قصص نجاح

قصص نجاح رواد أعمال عمانيين قصة نجاح الشيخ سعود بهوان

الكثير من رواد الاعمال حول العالم بدأوا بداية متواضعة جدا ، ولكن لان هذه الفئة كانت لا تعرف سوى كلمة واحدة فقط وهي النجاح فقد وصلوا الى اعلى قمم النجاح ، الاصرار على تحقيق النجاح اهم عامل من عوامل تحقيق الاهداف ، فالثقة في النفس كفيلة بتحويل الطاقة داخلك الى سلاح ، ولذلك لا يمكن للمرء ان ينجح بدون اصرار و عزيمة ، واليوم موعدنا مع سيرة ذاتية لاحد انجح رجال الاعمال في سلطنة عمان ، فمن خلال موقعنا قصص واقعية يسعدنا ان نقدم لكم قصص نجاح رواد اعمال عمانيين قصة نجاح الشيخ سعود بهوان ، فنتمنى ان تنال هذه القصة اعجابكم.

 

قصة نجاح الشيخ سعود بهوان

 

بينما كان الاطفال الصغار يلعبون و يلهون كما هي العادة كان الطفل سعود بهوان ابن التسعة اعوام في رحلة تجارية بحرية مع والده ( الشيخ سالم ) ، كان الشيخ سالم ومعه مجموعة من البحارة في رحلة الى الهند من اجل الاتجار في الاسماك المجففة وايضا التمور ، مع مرور الوقت كبر الطفل سعود بهوان واصبح شابا يافعا ، كان الشاب سعود مدرك بانه لن يتمكن من تحقيق النجاح بدون ان يستقل بذاته ، ولذلك طلب سعود من والده الشيخ سالم ان يأخذ مركب ( الداو ) وهي المركب التي سافر بها سعود مع والده في السابق عندما كانا متوجهان الى الهند.

 

اقرأ ايضا : قصص نجاح من الفقر إلى الغنى

 

كان الاتفاق ما بين الابن و والده ان يسدد سعود ثمن المركب لوالده من المكسب الذي سيحصل عليه من استعمال المركب في النقل و التجارة ، بالفعل حصل سعود بهوان على المركب من والده وبدأ في نقل الركاب في رحلات منتظمة ما بين ظفار و مسقط ، عمل سعود بهوان ايضا في نقل منتجات الالبان و كذلك السمن ، خلال 18 شهرا من العمل الجاد و الملتزم تمكن الشاب سعود من سداد ثمن المركب بالكامل لوالده ، ولكن الشاب سعود كان يطمح الى تحقيق المزيد من النجاحات ، قرر الشاب سعود بهوان ان يقوم بزيادة عدد الرحلات البحرية ذات المسافات الكبيرة.

بالطبع لم تكن جميع هذه الرحلات هادئة بل كان هناك الكثير من العقبات و المواقف التي واجهها الشاب الطموح سعود بهوان ، ففي احدى رحلاته والتي كان سعود متجها بها الى احدى الدول الافريقية من اجل بيع الاخشاب حدث امر مرير ، باع سعود حمولته وتحصل على المال ، بينما كان في طريق عودته فقد سعود بهوان المال بالكامل ، في النهاية وجد سعود نفسه في بلد غريب لا يعرف عنه اي شيء ، لم يكن سعود يملك المال الذي يمكنه من العودة مرة اخرى الى بلده ، قرر سعود تقطيع الاشجار من اجل الحصول على الحطب اللازم ليقوم ببيعه والحصول على المال.

 

و يمكنكم ايضا قراءة : قصص نجاح رجال أعمال مصريين من الصفر 

 

بالفعل باع سعود الحطب وحصل على المال وعاد مرة اخرى الى بلده ، وفي رحلة اخرى لم تكن اجمل من سابقتها كان سعود متوجها لبيع الاسماك في الهند ، تعرض خلال رحلته لعاصفة قوية ادت الى تحطيم المركب وخسارة كامل حمولته ، ولكن الله اراد له النجاة ونجا من الموت باعجوبة ، على الرغم من كل ما اصاب سعود بهوان الا انه لم ييأس ابدا ، كان اصراره على تحقيق النجاح اكبر من خوفه من الفشل ، لان تعامل سعود كان جيدا تجاه الجميع فقد ساعده ذلك في فتح اسواق في العديد من بلدان العالم مثل الهند و الصين و بغداد و طهران.

 

قصص
قصة نجاح سعود بهوان

 

نمت تجارة سعود بهوان وتمكن من تحقيق مكاسب ضخمة ، حينها قرر سعود بهوان الشاب الطموح افتتاح شركة صغيرة في العاصمة مسقط ، قام سعود باستئجار محل صغير من احد الاصدقاء ، تمكن سعود بهوان من ادارة هذا المحل بنجاح كبير وتوسع في نشاطه وحقق المزيد من الارباح ، مع مرور الوقت توسع سعود بهوان وامتلك عددا من المحلات التجارية ، كان المميز ان هذه المحلات كانت لنشاطات تجارية مختلفة فقد كان الشيخ سعود بهوان يحب التنوع في الانشطة التجارية ، حصل سعود بهوان على وكالة ساعات سيكو ومن ثم حصل على وكالة توشيبا.

كان ذلك بمثابة حجر الاساس نحو ريادة الاعمال و تحقيق المزيد من النجاحات ، من الامور الغريبة التي حدثت لسعود بهوان هو انه اول مواطن عماني يذهب لزيارة اليابان ، فشركة تويتا اليابانية لم يكن لها وكيل في سلطنة عمان ، وعلى الرغم من محاولات العديد من رجال الاعمال الحصول على وكالة شركة تويوتا الا ان اقربهم كان سعود بهوان ، كان سعود مميزا لانه قرر السفر الى اليابان بنفسه ، ولكن عندما وصل سعود الى الاراضي اليابانية تم اعتقاله ، فالسلطات اليابانية لم تكن تعرف شيئا عن جواز السفر العماني لانه لم يسبق لها ان رأته من قبل.

 

اقرأ كذلك من خلال موقعنا : قصة نجاح وارن بافيت

 

بعد التأكد من صحة جواز السفر تمكن اخيرا رجل الاعمال سعود بهوان من مقابلة مسؤولي شركة تويوتا ، نجح سعود بهوان في الحصول على وكالة تويوتا ، لان سيارات تويوتا كان لها سمعتها ولانها لم تأتي من قبل لسلطنة عمان فقد كانت السيارات تباع وهي على ظهر السفينة قبل ان تصل من اليابان ، حيث تم ابرام الاتفاق ما بين سعود بهوان و شركة تويوتا عام 1975 م ، ليصبح سعود بهوان هو اول رجل يحصل على وكالة تويوتا في سلطنة عمان ، يرى الشيخ سعود بهوان رحمه الله ان الاصرار على النجاح هو السر وهو المفتاح الذي يقودنا الى تحقيق الاحلام و الطموحات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى