قصص نجاح

قصص نجاح وفخر من حياة المشاهرين حول العالم روعة

الاجتهاد و النجاح غير مرتبط بأى عمر فالكثيرين حققوا اهم النجاحات فى حياتهم على الاطلاق فى اخر المراحل العمرية و ليس فى مرحلة الشباب كما يظن البعض .. العبرة من هذا هو انه ينبغى على الانسان الا يفقد ابدا بريق الامل ولا يتوقف عن العمل و الاجتهاد بحجة انه اصبح فى سن الشيخوخة او لانه مازال صغير جدا على النجاح و الشهرة .. فى هذا الموضوع من قصص نجاح وفخر نقدم لكم قصة شاب صغير السن حقق من الشهرة و النجاح و الثراء ما عجز عنة الكثيرين جدا .. فكرة بسيطة يمكن ان تغير مجرى حياتك للابد و سر النجاح هو العمل المستمر و الاجتهاد .. قصص نجاح متجددة و رائعة تجدوها فقط فى موقعنا قصص واقعية نتمنى ان تنال اعجابكم .. اترككم مع القصة و اتمنى ان تأخذوا منها النفع و الفائدة ..

قصة نجاح مارك زوكربيرج مخترع الفيس بوك

قصص نجاح وفخر
قصص نجاح وفخر

تردد اسم مارك زوكربيرج على مسامع الكثيرين فهو ليس بالغريب عن مسامع القراء لانه صاحب فكرة اشهر موقع تواصل اجتماعى على الشبكة الالكترونية .. انة مخترع الفيس بوك .. هذا الموقع الشهير الذى اطلقة الشاب عام 2004 و كان يبلغ من العمر 19 عاما فقط ! من الجدير بالذكر ان ذلك الشاب الطموح قد وصل الى قمة النجاح و الشهرة و الثراء و هو مازال فى هذة السن الصغيرة .. والا كل ما يمكنك عملة هو التطلع بانبهار و اعجاب شديدين على ذلك النجاح الباهر الذى حققة موقعة الالكترونى الفيس بوك فى وقت قياسى و ترى كيف نجح بسهولة فى استقطاب ملايين المستخدين من كافة شعوب الارض بمختلف ثقافتها و لغاتها و الوانها .

جاءة الفكرة الى مارك فى البداية فكرة جريئة جدا و مختلفة و لكن هذا لم يخيفة او يعيقة على الاطلاق على العكس قام بعرضها بكل حماس امام زملائة و قام بتجربتها عليهم بالفعل و ظل فى عمل دائم و شغف شديد حتى حقق النجاح المنشود و اصبح الان من اشهر الشخصيات حول العالم و اصغر اثرياء العالم سنا .. هل تصدق ان مارك زوكربيرج عن طريق فكرة صغيرة مجنونة يملك الان حوالى 80 بليون دولار امريكى ؟!

الدروس المستفادة من القصة :-

  • لا تتخلى ابدا عن احلامك و طموحاتك بحجة صغر سنك او بحجة فوات الاوان .
  • اعمل بجد و اجتهاد و شغف شديد طوال الوقت فانت لا تدرى متى تحين لحظة النجاح .
  • النجاح لا يحتاج تردد ابدا فلا تقل عبارات مثل ما زال الوقت باكرا .. سأفكر و انتظر و انما اعقد العزم و ابدأ فكرة فى تحقيق حلمك متجاهلا جميع الاحباطات و الخسارات .

نتمنى ان تكون هذة القصة القصيرة من قصص نجاح وفخر قد نالت اعجابكم و اتمنى ان تجدو فيها العبرة و الفائدة كما عودناكم دوما من خلال موقعنا المميز قصص واقعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى