها الكثير لم تؤمن بهذه الاقاويل ، آمنت الام في ابنها بانها ستجعله مختلف ليس من ناحية المرض ولكنها ستجعله من انجح الاشخاص في حياته ، كل هذا بالتأكيد سيتحقق بالكفاح و الاصرار ، قامت كريستين بوضع برامج خاصة بالتربية بالاضافة الى مجموعة متنوعة من البرامج العلاجية ، كان هدف كريستين واضح جدا وهو ايصال جايكوب الى مرحلة لم يتمكن اي طبيب من جعل جايكوب يصل اليها.

 

اقرأ ايضا : قصص كفاح قصة نجاح رئيس كوريا الجنوبية الذي كان عامل نظافة في بداية حياته

 

اختارت كريستين استراتيجية ناجحة جدا وهي التركيز على الهوايات التي يحبها جايكوب بدلا من التركيز على حدود قدراته ، في الوقت الحالي جايكوب يبلغ من العمر 21 عاما وسوف يحصل على جائزة لا يمكن الحصول عليها بسهولة ابدا وهي جائزة نوبل في مجال الفيزياء النظرية ، كان هذا هو اعظم انتصارات كريستين حيث قالت عندما تم سؤالها عما قامت به مع جايكوب : جايكوب كان يحب السلوكيات المتكررة ، حيث اعتاد اللعب بالكوب و النظر الى الضوء كما انه كان يقوم بعكس الضوء على الجدار لساعات طويلة ، تابعت كريستين حديثها قائلة : كنت اعطي جايكوب 50 كوبا من المياه بمستويات مختلفة واتركه ليستكشف ، في النهاية تم تشخيص جايكوب بمتلازمة اسبيرجر وهم عبارة عن اشخاص لديهم طيف توحدي ولكن مستوى ذكائهم مرتفع جدا.

 

قصة نجاح مؤسس شركة فيديكس

 

من منا لا يعرف شركة فيديكس ، فيديكس اليوم تعتبر واحدة من اكبر الشركات في مجال نقل الطرود ، صاحب الشركة ومؤسسها يدعى ( فريد سميث ) ، عندما كان فريد طالبا في العام الجامعي الاخير طلب منه اساتذته اعداد مشروع ، هذا المشروع عبارة عن مشروع خاص بنقل الطرود ، كان فريد يدرس بجامعة ( ييل ) الامريكية وقد تم اعطاء مهلة يومين فقط لفريد من اجل الانتهاء من المشروع وتسليمه ، انتهى فريد من المشروع ولكن المشروع لم يعجب الاساتذة ، حيث تم تقييم مشروع فريد بانه مشروع فاشل وحصل فريد في النهاية على تقدير مقبول ، حيث تم النظر الى فكرة المشروع الخاص بفريد على انها فكرة شاذة.

 

و يمكنكم ايضا قراءة : قصة حياة وكفاح 

 

عرض احد الاساتذة على فريد تعديل بعض الافكار في المشروع من اجل جعل فريد يحصل على درجة افضل ، حينها قال فريد : احتفظ انت بتقديرك وانا سأحتفظ بحلمي ، تخرج فريد من الجامعة وعلى الفور بدأ مشروعه في نقل الطرود ، في البداية كان عدد الطرود قليلا جدا حوالي 8 طرود فقط ، كما ان فريد خسر المال الكثير و بالطبع بدأ يتعرض للسخرية من الجميع ، على الرغم من ذلك فان فريد لم ييأس وكافح بجد و استمر في المحاولة حتى اصبحت شركته في النهاية واحدة من اكبر الشركات في مجال نقل الطرود ، ليس في الولايات المتحدة الامريكية فقط بل في العالم بأسره ، في النهاية التاريخ لا يذكر ذلك الاستاذ الذي منح فريد تقدير مقبول ولكنه يتذكر فريد جيدا الذي سطّر اسمه باحرف من ذهب واصبح مليارديرا بفضل ذكائه و كفاحه.

 

قصة نجاح و كفاح اللاعب فيرلاند ميندي

 

ميندي لم تكن بدايته كلاعب كرة قدم مفروشة بالورود ، فهو من اصول سنغالية وقد ولد في العاصمة الفرنسية باريس ، فقد ميندي والده بصورة مأساوية عندما كان عمره 11 عاما فقط ، ولكن هذه لم تكن المشكلة الاولى في حياة الصغير ميندي ، ففي عمر 13 عاما تم تشخيص ميندي بالتهاب في احدى الوركين ، لم تكن اصابته عادية فالاطباء اخبروه بانه قد لا يلعب كرة القدم مجددا بل ان الامر قد يصل الى بتر قدمه ، فقد كان ميندي قد اصيب بجرح في قدمه ولكن البكتيريا و الفيروسات تسللت عبر الجرح واصابت الدم الامر الذي فاقم من اصابة فيرلاند ميندي ، اليوم اصبح ميندي من اهم ركائز فريق ريال مدريد الاسباني بطل الدوري الاسباني و حامل لقب دوري ابطال اوروبا ، لتكون قصة النجم ميندي واحدة من ابرز قصص النجاح و الكفاح في العالم.

 

اقرأ كذلك من خلال موقعنا : قصص نجاح الشركات العالمية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى