قصص نجاح

قصص نجاح رجال اعمال هادفة وتثير الحماس

النجاح يحتاج الي عمل واجتهاد ومثابرة، ولا ينحصر مفهوم النجاح في مجال معين، ولا يمكن حتي ربطه في مجال العمل فقط، فهناك العديد من المجالات التي يمكن للمرء تحقيق النجاح فيها، فالمرأة التي تربي ابناءها بحكمة وخبرة وتنشئ اطفال وشباب متعلمين قادرين علي العمل والانتاج لديهم اخلاق ومبادئ ، هي بالتأكيد حققت نجاح عظيم وهدف رائع في الحياة، وكذلك الرجل الذي يعين والده ويساعده في عمله ويخفف عنه متاعب الحياة هو بالتأكيد يحقق هدف وغاية عظيمة، وهكذا ولكن موضوعنا في هذا المقال هو قصص نجاح رجال اعمال جميلة مؤثرة وهادفة تثير الحماس، استمتعوا معنا الآن بقراءتها في هذا الموضوع عبر موقع قصص واقعية ونتمني ان تنال إعجابكم .

قصة نجاح هادفة

كان هناك رجل اعمال يعاني من ازمات ومشكلات متتالية في عمله حتي اصبح غارقاً في الديون، لم يجد حلاً لديونه ومشكلاته ولم يتمكن من العثور علي وسيلة للخروج منها باي طريقة، فجلس علي كرسي بالحديقة العامة يفكر في الحالة التي وصل إليها بعد ان تمتع سنوات طويلة بالنجاح والثراء والقوة في مجاله، كان في قمة الحزن والهم وكانت هناك آلاف الاسئلة تدور في عقله .

فجأة ظهر له رجل عجوز اقترب منه وقال له : اري ان هناك ما يزعجك ويعكر مزاجك بشدة، التفت رجل الاعمال الي العجوز في اهتمام وكأنه كان بحاجة الي شخص يفضي له عن كل همومه ومشاكله، ثم بدأ يحكي له كل ما اصابه، فرد عليه العجوز قائلاً : اعتقد انه بإمكاني مساعدتك، ثم سأل الرجل عن اسمه وكتب له شيكاً باسمه وسلمه له وهو يقول : خذ هذا المبلغ من النقود وقابلني بعد مرور عام كامل في نفس المكان حتي تعيد لي المبلغ .

ترك العجوز الشيك للرجل وتركه وانصرف في وسط دهشته وعدم قدرته علي الرد، بقي رجل الاعمال مدهوشاً لا يدري ماذا يفعل وهو يقلب الشيك بين يديه، لقد كان الشيك يحتوي علي مبلغ نصف مليون دولار وعليه توقيع (جون دي روكلفر) وهو ) رجل اعمال امريكي شهير كان اكثر رجال العالم ثراء فترة 1839م_1937م، وقد جمع هذا الرجل ثروته من خلال عمله لسنوات طويلة في مجال استخراج البترول، وقد اشتهر هذا الرجل باعماله الخيرية ومساعدته لكل المنظمات العالمية التي تهدف الي الخير للانسانية، وقيل انه انفق خلال حياته مبلغ 550 مليون دولار امريكي تقريبآ في مشروعات خيريه.

افاق الرجل من ذهوله ثم نهض في حماس قائلاً : الآن استطيع ان احل كل مشاكل وامحو كل ما يقلقني بهذه النقود، ثم فكر لوهلة وقرر أن يسعي الي حمايته شركته وانقاذها من الافلاس دون أن يلجئ الي صرف هذا الشيك حيث أنه سوف يتخذه مصدر امان وقوة له وقت الحاجة .

وهكذا انطلق رجل الاعمال بتفاؤل وحماس الي شركته، وبدأ يعمل ليل ونهار ودخل في العديد من المفاوضات الناجحة مع الدائنين حتي تمكن من تأجيل موعد دفع الديون، واستطاع بالعمل والحيل الذكية تحقيق عمليات بيع مربحة لصالح شركته، وخلال بضعة اشهر تمكن الرجل من تسديد كل ديونه وعاد الي تحقيق الارباح والمكاسب من جديد وتغير موقف شركته تماماً .

بعد مرور عام كامل ذهب الرجل الي نفس المكان الذي قابل فيه العجوز وانتظره علي نفس الكرسي، ولم يتمالك نفسه عندما رأي الرجل يقترب منه، اعطاه الشيك الذي لم يصرفه ابداً وبدأ يحكي له ما حدث له من نجاحات عظيمة خلال هذا العام دون الحاجة الي صرف هذا المبلغ، وفجأة وجد الرجل ممرضة تأتي باتجاههما مسرعة وهي تقول موجهة حديثها الي العجوز : الحمد لله اني وجدتك هنا، ثم اخذته من يده وقالت لرجل الاعمال : ارجو الا يكون قد ازعجك، فإنه دائماً يهرب من مستشفي الامراض العقلية ويأتي الي هذه الحديقة ويدعي للناس أنه جون دي روكفلر .

لم يجب رجل الاعمال من شدة دهشته، فأخذ يفكر في كل ما مر عليه خلال هذه السنة، لقد تمكن من انقاذ شركته من خطر الافلاس وعمل باجتهاد وحماس وعقد صفقات البيع والشراء وهو يفاوض بقوة لأنه يقتنع ان هناك نصف مليون دولاء خلفه يؤمنون شركته، حينها فقط ادرك ان النقود لم تكن هي التي غيرت حياته ، وإنما الثقة والعمل بحماس وقوة هو الذي جعله يتخطي اصعب ازماته ويتمكن من تحقيق اعظم نجاحاته .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق