قصص نجاح

قصص نجاح رجال أعمال بدأوا من الصفر

عالمنا مليء بالكثير من قصص نجاح رجال أعمال واقعية، والتي أذهلت الجميع لأناسٍ استطاعوا أن يتحدوا الصعاب، ويجتازوا كل الصعاب والعوائق.

أناسٍ استطاعوا الصمود حتى النهاية، وتربعوا على عرش النجاح، وسطروا بأنفسهم قصص نجاحهم بحروف من ذهب بالتاريخ.

أشخاص بدأوا من الصفر، ووصلوا لقمم النجاح.

رجال أقوياء تمكنوا من تحويل الظروف القاسية لوسيلة لتحقيق أحلامهم، واستطاعوا أن يصلوا بأحلامهم إلى حد تحقيق المعجزات.

 رجال أعمال بدأوا من الصفر حول العالم

لقد سمعنا كثيرا عن الكثير من قصص رجال أعمال على مستوى العالم حققوا النجاح الباهر، لم يصلوا لما وصلوا إليه من فراغ، وإنما نتيجة كد وتعبٍ وعناء دام لكثير من السنوات.

لذلك ينبغي علينا معرفة هؤلاء الأبطال للاستفادة ولو بجزء بسيط من تجاربهم بالحياة.

أولا/ قصــــــــة نجاح جيف بيزوس:

من أشهر رجال الأعمال حول العالم بوقتنا الحالي.

هو رجل أعمال أمريكي، ولد في الثاني عشر من شهر يناير لعام 1964 ميلاديا.

“جيف بيزوس” هو مؤسس ورئيس مجلس إدارة شكرة أمازون دوت نت.

في بداية عام 1999 تم اختيار “جيف بيزوس” كشخصية العام، والتي يتم اختيارها من قبل مجلة التايم.

ومن المتوقع أنه سيكون من أوائل رجال الأعمال الذي سيحملون لقب تريليونير بكل العالم، وذلك بعام 2040 ميلاديا.

وعلى الرغم من كل الإنجازات والنجاح الذي وصل إليه، إلا إنه كان في بداية حياته بائعا بمحل بيتزا، ولم تقتصر الوظائف البسيطة التي شغلها “جيف بيزوس” على ذلك فحسب، بل تعددت أيضا واختلفت.

وعلى الرغم من معاناته إلا إنه استطاع أن يحصل على مؤهل جامعي، وبعدها شرع في تنفيذ فكرته، والتي كانت عبارة عن إنشاء موقع خاص بالتسوق عبر الانترنت.

تمكن “جيف بيزوس” من جعل موقعه الموقع الأول في التسوق حول العالم، واستطاع من خلاله أن يجني مليارات الدولارات.

ثانيـــــــــا/ قصـــــة نجاح جاك ما:

“جاك ما” من أشهر رجال الأعمال حول العالم، وهو أحد المواطنين الصينين، والذي لم يكن يملك المال على الإطلاق، علاوة على أنه لم يستطع إتمام مراحل تعليمه.

عمل “جاك ما” في الكثير من الوظائف البسيطة لتحصيل القليل من المال.

وبيوم من الأيام جاءته فكرة تأسيس موقعه الاليكتروني، والذي أطلق عليه اسم “علي بابا”.

موقع “علي بابا” من أشهر مواقع التسوق حول العالم، وينافس حاليا موقع أمازون وغيره من الكثير من المواقع الأخرى.

ثالثا/ قصــــــــــة نجاح الشيخ سليمان الراجحي:

من أشهر رجال الأعمال حول العالم، “سليمان الراجحي” ولد في عام 1929 ميلاديا بالمملكة العربية السعودية.

ولد “سليمان الراجحي” بأسرة متوسطة بين الأبوين والأشقاء، ولم يحظى بقدر كبير من التعليم، حيث توجب عليه العمل منذ نعومة أظافره.

ببداية حياته شغل الكثير من الوظائف البسيطة، وأول ما تحصل على المال الكافي للزواج تزوج، ولم يتزوج بواحدة بل بأربعةٍ أنجب منهن البنين والبنات.

قام “سليمان الراجحي” بتأسيس أول بنك إسلامي بالمملكة العربية السعودية، والذي يعد أكبر البنوك الإسلامية حول العالم، والذي امتدت فروعه بجميع دول الشرق الأوسط والدول الأوربية أيضا.

اهتم “سليمان الراجحي” رحمه الله بالعديد من الاستثمارات وشتى أنوعها، فكان له استثمار بمجال الزراعة الصناعة والتجارة أيضا.

قسم “سليمان الراجحي” ثروته على جميع أبنائه قبل موته، ولكنه لم ينسى حظه من الآخرة، فقد عهد إلى عمل مزرعة نخيل والتي صنفتها فيما بعد موسوعة جينيس أكبر وقف خيري حول العالم.

حوت المزرعة على 200 ألف نخلة، أطلق عليها اسم مزرعة الراجحي بمنطقة القصيم، وتعد من أعظم أعمال الوقف الخيري التي تركها خلفه.

رابعـــــا/ قصــــــــــة نجاح “جان كوم” مؤسس واتس آب:

ولد “جان كوم” بعام 1976 ميلاديا بأوكرانيا، وكان الابن الوحيد لعائلته والتي كانت فقيرة للغاية.

وعندما بلغ عمر السادسة عشر انتقل مع والدته للولايات المتحدة الأمريكية بسبب المشاكل السياسية والتي كانت سائدة في هذه الفترة الزمنية.

بدأت معاناته أيضا عندما كان ينتظر لسعلت طويلة كوبون الإعانة الشهرية من مركز الخدمات الاجتماعية.

اضطرت والدته للعمل كجليسة للأطفال، واضطر هو للعمل كعامل لتنظيف أرضية محل بقالة صغير.

من صغره كان يميل دوما لقراءة الكتب وبخاصة الكتب التي لها علاقة بالتكنولوجيا، فكان يستعير هذه النوعية من الكتب من المكتبة، ويعيدها فور الانتهاء من قراءتها.

تمكن “جان كوم” من تحقيق نجاح باهر بالثانوية، والتحق بعدها بجامعة ستانفورد، واستطاع الحصول على البكالوريوس عام 1994م في علوم الحاسوب.

وأثناء دراسته الجامعية عمل كحارس أمن ليلي بشركة إرنست ويونيغ، ليغطي تكاليف دراسته.

حلم حياة:

كانت بداية حياته المهنية بعام 1998م، حيث أنه عمل بياهو كمهندس للبينة التحتية.

وهناك تعرف على “بريان أكتون” وباتا كهما أفضل صديق للآخر، كان يجمعهما حلم واحد، وهو الالتحاق بالشركة العملاقة المتلألئة فيس بوك.

ولكن قوبل طلب توظيفهما بها بالرفض، فقررا حينها إجبار “مارك زوكربيرغ” بالبحث عنها، ليس لتوظيفهما وإنما لشراء الواتس آب!

اختراع الواتس آب:

كانت طفولة “جان كوم” لها الفضل الأكبر عليه في اختراعه لتطبيق الواتس آب، حيث كانت الخصوصية حينها شبه منعدمة.

وبفضل دراسته وتعمقه في مجال التكنولوجيا والمعلومات، حاول استخلاص خدمة توفر للمستخدمين الأمان التام وعدم التجسس على رسائلهم، وخرج بتطبيق الواتس آب.

وفي 24 من شهر فبراير لعام 2009م نجح “جان كوم” في إخراج تطبيق “الواتس آب” للنور، بالتعاون مع صديقه الأمريكي “بريان أكتون”.

وما هي إلا فترة وجيزة للغاية واستطاع “الواتس آب” تحقيق نجاح مبهر، أجبرا “مارك” للبحث عنهما كما حلما يوما.

استطاع المبدع “جان كوم” أن ينتصر على الفقر والجوع، وأن يذلل الصعاب، وأن يجمع ثروته الطائلة في عمر لم يتجاوز 37.

كما أنه استطاع أن يترك درسا قيما للكثيرين، بأن بالصبر والإرادة تتحقق الرغبات وتنتصر الأحلام.

واقرأ بتوسع عن قصة نجاحه: قصص نجاح شباب قصة نجاح جان كوم مؤسس واتس اب

خامســـــا/ قصــــــــة نجـاح محمود العربـي:

ولد “محود العربي” بمحافظة المنوفية بمصر عام 1932ميلاديا.

من أِهر رجال الأعمال بمصر والوطن العربي بأكمله، كان رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات العربي، والتي تم تأسيسها عام 1964 ميلاديا.

وكانت مجموعة شركاته تعمل في مجال تصنيع وتسويق الأجهزة الكهربائية المنزلية، والتي تمتلك أيضا توكيلات كشارب وتوشيبا وسيكو أيضا.

بداية حياته:

كان والد “محمود العربي” مزارعا مستأجرا بأراضي زراعية ليست ملكه، وإنما يزرعها لآخرين.

وعندما بلغ “محمود العربي” سن ثلاث سنوات، أرسله والده للكتَّاب ليحفظ القرآن الكريم.

وبالفعل حفظ القرآن الكريم كاملا، ولكنه لم يلتحق بالمدرسة ليتم تعليمه نظرا لظروف والده الاقتصادية القاسية.

ظهرة موهبة “محمود العربي” منذ صغره لحبه الشديد للتجارة، فقد كان يقوم ببيع الألعاب للأطفال على مصطبة منزله في الأعياد، ويقوم بادخار المال الأساسي والمكسب ويعطيهما لأخيه الغير شقيق ليشتري له بضاعة أخرى.

ولما رأى أخوه موهبته في البيع والشراء، قام باصطحابه للقاهرة والموسكي تحديدا، وهناك عمل بائعا في إحدى المحلات الكبيرة.

ومن ثم تحول من بائع بمحل لصاحب محل، استأجره مع شريك له، وطوال حياته وحتى مماته لم ينسى حقوق الآخرين بأمواله، فكان دوما في ماله حق للسائل والمحروم.

واقرأ بتوسع أيضا عن حياته وقصص نجاحه المتتالية بالحياة: 3 قصص نجاح العظماء لأشهر رجال الأعمال (من الصفر للقمة)

الفارق بحياته المهنية:

عندما قام “محمود العربي” بزيارة اليابان في عام 1975 ميلاديا، انبهر عندما رأى مصانع توشيبا والتي حصل على توكيلها.

طلب من مالكيها إنشاء مصنع بمصر، اجتهد كثيرا للوصول لحمله، وتمكن من إنشاء مصنعه الأول على أرضه.

ومن بعدها توالت مصانعه، وتوسعت أعماله أيضا ليصبح اسمه وحده علامة تجارية يعرفها الصغير قبل الكبير.

“محمود العربي” مثل المسلم الذي تاجر مع الله، وربحت تجارته، إنه في قلوب كل المصريين، ولم يعرفه أحد إلا وأحبه من أعماق قلبه.

سادســـــا/ قصـــــة نجــــــــاح جورج سوروس:

“جورج سوروس” عندما كان مراهقا اضطر للهرب من الجر بسبب الاضطهاد النازي وذلك بعام 1947 ميلاديا.

فر من المجر وذهب للعيش بإنجلترا، وعلى الرغم من ندرة المال إلا إنه التحق بمدرسة لندن للاقتصاد، وتمكن من تذلذل الصعاب بالجامعة حتى حصل على شهادتها الجامعية.

وفي الخمسينات من القرن العشرين، انتقل للولايات المتحدة الأمريكية، وبات مديرا للاستثمار لمجموعة كبيرة من الشركات.

ومن ثم شرع في بناء شركته الخاصة، وأصبح واحداً من أنجح وأشهر رجال الأعمال حول العالم أجمع.

وأخيراً…

إن السماء لا تمطر ذهبا ولا فضة، وهؤلاء الأناس إنما صنعوا قصص نجاحهم بأنفسهم، وذللوا الصعاب.

تحدوا المستحيل، ووقفوا حائط سد منيع أمام المحبطين والحاسدين.

اقرأ أيضا عزيزنا القارئ:

قصص نجاح رجال اعمال هادفة وتثير الحماس

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى